الخميس 20 ذو الحجة / 22 أغسطس 2019
05:14 م بتوقيت الدوحة

وزير الثقافة والرياضة يعتمد النظام الأساسي الجديد لاتحاد السيارات والدراجات النارية

قنا

الأحد، 04 نوفمبر 2018
وزير الثقافة والرياضة يعتمد النظام الأساسي الجديد لاتحاد السيارات والدراجات النارية
وزير الثقافة والرياضة يعتمد النظام الأساسي الجديد لاتحاد السيارات والدراجات النارية
أصدر سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة اليوم قرارا باعتماد النظام الأساسي الجديد للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، وذلك بناء على التعديلات المقترحة من قبل الاتحاد على بعض أحكام النظام الأساسي.

ويأتي هذا القرار انطلاقا من استراتيجية وزارة الثقافة والرياضة بتمكين الشباب وتنمية قدراته وتعزيز الارتقاء بمستوى الرياضة في الدولة إلى حد التميز، وفي إطار التنسيق والتعاون المثمر بين الوزارة والاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية.

كما يهدف القرار إلى تعزيز استقلالية اتحاد السيارات والدراجات النارية في إدارة شؤونه، على غرار الاتحادات الرياضية الأخرى بما يعزز الارتقاء بمستوى الرياضة في الدولة والحفاظ على ريادتها في المجتمع الرياضي الدولي، فضلا عن تمكين الشباب من المشاركة الفاعلة في إدارة شؤون الاتحاد والأندية الرياضية التابعة له، وإشراكهم في صنع القرارات الخاصة بها، وتشجيعهم على التقدم بالمبادرات والمقترحات التي من شأنها الارتقاء بالعمل الرياضي، بما يعكس ثقة الدولة في الشباب القطري وفي إمكانياتهم وقدارتهم المتميزة في هذا المجال وتحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية على الصعيدين المحلي والدولي.

وقد تم تشكيل جمعية عمومية للاتحاد، تشمل جميع الأندية الرياضية التي تمارس أيا من نشاط رياضتي السيارات والدراجات النارية، بحيث تتولى الجمعية العمومية خلال ثلاثة اشهر التحضير لانتخاب مجلس الإدارة الجديد واعتماد الخطة الاستراتيجية وبرامج وخطط عمل الاتحاد، بالإضافة إلى ممارسة الصلاحيات الأخرى المنصوص عليها في النظام الأساسي.

كما تم استحداث جهاز تنفيذي في كل من نادي قطر الرياضي ونادي السد الرياضي يختص بالرياضات الميكانيكية، حيث احتضن نادي قطر الأنشطة الخاصة برياضة الدراجات النارية بمركز بطابط، بينما احتضن نادي السد الأنشطة الخاصة برياضة السيارات بمركز مواتر، على ان يتم ادراج الناديين ضمن أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد، بالإضافة إلى الأندية المتخصصة الأخرى التي تمارس أيا من الرياضتين، كنادي حلبة لوسيل الرياضي، وذلك بهدف تكوين قاعدة وطنية واعدة تستثمر خبراتهم وتجاربهم وتسعى إلى احتضان المبادرات والجهود الشبابية في هذا المجال، من خلال الانشطة والفعاليات والمسابقات التي ينظمها الاتحاد أو التي يشارك فيها محليا ودوليا، مما يمثل أهمية كبري للفرد والمجتمع، ويساهم في نشر الثقافة المرورية بين الشباب وفتح قنوات للتواصل مع قدامى الرياضيين من اجل الاستفادة من خبراتهم وايجاد مساحة مشتركة لمناقشة القضايا المتعلقة بالرياضات الميكانيكية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.