السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
09:29 م بتوقيت الدوحة

دولة قطر تؤكد حقها في اللجوء للأجهزة المعنية للرد على ظاهرة القرصنة

156

قنا

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
. - شعار دولة قطر
. - شعار دولة قطر
أكدت دولة قطر حقها في اللجوء إلى الأجهزة المعنية للرد على ظاهرة القرصنة والتعدي على حقوق الملكية الفكرية المخالفة للمواثيق الدولية، مشيرة إلى تنامي هذه الظاهرة.

جاء ذلك في بيان ألقاه سعادة السفير علي خلفان المنصوري المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، خلال الدورة الثامنة والخمسين لجمعيات الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية الويبو التي تعقد في جنيف حاليا .

ونبه سعادة السفير إلى تنامي ظاهرة القرصنة والتعدي على حقوق الملكية الفكرية التابعة لمؤسسات قطرية، مع اعتراف المؤسسات العالمية ذات العلاقة بذلك..منوها بأنّ دولة قطر لم تقابل ذلك بالمثل، بل عملت على تعزيز سيادة القانون واحترامه والالتزام بحماية الحقوق لأصحابها بغضّ النظر عن جنسياتهم.

وقال سعادة السفير المنصوري" إن دولة قطر تمرّ بمرحلةٍ مليئة بتحدياتٍ تجعل مسألة تعزيز حماية مواطنيها والمقيمين فيها أمراً ذا أهمية قصوى، حيث لا يخفى على المسؤولين في المنظمة الإجراءات التي تتعرّض لها دولة قطر، بشكلٍ مخالف لكافة المواثيق الدولية سواء المتعلقة بالملكية الفكرية أو غيرها، وذلك بناءً على أسس وافتراضات لا أساس لها من الصحة، وقد كان لذلك الأثر البالغ في ضياع العديد من حقوق المواطنين والمستثمرين القطريين والتعدي على حقوقهم في الملكية الفكرية".
وأوضح المندوب الدائم أنّ دولة قطر تحتفظ بجميع حقوقها في الردّ على هذه الإجراءات، بما في ذلك حقها في اللجوء إلى جهاز تسوية النزاعات التابع لمنظمة التجارة العالمية.

وأشاد السفير المنصوري بالدور البارز الذي تلعبه المنظمة العالمية للملكية الفكرية في تحفيز الابتكار ودعم المشروعات التنموية والصناعات الحديثة وزيادة النشاط التجاري دولياً، مؤكدا حرص دولة قطر على الانضمام إلى المعاهدات والاتفاقيات الدولية المعنية بالملكية الفكرية ذات العلاقة، كما قامت بتوفير مناخ يكفل حماية حقوق الملكية الفكرية واحترام المواثيق الدولية لمواطني الدول الأعضاء فيها بدون أي تمييز وبغض النظر عما تقوم به الدول الأخرى في المقابل.

وأشار سعادته إلى تثمين دولة قطر لكافة الجهود التي تبذلها منظمة الويبو في مجال التنمية، وحماية الملكية الفكرية، وتشجيع الإبداع والابتكار بكافة الدول، معربا أيضا عن تقديره لمشروعاتها التي تتوافق مع رؤية دولة قطر الوطنية 2030 لتحقيق التنمية المستدامة وبناء الاقتصاد المبني على المعرفة وتعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية.

وفيما يتعلق بإنفاذ قوانين حماية حقوق الملكية الفكرية، قال السفير المنصوري "إن دولة قطر قامت بوضع خطة زمنية من أجل تحديث تشريعاتها الوطنية بما يتوافق مع المواثيق الدولية الحديثة، وأن وفد دولة قطر سيعمل بكل نشاط في سائر أعمال هذه الجمعية لإنجاحها، ولا سيما اختتام المفاوضات بشأن حماية هيئات البثّ وتحقيق النتائج في مجال التوافق على بنودٍ لاتفاقيةٍ متعددةِ الأطراف تضمن حمايةً لحقوق هيئات البثّ".

وبخصوص مكاتب الويبو الخارجية، أفاد المندوب الدائم بأنّها وسيلة هامة لنشر ثقافة احترام الملكية الفكرية، بالإضافة إلى تعميم فوائدها على جميع الدول، منوها بتأكيد دولة قطر على ضرورة أن يكون اختيار الدول التي ستستضيف هذه المكاتب وفقاً للمبادئ التوجيهية في هذا المجال، على أن تكون مستقرة سياسياً وأن تتمتع بعلاقات جيّدة مع جميع الدول في إقليمها، وأن تحترم قواعد حماية الملكية الفكرية وتدعم وتعزّز التعاون الدولي.

وقد بدأ سعادة السفير المنصوري بيانه بتوجيه الشكر لرئيس الجمعية العامّة للمنظمة، والمدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، وممثلي الدول الأعضاء بمنظمة الويبو..

معربا عن تمنياته بالتوفيق وتناغم الجهود المشتركة للدول الأعضاء في سيبل تعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية وإنفاذها، ومؤكداً على أهمية المشاركة الفعالة لمندوبي الدول الأعضاء في سلسلة اجتماعات جمعيات الويبو بمختلف أنواعها، نظراً لما تسفر عنه نتائج هذه الاجتماعات من مناقشات هامة وإطلاق لمواثيق دولية جديدة أو تعديل على الأنظمة الحالية، وبما يهدف في المقام الأول إلى ترسيخ مفهوم حماية حقوق الملكية الفكرية واحترامها من قبل كافة الدول الأعضاء دون أي تمييز وبالتالي دعم اقتصاديات هذه الدول وأنشطتها الحالية والمستقبلية.

وفي الختام وجه المندوب الدائم الشكر إلى منظمة الويبو على كافة جهودها المتميزة التي تقدمها وأعرب عن أمله في أن تكلل أعمال المشاركين بالتوفيق والسداد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.