الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
12:59 م بتوقيت الدوحة

تحت شعار الريادة والتبادل المعرفي

مركز قطر للقيادات يختتم الرحلات التعليمية لعام 2018-2019م في سنغافورة

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 27 أكتوبر 2018
مركز قطر للقيادات يختتم الرحلات التعليمية لعام 2018-2019م في سنغافورة
مركز قطر للقيادات يختتم الرحلات التعليمية لعام 2018-2019م في سنغافورة
عاد منتسبو برنامج القيادات الحكومية من مركز قطر للقيادات مؤخرًا من رحلة تعليمية إلى سنغافورة، اطلعوا خلالها على الرؤى التقدمية للدولة والنهج الذي تتبعه لتعزيز ريادتها القائمة على الاقتصاد الرقمي والاهتمام ببناء القدرة البشرية. كما اكتسبوا نظرة عميقة حول سبل الحوكمة والسياسات المتبعة لتطوير مؤسسات التنمية الاجتماعية وتحقيق خطط الاكتفاء الذاتي.

وهناك التقى المنتسبون بسعادة السيد عبد الله بن إبراهيم الحمر، سفير دولة قطر لدى سنغافورة، للنقاش وتبادل الأفكار مع سعادته حول كيفية تطبيق نجاحات التجربة السنغافورية بهدف المساهمة في تحقيق الأهداف التنموية لدولة قطر، كما حضر سعادته العروض النهائية التي قدمها المشاركين وقام بتسليمهم شهادات المشاركة في الرحلة التعليمية.

وأشار سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، العضو المنتدب لمركز قطر للقيادات، أن الرحلات التعليمية - والتي تشكل جزءًا أساسيًا من برامج تطوير القيادات الوطنية - هي جزء فعال من مساهمات المركز لتطوير الكوادر الوطنية. وأضاف سعادته: "تتمتع كل من دولة قطر وسنغافورة بالعديد من العوامل والرؤى المشتركة، ذات سياسات الحوكمة الفعالة، والتي تهدف لتحقيق الاكتفاء الذاتي. ونأمل أن تساهم هذه الرحلة في مساعدة منتسبي برنامج القيادات الحكومية على مواصلة مسيرتهم نحو مزيد من التقدم والازدهار".

وتعد الرحلات التعليمية عنصرًا أساسيًا ضمن برامج المركز لتطوير القيادات الوطنية، حيث يسافر منتسبو البرامج الثلاث كل عام لإحدى الدول للاطلاع على سوق رئيسية واحدة على الأقل، بهدف تعزيز الحوار البنّاء، وتبادل المعرفة بين منتسبي المركز وأقرانهم في الدول الأخرى. وخلال الرحلة التعليمية إلى سنغافورة، والتي استمرت على مدار خمسة أيام، شارك المنتسبون في العديد من ورش العمل والمحاضرات الهادفة لتعزيز التبادل المعرفي، وذلك بالتعاون بشكل رئيسي مع كلية الخدمة المدنية في سنغافورة، وهي أحد أهم الشركاء لمركز قطر للقيادات.

ورحبت السيدة تينا تان، مديرة كلية الخدمة المدنية الدولية، بالمنتسبين خلال الجلسة الافتتاحية لبرنامج الرحلة، وشارك المنتسبون بعدها في مناقشات عدة حول أثر الثورة الصناعية الرابعة على أسس القيادة – وهو مصطلح اعتمده المنتدى الاقتصادي العالمي لوصف دمج التقنيات التكنولوجية كجزء أساسي في المجتمع – كما ناقش المنتسبون دور القادة في سنغافورة في تهيئة المؤسسات للتعامل مع التحديات بشكل يتميز بالتكيف والمرونة. وتعرف المنتسبون أيضاً على سياسات التنمية الاقتصادية، وتجارب رواد الأعمال بسنغافورة وسبل تشجيع مسارات الصناعة بالدولة، وذلك خلال جولة بمؤسسة الريادة بجامعة سنغافورة الوطنية، وجولة أخرى في كلية لي كوان يو للسياسة العامة.

وأتيحت الفرصة للمشاركين للتفاعل مع العديد من الخبراء الممثلين لمجموعة واسعة من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية حول خطط سنغافورة بخصوص قطاع النقل، وسياسات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى مشاركاتهم بنقاش خاص حول سبل سنغافورة للدفاع العسكري، والاقتصادي، والاجتماعي، وذلك خلال لقاء مميز مع نائب المدير بمكتب التعليم الوطني المركزي بوزارة الدفاع في سنغافورة.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.