الأربعاء 05 صفر / 23 سبتمبر 2020
10:08 م بتوقيت الدوحة

شهب "الجباريات" تزين سماء قطر مساء الأحد

الدوحة- بوابة العرب

الجمعة، 19 أكتوبر 2018
شهب "الجباريات" تزين سماء قطر مساء الأحد
شهب "الجباريات" تزين سماء قطر مساء الأحد
أعلنت دار التقويم القطري أن سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بمن فيهم سكان دولة قطر، سيتمكنون من رؤية ورصد زخة شهب "الجباريات" لهذا العام، والتي ستصل ذروتها مساء بعد غد، الأحد، وستمتر حتى فجر يوم الإثنين.

وقال الدكتور بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري، إن شهب "الجباريات" تنشط سنويا خلال الفترة من 2 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر، إلا أنها تصل ذروتها بين يومي 20 و21 أكتوبر من كل عام، إضافة إلى أن زخة شهب "الجباريات" من الزخات الشهبية المميزة، حيث إن معدل سقوطها في السماء عند وقت ذروتها يكون ما بين 20 إلى 30 شهابًا في الساعة بحسب تقدير خبراء الفلك المتخصصين في رصد الشهب.

ومما يميز رصد زخات الشهب أن رصدها لا يحتاج سوى مكان بعيد عن التلوث البيئي والضوئي ولذا سيتمكن سكان دولة قطر ودول المنطقة العربية من رؤية زخة شهب "الجباريات" دون الحاجة إلى أجهزة أو تليسكوبات فلكية من خلال النظر باتجاه الأفق الشرقي من السماء من منتصف الليل وحتى بزوغ فجر يوم الاثنين، ويمكن استخدام الكاميرات الرقمية الحديثة لتصوير الزخات، مع الأخذ في الاعتبار زيادة زمن التعريض أثناء التصوير للحصول على صور مميزة لشهب الجباريات. 

وأضاف مرزوق أن مذنب "هالي" الشهير هو مصدر حدوث زخة شهب "الجباريات"، وذلك عندما تتحرك الأرض في مدارها حول الشمس وتمر بالقرب من حبيبات الغبار التي يخلَّفها المُذَنَّب (هالي) خلال شهر أكتوبر من كل عام، فتتقاطع تلك الحبيبات مع الغلاف الجوي الأرضي ، وتحدث وميضًا يُرى في سماء الكرة الأرضية، مع العلم أن ظاهرة الشهب بصفة عامة تحدث نتيجة مرور الأرض بالقرب من المخلَّفات الدقيقة وحبيبات الغبار التي تخلفها جُسيمات المُذَنَّبَات.

يُذكر أن السبب في تسمية " شهب الجباريات" بهذا الاسم هو أنها تظهر بالقرب من المجموعة النجمية الشهيرة التى تسمى "مجموعة الجبار".







التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.