الإثنين 11 رجب / 18 مارس 2019
07:22 م بتوقيت الدوحة

"قطر الخيرية" تنفذ 3 مشاريع صحية طارئة بقطاع غزة

164

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018
"قطر الخيرية" تنفذ 3 مشاريع صحية طارئة بقطاع غزة
"قطر الخيرية" تنفذ 3 مشاريع صحية طارئة بقطاع غزة
بدعم سخيّ من أهل الخير في قطر باشرت قطر الخيرية في قطاع غزة، تنفيذ ثلاثة مشاريع طارئة، مساهمة منها في دعم قطاع الصحة نتيجة العجز الحاصل في مستوى العلاجات المقدمة للمرضى المحاصرين ويتوقع أن يستفيد منها عشرات الآلاف من الجرحى والمرضى. 

ويشتمل المشروع الأول، على توفير مواد فحص فيروس التهاب الكبد الوبائي لمختبرات بنوك الدم في قطاع غزة، والذي يتم إجراؤه للتأكد من أن وحدات الدم المتبرع بها تخلو من هذا الفيروس.

وحدات الدم 
ويسعى المشروع إلى توفير وحدات الدم بالمواصفات المطلوبة والخالية من أي أمراض والتي يقدمها (11) مختبرا لبنك الدم في (11) مستشفى من مستشفيات وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، إضافة الى المختبر المركزي في القطاع.

وقال المهندس محمد أبو حلوب، مدير مكتب قطر الخيرية في غزة، إن الهدف من هذا المشروع هو حماية الجرحى والمرضى في مستشفيات قطاع غزة من الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي، بالإضافة إلى مشروعين آخرين يهدفان إلى توفير أدوية ومستهلكات طبية طارئة دعماً لقطاع الصحة. 

الأدوية الطارئة 
ويتضمن المشروعان الآخران، كما أشار أبو حلوب، إلى الإسهام في توفير الأدوية الطارئة والمستهلكات الطبية والمحاليل المخبرية وبعض الأجهزة التثبيتية لكسور العظام والتي تشكو المستشفيات في قطاع غزة من شحّ كبير فيها، خصوصا في أقسام الطوارئ والجراحة العامة والعناية الفائقة وأقسام المبيت.

وتفيد وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أن ما نسبته (48.7%) من مخزون الأدوية رصيدها صفر، وأن 25% من المستهلكات قد نفذ، وأكدت أن العجز الحاصل في الأدوية يؤثر بشكل كبير على الخدمات الصحية المقدمة للمصابين والجرحى ويعرض حياتهم للخطر.

وأكد مدير مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة على أن المشاريع الثلاثة الطارئة المقدمة إلى وزارة الصحة، والتي بلغت قيمتها المالية أكثر من 1.5 مليون ريال قطري، جاءت من أجل المساهمة في تحسين الخدمات الصحية المقدمة في أوقات الأزمات في مستشفيات وزارة الصحة، مشددا على أن قطر الخيرية لا يمكن أن تتخلى عن مسؤولياتها تجاه القطاعات المختلفة المرتبطة بالمجتمع الفلسطيني، والتي تعاني من عجز كبير وتحديات نتيجة الحصار المفروض على القطاع، بما في ذلك قطاع التعليم والزراعة، وغيرها، ومن المقرر أن يستفيد من هذا المشروع، نحو 19 ألف جريح، يعانون من إصابات مختلفة في الآونة الأخيرة. 

دعم متواصل 
وسبق أن احتفل مكتب قطر الخيرية في إبريل الماضي بتشغيل جهاز معالجة النفايات الطبية، وهو جهاز صديق للبيئة ومن شأنه تحسين مستوى الخدمة الطبية في القطاع. 

ونفذت قطر الخيرية هذا المشروع الصديق للبيئة والذي يخص إدارة النفايات الطبية التي تخلفها المستشفيات، بقيمة مالية بلغت حوالي 1.1 مليون ريال قطري، وهو جزء من مشروع تجهيز المستشفيات بمعدات وأنظمة كهروميكانيك.

فيما تمكن مكتب قطر الخيرية بقطاع غزة في يناير الماضي، من إجراء العمليات الجراحية لـ 600 شخص من المرضى الفقراء في القطاع وذلك من خلال مشروع مساعدة المريض الفقير، الذي تم تنفيذه بالتعاون مع ستة من المستشفيات الأهلية المنتشرة في مختلف محافظات قطاع غزة، وقد بلغت تكلفة هذه العمليات التي جاءت بدعم من أهل الخير في دولة قطر الشقيقة حوالي 2.8 مليون ريال.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.