الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
01:28 ص بتوقيت الدوحة

"معايير الوصول الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة” بثقافي المكفوفين

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 03 نوفمبر 2018
. - معايير الوصول الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة بثقافي المكفوفين
. - معايير الوصول الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة بثقافي المكفوفين

نظم مركز قطر الإجتماعي والثقافي للمكفوفين حلقة نقاشية حول "معايير الوصول الشامل للأشخاص ذوي الاعاقة"، بمشاركة ممثلين عن كل من شركة الريل ومركز دمج ذوي الإحتياجات الخاصة بجامعة قطر وحضور مجموعة من المختصين وإدارة الإعلامية موزة عبدالعزيز آل اسحاق.
 
واستعرض المشاركون أبرز جهود الجهات المشاركة فيما يتعلق بالوصول الشامل وإمكانية الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، في حين ركزت مداخلات الحضور على تقييم وقياس البنى التحتية في المرافق والمنشآت المستجدة في الدولة، ومدى مطابقتها لأفضل المعايير والممارسات الدولية وتهيئتها لاستيعاب وتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الاعاقة، وذلك بهدف دمجمهم في المجتمع وتذييل كافة العقبات أمامهم لممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي..
 
 وقال السيد فيصل الكوهجي- رئيس مجلس إدارة المركز أن الحلقة تأتي في إطار مشاركة المركز في تقييم إمكانية الوصول الشامل في مجموعة من المرافق التابعة للجهات المشاركة، مثل مترو الدوحة وترام الوسيل ومدى توافقية هذه المرافق والمنشآت الحديثة مع ذوي الإعاقة البصرية، والتعرف كذلك على أية مقترحات من قبل المركز ومنتسبيه في سبيل تحسين هذه الخدمات والمرافق لتحقيق تنقّل الأشخاص ذوي الإعاقة بأمن وسلامة.


وعرض السيد عبد الله الهاجري- أخصائي التكنولوجيا المساعدة في مركز دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة قطر خلال حديثه أبرز وأهم الخدمات التي يقدمها القسم وتقدمها الجامعة للأشخاص من ذوي الإعاقة من خلال إزالة المعوقات التي قد تواجههم خلال تنقلهم داخل المباني والمرافق في الجامعة ،كما قام بالرد على إستفسارات الحضور في هذا الجانب .

 ومن جانبه أكد السيد سلطان خليفة الهتمي، قائد فريق المبيعات في شركة سكك الحديد القطرية "الريل"، على سعي الشركة لتبني ممارسات موائمة لاحتياجات الأفراد من ذوي الإعاقة البصرية، من خلال إتباعها مواصفات تقنية تأخذ بعين الاعتبار المستخدمين من هذه الفئة، وتشمل مسار اللمس للمكفوفين، وخدمة العملاء (خدمة مساعد شخصي)، وجهاز شراء التذاكر (خدمة صوتية)، وإعلان صوتي- يساعد المكفوفين، وخدمات عامة تشمل مصلى ومحلات تجارية ونقاط مساعدة.

كما اعتمدت الريل أحدث الممارسات العالمية في مجال تلبية احتياجات الأفراد من ذوي الإعاقة، مع التأكيد على توظيف التكنولوجيا الذكية في المشروع لتتمكن هذه الفئة من استخدام خدمات مترو الدوحة وترام الوسيل بكل سهولة ويسر.

ويعد مشروع مترو الدوحة وترام الوسيل من الخدمات المميزة والمريحة لجميع فئات المجتمع بما فيها الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية، من خلال تطبيق خاص يتيح لهم تحديد مسار الرحلة واختيار محطات الصعود والنزول، كما توفر التصاميم في المحطات أعلى مستويات الأمن والسلامة للركاب، وتتميز بوجود وسائل متنوعة لتضمن سهولة الحركة والتنقل للاشخاص من ذوي الإعاقة في المحطات والمرافق، بالإضافة لوجود طاقم عمل من الكوادر المؤهلة في المحطات وعلى متن القطارات قادر على تقديم الخدمة والمساعدة في حين طلبها.






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.