الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
11:33 ص بتوقيت الدوحة

"أشغال" تشارك في معرض البناء والإنشاءات "Big 5 Qatar"

195

الدوحة - بوابة العرب

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
. - أشغال في BIG5QATAR
. - أشغال في BIG5QATAR
شاركت هيئة الأشغال العامة "أشغال" بالنسخة الأولى من معرض البناء والإنشاءات "بيج 5 قطر" Big 5 Qatar كشريك استراتيجي لإدارة المشاريع، لعرض أحدث تقنيات الإنشاء والابتكار في قطر والمقام من 24 حتى 26 سبتمبر الجاري، تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.

قدمت "أشغال" من خلال معرض "بيج 5 قطر" عروضاً تقديمية حول أحدث التقنيات المستخدمة في قطاع الإنشاءات، وقد قامت المهندسة أمل الملا، من المكتب الفني بأشغال بتقديم عرضاً حول مبادرة "أشغال" للتميز في البناء، وهو ما اعتبرته إرث يتمثل في تقديم أفضل الأعمال الناتجة عن التعاون والابتكار وتطبيق أفضل الممارسات ومشاركتها لضمان تطوير قطاع البناء وتسليم المشاريع.

أضافت الملا أن بالتعلم والعمل الجماعي ومشاركة أفضل الممارسات بين القطاعات المختلفة سنضمن التطور المستمر وبيئة عمل أفضل، وفي هذا الشأن تطرقت إلى أن تبنى "أشغال" أساليب التشييد المقتصدة ومعايير الصحة والسلامة وإعادة تدوير مخلفات البناء هم أمثلة حية على التزام "أشغال" بالاتجاه نحو تحقيق رؤية قطر 2030 من خلال استخدام أحدث التقنيات في إدارة المشاريع وإعادة التدوير وBIM (نمذجة معلومات المباني). 

أوضحت أن التكنولوجيا ونمذجة معلومات المباني يساهمون بشكل أساسي في صنع وتحسين الإنتاجية واستبدال نموذج التسليم الحالي بآخر مبتكر لتقديم أداء فائق.

هذا وقد قامت الهيئة من خلال المعرض بعرض أهم برامجها لتنفيذ بعض مشاريع البنية التحتية الضخمة والتي تتضمن بعض المشاريع التي يتم تنفيذها خارج الدولة مما يجعل قطر في مصاف الدول المتقدمة.
وتتطلع هيئة الأشغال العامة من خلال المعرض إلى توفير منصّة للآلاف من أصحاب المصلحة في قطاع الإنشاءات كي يتسنى لهم للاستثمار واستكشاف المسارات المتاحة والمستقبلية لتطوير البنية التحتية في قطر.

يضم المعرض سلسلة من ورش العمل التي يقدمها الخبراء في مجال البناء حول أحدث اتجاهات الصناعة والأدوات والتطبيقات والتقنيات المستخدمة في العمارة والتصميم الداخلي في قطاعات البناء والبنية التحتية. هذا ويهدف المعرض إلى مساعدة الشركات على فهم سوق البناء من خلال سلسلة من الفعاليات التي تسهم في تبادل المعرفة المتعلقة بكل بلد وأفضل الممارسات المتبعة في المجال.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.