الجمعة 13 شعبان / 19 أبريل 2019
03:31 م بتوقيت الدوحة

السادة يزور مشروع شركة بيلارا المشترك للصلب

قطر تشارك في احتفالات الذكرى الثانية لاتفاق الجزائر

الجزائر - العرب

الإثنين، 24 سبتمبر 2018
قطر تشارك في احتفالات الذكرى الثانية لاتفاق الجزائر
قطر تشارك في احتفالات الذكرى الثانية لاتفاق الجزائر
شاركت دولة قطر في الاحتفال الذي أقيم، أمس، بالعاصمة الجزائرية، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاتفاق الجزائر، الذي مهّد الطريق لاتفاقيات فيينا التاريخية في نهاية عام 2016. ترأس وفد دولة قطر سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة.
وكانت منظمة أوبك قد عقدت اجتماعها غير العادي رقم 170 في شهر سبتمبر من عام 2016 في الجزائر، برئاسة دولة قطر، رئيسة مؤتمر أوبك آنذاك، بهدف إعادة التوازن إلى سوق النفط العالمي. وقد أثمر الاجتماع بعد شهرين من انعقاده عن اتفاق الدول الأعضاء بالمنظمة، مع عدد من الدول المنتجة من خارج المنظمة، على خفض إنتاجها من النفط بمعدل 1.8 مليون برميل يومياً، وذلك خلال اجتماع المنظمة رقم 171 في 30 نوفمبر 2016، وإعلان التعاون الذي تلاه في 10 ديسمبر من العام ذاته. كما شارك سعادة الدكتور السادة في اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة التي تتولى مراقبة مستوى الالتزام بالاتفاق التاريخي.
مشروع
كما قام سعادته، أمس، بزيارة مشروع شركة بيلارا الجزائرية- القطرية للصلب في ولاية جيجل، الواقعة حوالي 375 كيلومتراً شمال شرق الجزائر العاصمة.
ويعد المشروع الذي يغطي مساحة تبلغ حوالي 216 هكتاراً، أولى ثمار اتفاقية التعاون التي تم توقيعها بين دولة قطر وجمهورية الجزائر الشقيقة في عام 2013. وهو مشروع مشترك بين شركة قطر الدولية للصلب (49%) وشركة سيدر الجزائرية وصندوق الاستثمار الجزائري (51%). ومن المتوقع أن تزداد الطاقة الإنتاجية للمصنع تدريجياً، وأن تصل في العام المقبل 2019 إلى حوالي 2 مليون طن من الصلب.
وكان معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، قد وضع حجر الأساس للمشروع في شهر مارس من عام 2015 مع معالي السيد عبد المالك سلال رئيس الوزراء الجزائري آنذاك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.