الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
01:28 ص بتوقيت الدوحة

رئيسة نيبال تزور مكتبة قطر الوطنية ومتحف الفن الإسلامي

الدوحة - قنا

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018
رئيسة نيبال تزور مكتبة قطر الوطنية
رئيسة نيبال تزور مكتبة قطر الوطنية
قامت فخامة الرئيسة بيديا ديفي بهانداري رئيسة جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية، والوفد المرافق لها اليوم، بزيارة إلى كل من مكتبة قطر الوطنية ومتحف الفن الإسلامي، وذلك في إطار زيارتها الحالية للبلاد.
ورافقت فخامتها الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي للمكتبة، في جولة بين مرافق المكتبة وأقسامها المختلفة، حيث تعرفت من خلالها فخامة الرئيسة على الكنوز التراثية التي تزخر بها المكتبة والمصادر المعرفية المتنوعة التي تقدمها للرواد والزائرين.
جدير بالذكر أن مكتبة قطر الوطنية التي سجلت أكثر من 100 ألف عضو، قد استقبلت ما يزيد عن 370 ألف زائر منذ أن فتحت أبوابها للجمهور في نوفمبر 2017. 
وعلى مدار العام الماضي، وقّعت المكتبة العديد من مذكرات التفاهم واتفاقيات الشراكة مع مؤسسات قطرية ودولية في إطار جهود المكتبة لحفظ التراث ونشر المعرفة وتعزيز التعليم والبحوث.
كما تجولت فخامتها في أقسام متحف الفن الإسلامي وأجنحته المختلفة واطلعت على مقتنياته من الآثار والتحف الإسلامية التي تضم نفائس نادرة من التراث، من بينها كتب ومخطوطات وقطع نقدية مصنوعة من الفضة والنحاس والبرونز، بالإضافة إلى مصنوعات من الزجاج والعاج والأنسجة والخشب والأحجار الكريمة، ومقتنيات تم جمعها من العالم الإسلامي.
ويهدف متحف الفن الإسلامي، الذي صممه المعماري الشهير آي. إم. باي، لأن يصبح مركزاً للمعرفة ومصدراً للإلهام. وقد أصبح المتحف رمزًا من رموز قطر ويمثل أحد أوجه التزام متاحف قطر بتحويل دولة قطر إلى عاصمة للفن والثقافة.
وسيستضيف المتحف تزامنًا مع احتفالاته بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسه في نوفمبر القادم معرضًا ضخمًا بعنوان "سوريا سلاما" مبحرًا في التاريخ الثقافي السوري الضارب بجذوره في القدم، ومبرزًا الدور الرئيسي الذي اضطلعت به سوريا في إثراء تاريخ الحركة الفنية والثقافية في العالم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.