الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
11:30 ص بتوقيت الدوحة

«الداخلية» تدعو الراغبين في التخييم إلى الالتزام بقواعد وشروط الأمن والسلامة

الدوحة - قنا

الإثنين، 15 أكتوبر 2018
«الداخلية» تدعو الراغبين في التخييم إلى الالتزام بقواعد وشروط الأمن والسلامة
«الداخلية» تدعو الراغبين في التخييم إلى الالتزام بقواعد وشروط الأمن والسلامة
دعا مشاركون في حلقة نقاشية نظمتها وزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة للمرور، جميع الراغبين في التخييم هذا العام إلى اتباع القواعد والشروط الخاصة بالتخييم على مختلف المستويات الصحية والبيئية والمرورية، والالتزام التام بإجراءات الأمن والسلامة.
وركزت الحلقة النقاشية على الشروط والإجراءات الجديدة لتسجيل التيادر والكرفانات والقواعد المرورية الخاصة بهما، والمواصفات الفنية اللازمة، والمخالفات البيئية، ودور الهيئة العامة للسياحة من خلال مشروع "العنة"، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بموسم التخييم.
وأكد المشاركون خلال الحلقة على تعزيز حملات التوعية خلال موسم التخييم، لتجنب السلوكيات الخاطئة التي قد تؤدي إلى إزهاق الأرواح وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، أو إلحاق أضرار بالبيئة في مخالفة صريحة للقوانين.
وفيما يتعلق بالشأن المروري، قال العقيد محمد راضي الهاجري، مدير إدارة التوعية بالإدارة العامة للمرور، إن موسم التخييم يشهد زخما مروريا في عدة مناطق من الدولة..مؤكدا عدم تهاون الإدارة مع أي مخالفات أو تجاوز للمواصفات التي وضعتها أو صادقت عليها وزارة الداخلية.
كما ذكر العقيد الهاجري أنه تم إعطاء مهلة مقدارها عاما كاملا لتسجيل المقطورات لكونها صناعة محلية، وخلال هذه الفترة تم تسجيلها ووضع الأرقام على الشاصي في أماكن التخييم.
بدورها، أشارت الدكتورة عائشة عبيد من مركز الإصابات والحوادث بمؤسسة حمد الطبية إلى تزايد الإصابات الناتجة عن القيادة غير الآمنة لدراجات الدفع الرباعي..محذرة من استخدام الأطفال أقل من 12 عاما لهذا النوع من الدراجات.
وذكرت في هذا السياق أن مركز الوقاية من الإصابات أوصى بعدم استخدام الأطفال أقل من اثني عشر عاما لهذا النوع من الدراجات، وحذر من استخدام الدراجة لأكثر من شخص في وقت واحد، وطالب بأن تزود محلات تأجير الدراجات المستخدمين بالمعدات الواقية، ونبه إلى عدم استخدام هذه الدراجات في الطرق العامة أو أثناء الليل.
من جهته، أكد النقيب فهد الشهواني من إدارة الدوريات والتحقيق المروري بالإدارة العامة للمرور إلى وجود الدوريات المرورية على مدار الساعة، سواء في مرور الجنوب أو مرور الشمال، استجابة للبلاغات عن الحوادث خلال موسم التخييم أو رصد مخالفات التيادر والكرفانات.. فيما أشار الملازم أول راشد الهاجري من قسم الفحص الفني إلى نظام التسجيل الحديث للتيادر والكرفانات، وما يشتمل عليه من وضع أرقام على الشاصي، بعد استيفاء المقطور (تيدر أو كرفان) للمواصفات الفنية المعتمدة للطول والعرض والاستيكرات.
ومن جانبه تحدث المهندس عمر العوضي من هيئة المواصفات والمقاييس عن مدى مطابقة التيادر والكرفانات الحالية للمواصفات الفنية، ومدى فاعليتها في تحقيق السلامة المرورية والأمن على الطرق، مبينا أن الهيئة بصدد إنجاز هذه المواصفات وتوزيعها، إلى جانب مواصفات أخرى خاصة بالسلامة، وثالثة تتعلق بالنواحي الإدارية.
ولفت السيد عمر الجابر المتحدث الرسمي لمشروع "العنة" بالهيئة العامة للسياحة إلى مزايا مشروع "العنة" وما يشتمل عليه من مضامير لممارسة رياضة السيارات، ومضامير لممارسة رياضة الدراجات النارية.. وقال، إن الهدف من هذا المشروع، الذي يشغل مساحة 300 الف متر مربع في مرحلته الأولى، هو تنظيم السباقات والبطولات التي ينفذها مركز مواتر، من خلال توفير مناطق آمنة وبشروط تضمن الأمن والسلامة.
كما أشار السيد الجابر إلى مواقع تأجير الدراجات النارية التي حرصت الهيئة على أن تكون في موقع واحد، إلى جانب بناء ثمانية مضامير لمختلف المراحل والمستويات العمرية.
وعن دور التوعية المرورية في موسم التخييم قال الملازم أول محمد الكواري من إدارة التوعية المرورية، إن الإدارة تقوم كل عام بعمل حلقة نقاشية، تناقش فيها إجراءات السلامة، هذا إلى جانب الشراكة مع جميع شرائح المجتمع، وتفعيل الزيارات الأسبوعية للمخيمات، إضافة إلى سيارة التوعية التي تجوب المناطق البرية في الشمال والجنوب ودخان.
وحث الملازم أول عبدالهادي المري من الإدارة العامة للدفاع المدني على اصطحاب طفاية الحريق داخل الكرفان، "لأن الثواني الأولى لنشوب الحريق هي الزمن الذهبي للسيطرة عليه".. مشيرا إلى استخدام الدفاع المدني للدراجات النارية للاستجابة لأي طارئ في أماكن التخييم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.