الخميس 19 محرم / 19 سبتمبر 2019
03:12 ص بتوقيت الدوحة

وايل كورنيل تستقبل طلاباً من برنامج التبادل الدولي

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 29 أكتوبر 2018
. - Intl-Student-Xchange-pic_1
. - Intl-Student-Xchange-pic_1
 
استضافت وايل كورنيل للطب – قطر 16 طالباً برفقة أساتذة لهم من ثماني دول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأسيا، وذلك في إطار برنامج التبادل الطلابي الدولي الذي نظمه قسم شؤون الطلاب في الكلية على مدار ثمانية أيام.

وينتمي الطلاب إلى الجامعات التالية: جامعة النجاح الوطنية في نابلس - فلسطين، كلية داو الطبية الدولية في كراتشي - باكستان، كلية كاستوربا الطبية في بنجلور- الهند، كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة السلطان قابوس، كلية الطب في جامعة الكويت، كلية طب الزهراء بجامعة البصرة – العراق، كلية الطب في الجامعة الأردنية، ومركز وايل بوغاندو الصحي في تنزانيا، الشريك الاستراتيجي لوايل كورنيل للطب – قطر.

أتاح برنامج التبادل الطلابي فرصة للمشاركين للتعرف على مرافق الكلية المتطورة وعلى برنامج الطب المبتكر الذي تطبقه الكلية ويمتد إلى ستة أعوام، وحضروا حصصاً تدريسية والتقوا بعدد من الطلاب ومن كبار أعضاء هيئة التدريس والموظفين في الكلية. كما تعرّفوا على مختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة الذي يُعدّ الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط في مجال التكنولوجيات المستخدمة، حيث اطلعوا على ما يوفره لخدمة الطلاب في التدريب الطبي مثل الدمى الطبية وطاولة التشريح، وهي عبارة عن شاشة رقمية تعمل باللمس وتحاكي عملية التشريح البشري.

وأثناء الزيارة، قدم الطلاب وأساتذتهم عروضاً حول المنهج الدراسي الطبي الذي تطبقه كلياتهم، تحدثوا فيها عن هيكل المنهج الدراسي والمرافق التعليمية في كلياتهم وغيرها من الأنشطة الاجتماعية التي تقدمها. كما شاركوا بجولة تعريفية في عدد من المرافق الطبية في قطر شملت مستشفى حمد العام، ومركز الغرافة الصحي، ومركز روضة الخيل للصحة والمعافاة، ومركز سدرة للطب حيث راقبوا تفاعل طلاب وايل كورنيل للطب – قطر مع المرضى أثناء تدريبهم في تلك المؤسسات.

وتحدثت الطالبة عنان الجابري - سنة خامسة في كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة السلطان قابوس - عن مشاركتها قائلة: "أعجبت بمختبر المهارات الإكلينيكية والمحاكاة المتطور جداً وكيف أن طلاب وايل كورنيل للطب – قطر يتعلمون المهارات الإكلينيكية في مرحلة مبكرة من المنهج الدراسي خلافاً للمناهج التقليدية التي تدخل التدريب الإكلينيكي في السنوات الأخيرة من الدراسة. كانت مشاركتي في هذا البرنامج مهمة جداً".

وقالت الطالبة بدور الهاجري - سنة رابعة في كلية الطب في جامعة الكويت: "لقد أعجبني كثيراً ما توفره وايل كورنيل للطب – قطر، لطلابها، فهي تتيح لهم خيارات متعددة لإكمال تدريبهم الطبي في عدد من المؤسسات الشريكة للكلية عوضاً عن الالتزام بمستشفى واحد فقط، وبذلك يستطيعون التعرف على الجوانب المختلفة للرعاية الصحية في قطر".

وتعليقاً على استضافة طلاب طب من بلدان مختلفة ضمن برنامج التبادل، قالت السيدة فاتن شنار مديرة شؤون الطلاب في وايل كورنيل للطب – قطر: "نحن سعداء للغاية بما أبداه المشاركون من مشاعر الصداقة وتحقيق الأهداف المشتركة. لا شك أن برنامج التبادل الطلابي الدولي من الوسائل الفعالة التي تساهم في بناء علاقات تعاون مع كليات الطب في المنطقة والعالم ككل، وهذا بالتأكيد سيُثري جميع الأطراف المشاركة".

من جهته، قال الدكتور رافيندر مامتاني العميد المشارك الأول للصحة السكانية وبناء القدرات وشؤون الطلاب في وايل كورنيل للطب – قطر: "لم يؤكد هذا البرنامج المهم على الدور الفاعل الذي تقدمه وايل كورنيل للطب – قطر على المستوى الإقليمي في مجالات التعليم الطبي فحسب، بل أتاح أيضاً فرصة لجميع المشاركين لتبادل الخبرات حول طرق تدريس الطب. ويشكل هذا الأمر جزءاً حاسماً من عملية التطوير المستمر والسعي من أجل تحقيق التميز الذي نلتزم به جميعاً".






التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.