الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
11:17 ص بتوقيت الدوحة

في ختام الدورة التدريبية لمدربي الفئات العمرية لكرة اليد

الشعبي: الفئات الصغرى تمثّل مستقبل اليد القطرية

الخميس، 18 أكتوبر 2018
الشعبي: الفئات الصغرى تمثّل مستقبل اليد القطرية
الشعبي: الفئات الصغرى تمثّل مستقبل اليد القطرية
اختُتمت أمس فعاليات الدورة التدريبية لمدربي الفئات العمرية لكرة اليد بالأندية القطرية، والتي أُقيمت على مدى 4 أيام، بمشاركة 45 دارساً تعرّفوا على العديد من وسائل التدريب الحديثة في كرة اليد وأحدث مستجدات قوانين اللعبة، حيث تمت الدورة تحت إشراف محاضرين على مستوى عالٍ من سلوفينيا، واهتمام الاتحاد القطري لكرة اليد برئاسة أحمد بن محمد الشعبي رئيس الاتحاد، وشهدت قاعة المحاضرات بالاتحاد القطرية لكرة اليد أمس حضوراً مميزاً واهتماماً كبيراً من أسرة كرة اليد القطرية، وشهدت المحاضرات بمقر اتحاد اليد حضوراً قوياً من رئيس اتحاد اليد، وخليفة تيسير أمين السر المساعد، وحمد النعيمي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المدربين، إضافة الى جميع المدربين المشاركين في الدورة.
وعرفت الدورة مشاركة 5 مدربين من سلوفينيا، قاموا بإلقاء بعض المحاضرات خلال أيام الدورة، إضافة إلى الجوانب العملية الرامية إلى تطوير طرق التدريب على صعيد الفئات العمرية، من أجل الارتقاء بالمستوى الفني، على اعتبار أن الفئات العمرية تمثّل قاعدة اللعبة، وعملية التطوير فيها ستعود بالفائدة على مستقبل كرة اليد القطرية، وهو ما حث عليه أحمد الشعبي المدربين في كلمته خلال احتفالية تسليم الشهادات أمس، حيث أكد رئيس اتحاد اليد على دورهم الكبير في الارتقاء بمستوى اللعبة في الأندية التي تُعدّ الركيزة الأساسية لعملية تطوير المنتخبات. ووزع أحمد الشعبي -رئيس الاتحاد- الشهادات على المدربين، مطالباً بضرورة الاستفادة من الطرق التدريبية الجديدة والأساليب الحديثة، وتطبيقها في التدريبات اليومية بقطاع الفئات العمرية، من أجل النهوض بالمستوى.
من جهته، أثنى حمد النعيمي -رئيس لجنة المدربين- على فعاليات الدورة التدريبية التي اختُتمت أمس، وقال إنها حققت نجاحاً كبيراً، والمشاركة الكبيرة تؤكد ذلك. مشيراً إلى أن ذلك سيكون دافعاً وحافزاً قوياً في المستقبل من أجل تنظيم مثل هذه الدورات لمدربي الفئات العمرية، من أجل مواكبة كل جديد في عالم التدريب، لمواصلة عملية تطوير الفئات العمرية التي تُعدّ قاعدة اللعبة. مؤكداً حرص الاتحاد الكبير على تطوير مستوى المدربين في هذه الفئة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.