الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
12:04 م بتوقيت الدوحة

قتل خاشقجي وحرب اليمن وحصار قطر

الغرب يواصل التصعيد ضد الرياض بسبب الانتهاكات المتكررة

150

وكالات

السبت، 27 أكتوبر 2018
الغرب يواصل التصعيد ضد الرياض بسبب الانتهاكات المتكررة
الغرب يواصل التصعيد ضد الرياض بسبب الانتهاكات المتكررة
تواصلت، أمس الجمعة، ردود الفعل الدولية الغاضبة من الموقف السعودي من حادث مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي شهيد الرأي.

وأعلنت العديد من الدول وقف إلغاء زيارات رسمية، بينما تواصلت الدعوات بوقف بيع السلاح للرياض.

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، إلغاء زيارة كان يعتزم بها وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي، سيجريد كاج، إلى السعودية في شهر ديسمبر المقبل.

وأشار روته، خلال زيارة لكندا أمس الجمعة، إلى أن وفداً من عالم الأعمال الهولندي، برئاسة وزيرة التجارة سيجريد كاج، كان يعتزم زيارة السعودية في شهر ديسمبر المقبل لبحث العلاقات التجارية.
وعزا روته إلغاء قرار زيارة الوفد إلى قطعية مقتل خاشقجي.

ومن جانبها، شددت وزيرة الخارجية النمساوية، كارين كنيسل، على ضرورة تبنّي الاتحاد الأوروبي موقفاً مشتركاً حيال السعودية بسبب جريمة خاشقجي والحرب في اليمن والأزمة القطرية.

وقالت في تصريح لصحيفة «دي فيلت»، أمس الجمعة: «إذا أوقفنا بيع الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية باسم الاتحاد الأوروبي كله، فسوف نساهم أيضاً في وقف الصراعات المذكورة».

 ووصفت الوزيرة مقتل جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في اسطنبول بـ «الصادمة جداً»، و«أمر غير قانوني لا مثيل له».

ولفتت إلى تراجع خطير في سجل حقوق الإنسان في السعودية خلال العامين الماضيين، وأن هناك تزايداً كبيراً في عدد المعارضين المعتقلين بالمملكة.

وبيّنت أن النمسا لم تصدّر السلاح إلى السعودية منذ تدخّلها في حرب اليمن عام 2015.

ورحّبت ألمانيا بالمقترح الذي تقدّمت به النمسا لإبداء موقف أوروبي مشترك بخصوص تصدير السلاح إلى السعودية.

وأكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس الجمعة من براغ، أن بلادها لن تصدّر أسلحة إلى السعودية طالما لم يُكشف عن كل النقاط التي لا تزال غامضة بشأن جريمة قتل خاشقجي.

وأكد وزير الاقتصاد والطاقة الألماني، بيتر ألتماير، أن ألمانيا قررت عدم تصدير السلاح إلى السعودية في الوقت الراهن، وفي حال اتخذت الدول الأوروبية موقفاً مشتركاً فسيكون تأثيره أكبر على الرياض.

ومن جانبه، شدد رئيس وزراء كندا، جاستين ترودو، أمس الجمعة، على أهمية محاسبة جميع المتورطين في قضية مقتل خاشقجي ومعاقبتهم.

 جاء ذلك في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، شددا فيه على أهمية الكشف عن ملابسات جريمة قتل خاشقجي.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.