الأربعاء 15 ذو الحجة / 05 أغسطس 2020
01:52 ص بتوقيت الدوحة

"الرعاية الأولية" تطلق حملة التبرع بالدم في مركز الخليج الغربي الصحي

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018
مؤسسة الرعاية الأولية تعلن عن وظائف للمواطنين
مؤسسة الرعاية الأولية تعلن عن وظائف للمواطنين
نظمت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية حملة للتبرع بالدم، في مركز الخليج الغربي الصحي، وجاءت الحملة انطلاقا من دور المؤسسة في المسؤولية المجتمعية وللتأكيد على الدور الفاعل الذي تقوم به المؤسسة في التفاعل مع المجتمع وخدمته.

وتم تنظيم الحملة ، تحت شعار "ومن أحياها" وهدفت إلى تنمية الوعي المجتمعي بقيمة وأهمية التبرع بالدم، وتحقيق أعلى وفرة ممكنة من الدم وإثراء مخزون بنك الدم المخصص لإنقاذ أرواح المصابين والمرضى والخاضعين للعمليات الجراحية المختلفة.

وقالت الدكتورة وفاء اليوسف، مديرة مركز الخليج الغربي الصحي ،في تصريح لها، إن هذا النوع من الحملات يعد مظهرا من مظاهر التضامن في المجتمع الذي يهتم أفراده بعضهم ببعض، كما تقوم حملات التبرع بالدم بتوعية الناس بأهمية توفير منتجات الدم الآمنة باختلاف فئاتها لإنقاذ الحالات الطارئة الناتجة من حوادث الطرق أو العمليات الجراحية الطبية المعقدة التي قد يحتاج فيها المريض لكيس دم واحد لا يكلف المتبرع سوى دقائق معدودة.

وأضافت أن للتبرع بالدم فوائد إنسانية عظيمة، إذ يساهم بإعطاء فرصة حياة جديدة لإنقاذ حياة بشرية، حيث إنه لا يوجد أي بديل آخر مشابهة للدم، فمن الممكن أن تقوم عملية تبرع دم واحدة بإنقاذ ما يقارب حياة خمسة أشخاص.

وأشارت الدكتورة وفاء إلى أن التبرع بالدم يقلل خطر الإصابة بالسرطان، حيث يعتقد العلماء بأن التبرع بالدم يساهم في الحد من نمو السرطانات في الجسم، واتضح أن المرضى الذين يتبرعون بالدم بشكل دوري هم أقل عرضة للإصابة بالسرطان من الأشخاص غير المتبرعين.

ونوهت بالإجراءات المصاحبة للحملة في المركز، حيث تم توفير سيارة خاصة للتبرع بالدم للموظفين والمراجعين ودعوة المدارس المجاورة وبعض المؤسسات الحكومية للمشاركة بهذه الحملة، والتنسيق مع قسم التمريض والكادر الإداري لتسهيل حركة المتبرعين وتجهيز وجبة خفيفة لهم، علاوة على التنسيق مع الجهات الإعلامية بهدف تغطية الحملة.

ولفتت إلى أنه من أهم القيم التي تزرعها المراكز الصحية هي القيم الإنسانية والتي تشجع جميع فئات المجتمع على أهمية التكاتف لإنقاذ الأرواح البشرية والإسهام في الحد من انتشار الأمراض الخطيرة.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.