الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
11:21 ص بتوقيت الدوحة

كجزء من الاحتفال بالعام الثقافي بين قطر وروسيا 2018

مطافئ الدوحة تستضيف عدد من كبار الشخصيات ضمن فعالية "المواسم الروسية"

الدوحة- بوابة العرب

الخميس، 18 أكتوبر 2018
. - مطافئ الدوحة
. - مطافئ الدوحة
شهد احتفال "المواسم الروسية" عرضاً مميزاً لأزياء من تصميم تاتيانا بارفيونوفا، وعروض من إبداع فيكا غازنسكايا وكريستيتسكايا ستروتشكا في مطافيء الدوحة كجزء من الاحتفال بالعام  الثقافي قطر-روسيا 2018. وقد حضر لمشاهدة أعمال المصممين الروس البارزين عالمياً عدد من كبار الشخصيات ومن أبرزهم سعادة السيد فهد بن محمد العطية، سفير دولة قطر لدى الاتحاد الروسي.

خلال العرض، استمتع الضيوف بمشاهدة مجموعة أزياء مميزة من تصميم تاتيانا بارفيونوفا، والتي تم تصميمها خصيصًا لهذا الحدث. وقطع فريدة من اللؤلؤ الطبيعي الذي قدّمته مجوهرات الفردان خصيصاً لهذه المناسبة من المجموعات التاريخية والراقية الخاصة بالسيد حسين إبراهيم الفردان، رئيس مجلس إدارة مجموعة الفردان. بالإضافة إلى مجموعة كاملة من تصميم فيكا غازينسكايا التي تقدم أزياءً راقية ومميزة إلى جانب نماذج نادرة من الحرف اليدوية الروسية الأصيلة لكريستتسكايا ستروتشكا. وقد أبرز الإنتاج التقليدي الفريد من مدينة فيليكي نوفغورود التميز في حرفة التطريز التي عرضت الدقة المميزة لهذا التطريز التقليدي الجميل.

سيفتح معرض فيكا غازينسكايا أبوابه للجمهور مجانًا في مطافيء الدوحة من 16 أكتوبر إلى 23 أكتوبر. كما تم عرض مجموعة أزياء تاتيانا بارفيونوفا، ليوم واحد فقط، في 71 أكتوبر في صالة العرض في فندق الدبليو، الدوحة.

تم الإعلان عن عام 2018 العام الثقافي بين قطر وروسيا، وهو عبارة عن برنامج على مدار العام طورته متاحف قطر لتوطيد أواصر التعاون بين الدولتين من خلال التبادل المشترك للفنون والثقافة والتراث والرياضة. وقد أقيمت بالفعل العديد من أعمال التعاون بين الثقافات والفعاليات التعليمية والخيرية في كلا البلدين خلال العام الجاري.

يشار إلى أن الضيوف في موسكو استمتعوا مؤخراً بمشاهدة "المواسم القطرية" حيث تم الاحتفال خلال هذا الحدث بالتصميم المعاصر للأزياء القطرية وتم تقديم ثلاث علامات تجارية قطرية في روسيا للمرة الأولى. حيث عُرضت كل من "مجوهرات Noudar"، وتصاميم "وعد عباية"، و"وضحة ديمي كوتور" في متحف الفن متعدد الوسائط. وفي اليوم التالي قدم المصممون أعمالهم في متجر روسيا الرئيسي - تسوم  TSUM.

وبهذه المناسبة قال فرول بوريمسكي، أمين المشروع:

"نظّمنا، الأسبوع الماضي، أول عرض أزياء لمصممين قطريين في موسكو تحت اسم "المواسم القطرية" وأمس قدّمنا "المواسم الروسية" في الدوحة. ونحن فخورون بتنظيم هاتين الفعاليتين كجزء من العام الثقافي قطر- روسيا 2018.

ويسعدنا أيضاً أن نعرض أعمال مُصمِّمَين مميَّزَين في ساحة العرض حديثة الطراز في مطافيء الدوحة، والتي تتميز بنفس القدر من الأناقة والأصالة البارزة التي تتمتع بها الأزياء المعروضة.

تتواجد مجموعات فيكا غازينسكايا في المتاجر النموذجية البارزة في طوكيو ونيويورك وسيول، في حين اكتسبت أعمال تاتيانا بارفيونوفا شهرة عالمية وأصبحت جزءًا من التاريخ الحديث، حيث أن بعض تصاميم المصممّة موجودة في مجموعات المتاحف مثل هيرميتاج في سان بطرسبرج.

شكلت الحرف اليدوية والتقليدية الأزياء الروسية عبر التاريخ. لذا احتفلنا بفن الحرف اليدوية الروسية من خلال عرض أعمال كريستتسكايا ستروتشكا اليدوية وعدة قطع تاريخية من متحف هذا الإنتاج. وقد تم تشكيل هذه التقنية الخاصة بالتطريز في قرية كريستسي والمناطق المحيطة بها في القرن التاسع عشر.

تاتيانا بارفيونوفا هي مصممة أزياء روسية بارزة. أنشأت في عام 1995 دار الأزياء الخاصة بها، والتي أصبحت واحدة من رموز سانت بطرسبرغ، وتُعتبر الآن منصة لمبادراتها الفنية المختلفة.

تنعكس انطباعات وتفضيلات تاتيانا بارفيونوفا الشخصية في مجموعاتها وأعمالها الفنية التي تُبرز حبًا كبيرًا للطبيعة مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من الألوان والنباتات والحيوانات التي تم تصويرها على الفساتين واللوحات وقطع التصميم الداخلي وغيرها. كما تبرز الأزياء الوطنية التقليدية في مجموعات دار تاتيانا بارفيونوفا للأزياء.

اختارت تاتيانا استخدام الفستان كقاعدة مثالية للتجارب التكنولوجية الراقية. وتسمى مجموعتها الجديدة "بلومينغ" وتتكون من زخارف وأزهار زهرية جميلة مزينة بلفافة حلقية.

ويشكل حب الطبيعة والفنون نمطًا مميزًا للمصممة التي نجد تصاميمها في مجموعات هيرميتاج ومتحف الدولة الروسية. وهي تتعاون بانتظام مع صناعة السينما والمسارح، وتنتج أزياء للأفلام والعروض المسرحية.

فيكا غازينسكايا هي مصممة أزياء بارزة عالمياً، وهي أيقونة في تصاميم ستريت ستايل وصيحات الموضة في روسيا. وهي معروفة بتصاميمها الكبيرة، وأنماطها الزاهية والمبتكرة، وتفاصيلها المطرزة يدوياً، واستخدام المواد الفاخرة المستوردة من إيطاليا وفرنسا. ويمكن رؤية تصاميمها على أكثر المشاهير نفوذاً من جميع أنحاء العالم، ومنهم لياندرا ميدين، وفيرونيكا هيلبرونر، وناتاشا غولدنبرغ، وإيلي فانينغ، وجيوفانا باتاليا، وغيرهم الكثير.

وكان معرض فيكا غازنسكايا قد تم عرضه سابقاً في متجر "تسوم" في موسكو عام 2017. وقد عرضت أكثر القطع رقيّاً وتميّزًا للعلامة التجارية والمعاد تصميمها من مجموعات سابقة: منها فساتين ناعمة وفساتين من القطع المعمارية وفساتين السهرة الحريرية وبلوزات مع بروشات مغناطيسية وفساتين بطبعات فلامنغو.

كما حصل الضيوف على فرصة لرؤية نماذج نادرة من الحرف الشعبية الأصيلة - كريستتسكايا ستروتشكا- وهي أحد مظاهر الثقافة الروحية للشعب الروسي، والتي كانت تمثل أرض نوفغوروديان منذ عام 1860.

لأكثر من مائة عام، تم توارث الحرف اليدوية المتقنة لهذا التطريز الدقيق من جيل إلى جيل، والحفاظ على تقاليدها بعناية مع البحث عن طرق جديدة. وقبل عدة سنوات تم إعادة إحياء هذه الصناعة القديمة في فيليكي نوفغورود التي كانت معروفةً بإنتاج التطريز الشهير. كما قام المالكون الجدد بإعادة بناء متحف كريستيتسكايا ستروتشكا الذي يجمع نماذج عن أعمال ما قبل الثورة والحقبة السوفيتية من العديد من المناطق التي سيحظى ضيوف «المواسم الروسية» بفرصة لمشاهدتها في الدوحة.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.