السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
10:06 م بتوقيت الدوحة

تعرّف على التكنولوجيا المطبقة في «البوابات الإلكترونية»

وفد كويتي يطّلع على التقنيات الأمنية بـ «مطار حمد»

الدوحة - العرب

الإثنين، 22 أكتوبر 2018
وفد كويتي يطّلع على التقنيات الأمنية بـ «مطار حمد»
وفد كويتي يطّلع على التقنيات الأمنية بـ «مطار حمد»
في إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي الداخلية بدولة قطر ودولة الكويت الشقيقة، استقبلت إدارة أمن المطار وإدارة جوازات المطار، أمس، وفداً من الإدارة العامة لأمن المطار بوزارة الداخلية الكويتية برئاسة اللواء وليد أحمد الصالح مدير عام أمن المطار؛ للاطلاع على وسائل التطور والأجهزة والإمكانات التقنية والإلكترونية الحديثة التي تستخدمها إدارة أمن المطار وإدارة جوازات المطار في حركة دخول وخروج المسافرين بمطار حمد الدولي.
وكان في استقبال الوفد الكويتي لدى دخوله مطار حمد الدولي العميد عيسى عرار الرميحي مدير إدارة أمن المطار، والعميد محمد راشد المزروعي مدير إدارة جوازات المطار، وعدد من رؤساء أقسام إدارتي أمن المطار وجوازات المطار.
في بداية الزيارة، قدّم النقيب عبدالله محمد الجسمي -رئيس قسم الشؤون الإدارية بإدارة جوازات المطار- عرضاً تفصيلياً عن المهام التي تقدمها إدارة جوزات المطار والتطور التكنولوجي الذي تعتمده الإدارة على كاونترات دخول وخروج المسافرين، فضلاً عن التكنولوجيا الإلكترونية المطبقة على البوابات الإلكترونية في صالات القادمين والمغادرين.
وقال العميد عيسي عرار الرميحي -مدير إدارة أمن المطار- أن زيارة وفد الإدارة العامة لأمن المطار بدولة الكويت الشقيقة تأتي في اطار التعاون والتنسيق القائم بينناً، مؤكداً على أهمية هذه الزيارة للاطلاع على التطور التكنولوجي المعتمد داخل مطار حمد الدولي سواء ما يختص بالجانب الأمني أو ما يتعلق بأمن المطار والمحافظة على سلامة المسافرين.
وأضاف أن الوفد اطلع على تجربة أمن المطار فيما يتعلق بجهاز الروبوت الأمني الذكي لكشف الأشخاص المشبوهين داخل مطار حمد الدولي والتعرف على وجوه المطلوبين أمنياً من خلال بصمة اليد، وكشف الأسلحة والمتفجرات، ووسائل كشف العملات المزيفة والبطاقات الائتمانية المزورة، دون التأثير على الطاقة الاستيعابية لحركة المغادرين والقادمين، وداخل الترانزيت، بالإضافة إلى اطلاع الوفد على الأجهزة الحديثة التي اعتمدتها الإدارة داخل المطار والتي تساهم في تعزيز الجانب الأمني داخل المطار من جانب وتسهّل وتيسّر حركة المسافرين من خلال القضاء على طوابير المسافرين أثناء دخولهم المطار من جانب آخر. وهذه الأجهزة تُعنى بالتفتيش الشخصي وتفتيش الحقائب وهي مرتبطة بكاميرات لكشف أي ممنوعات مع المسافرين، كما اطلعوا على أساليب ومناهج تدريب منتسبي أمن المطار على كيفية استخدام الأجهزة الحديثة بما ينعكس على أمن وسلامة منظومة الطيران المدني.
وقدّم العميد محمد راشد المزروعي -مدير إدارة جوازات المطار- الشكر للوفد الكويتي على زيارته لإدارتي أمن المطار وجوزات المطار بمطار حمد الدولي، مشيراً إلى أن الوفد اطلع على الأنظمة الحديثة التي تستخدمها الإدارة داخل المطار، والتي توفر أعلى المستويات في مجال تسهيل إجراءات الجوازات لدخول وخروج المسافرين والحفاظ على سهولة وانسيابية العمل في الوقت نفسه.
كما اطلع الوفد على أجهزة قارئ مستندات السفر وكاشف التزوير، والهادف إلى المساعدة في التحقق من صحة المستندات ويتم تحديثه باستمرار من قبل الإدارة العامة لنظم المعلومات، وكذلك أجهزة فحص مستندات السفر وكشف التزوير.
كما اطلع الوفد على خدمة البوابات الإلكترونية والتي تعدّ من الخدمات الحيوية التي وفّرتها وزارة الداخلية لجميع المسافرين من المواطنين والمقيمين، وهي من أهم مراحل التطور ورقي الخدمات التي تهدف إلى توفير وقت وجهد المسافرين وعدم الانتظار أمام كاونترات السفر، مؤكداً أن عدد المسافرين المستخدمين لهذه الخدمة في زيادة مستمرة.
وفي ختام الزيارة، عبّر اللواء وليد أحمد الصالح عن شكره لوزارة الداخلية القطرية ممثلة في إدارتي أمن المطار وجوزات المطار، مؤكداً على استمرار التعاون المشترك في عدة مجالات، من أهمها مجال أمن المنافذ وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الشقيقين.
وأثنى اللواء الصالح على ما شاهده الوفد في هذه الزيارة، خاصة ما تعتمده إدارة أمن المطار وإدارة جوزات المطار من أجهزة متطورة، ومنظومة تدريبية متقدمة ونظام البوابات الإلكترونية وكاونترات الدخول والخروج من وإلى الدولة، والذي له أبلغ الأثر في سرعة إنهاء إجراءات المسافرين، مبدياً إعجابه بإجراءات التفتيش على الحقائب وغرفة عمليات إدارة أمن المطار التي تتابع حركة المسافرين داخل المطار، فضلاً عن أنظمة التحكم داخل صالات القادمين والمغادرين، وقد قمنا بهذه الزيارة للتعرف على التطور الكبير الذي تعتمده وزارة الداخلية القطرية داخل مطار حمد الدولي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.