الإثنين 02 شوال / 25 مايو 2020
03:41 ص بتوقيت الدوحة

عبر وسمي «#نزداد_عزماً» و«#الجزيرة 22»

مغردون: حاولوا منافسة «الجزيرة» وفشلوا.. وأرادوا إسقاطها فسقطوا

الدوحة - العرب

السبت، 03 نوفمبر 2018
مغردون: حاولوا منافسة «الجزيرة» وفشلوا.. وأرادوا إسقاطها فسقطوا
مغردون: حاولوا منافسة «الجزيرة» وفشلوا.. وأرادوا إسقاطها فسقطوا
أكد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر عدة أوسمة على مدار اليومين الماضيين، أن قناة الجزيرة الإخبارية أحدثت فارقاً كبيراً لدى المواطن العربي بين الإعلام الحر وإعلام الرأي الواحد الموالي للأنظمة القمعية والديكتاتورية، وأوضحوا أن هذه الأنظمة وإعلامها، حاولوا إسقاط «الجزيرة» فسقطوا، بعد أن فشلوا في منافستها ومحاولات إسكاتها.

أضافوا عبر وسمي «#نزداد_عزماً» و«#الجزيرة 22» الذي أُطلق تزامناً مع الذكرى 22 على انطلاق «الجزيرة»، أن فريق عمل القناة بذل جهوداً كبيرة طوال هذه السنوات حتى وصلت إلى قمة المنابر الإعلامية العالمية، التي تتميز بالمصداقية والحيادية والسعي وراء كشف الحقيقة، موضحين أن نقل صوت الحقيقة أدى إلى استشهاد العديد من مراسلي هذه القناة، خلال تغطيتهم في الأماكن المشتعلة بالأزمات والحروب.

 وأشار المغردون إلى أن قناة الجزيرة خلال الأيام القليلة الماضية، وضّحت للعالم أجمع حقيقة اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وكشفت مدى الجرم الذي تعرض له، الأمر الذي ساهم في تدويل القضية حتى يتم الاقتصاص من الجناة، وأشاروا إلى أن «الجزيرة» هزمت إعلام دول الحصار بحرفيتها العالية. قال المغرد محمد الكواري ‏@BoArhama: جعلوا إغلاقها على رأس قائمة مطالبهم .. فكان الرد .. باختصار .. مستمرون و#نزداد_عزماً!

وقال الدكتور تاج السر عثمان‏
@tajalsserosman:
الجزيرة تقول لمن أرادوا إسكاتها: #نزداد_عزماً والواقع يقول ذلك أيضاً والحكم للمشاهد
من جهته، قال المغرد جابر العجي @jaber_AlAjji:
#الجزيرة تزداد عزماً بصحافييها ومذيعيها ومبدعيها، تظل الناطق الوحيد باسم الحق والحقيقة #نزداد_عزماً

من ناحيته، قال الإعلامي حسن حمود #كلنا_قطر‏ @BoHomoud007: حاولوا منافستها ففشلوا، حاولوا محاربتها فانهزموا، حاولوا إسقاطها فسقطوا #الجزيرة_صوت_الحق #نزداد_عزماً

في سياق متصل، قال الإعلامي محمد صالح ‏@Saleh_mass:

في مثل هذا اليوم قبل 22 عاماً انطلقت #الجزيرة، أرادها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قناة مستقلة ومنبراً للشعوب، فغيّرت وجه الإعلام العربي وصنعت الفرق وتربّعت على عرش الرقم «واحد»، وجعلت أقرب المنافسين عند الرقم «تسعة».. الجزيرة فخر الصناعة القطرية..
#الجزيرة 22
#نزداد_عزماً



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.