الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
11:15 ص بتوقيت الدوحة

وزير الشؤون الخارجية البنغالي ييشيد بالإصلاحات العمالية التي قامت بها دولة قطر

162

الدوحة- قنا

الإثنين، 24 سبتمبر 2018
وزير الشؤون الخارجية البنغالي يؤكد أن الإصلاحات العمالية بدولة قطر تراعي المعايير الدولية
وزير الشؤون الخارجية البنغالي يؤكد أن الإصلاحات العمالية بدولة قطر تراعي المعايير الدولية
أكد سعادة السيد شهريار علم وزير الشؤون الخارجية في بنغلاديش، أن الإصلاحات العمالية التي قامت بها دولة قطر خلال الفترة الماضية وكان آخرها إلغاء إذن الخروج للعمالة الوافدة، هي إصلاحات هامة، تراعي المعايير الدولية وحقوق الإنسان.

وأعرب وزير الشؤون الخارجية في بنغلاديش، في حوار مع صحيفة الشرق نشرته اليوم، عن سعادته بتلك الإصلاحات التي سيستفيد منها حوالي 400 ألف بنغالي يعملون في قطر.. مؤكدا أن بيئة العمل في قطر سوف تشهد المزيد من التطور والتقدم خلال السنوات المقبلة.

وثمن الوزير العلاقات بين بلاده ودولة قطر، مشيدا بالدعم الذي قدمته دولة قطر للقيادة في بنغلاديش منذ استقلالها من أجل بناء وتنمية البلاد، "وما زالت داعمة لها حتى الآن، ومن هذا المنطلق فالبلدان لديهما تاريخ طويل ومميز من العلاقات".

وعن استضافة قطر لمونديال 2022، توقع الوزير البنغالي أن تنظم قطر البطولة بشكل رائع وناجح، "وأن بلاده مهتمة بهذا الحدث لأن قطر أول دولة خليجية وعربية تنظم بطولة كأس العالم وهذا عمل كبير يشرف المنطقة برمتها ".

كما أشاد الوزير البنغالي بمبادرة قطر تصنع الرؤية الطبية الممولة من صندوق قطر للتنمية لفحص ومعالجة أمراض العيون في بنغلاديش والهند، مشيرا الى أن هذه المبادرة القطرية سوف تضع علامة مميزة في المجتمع البنغالي.

وناشد رجال الأعمال والمستثمرين القطريين بزيادة استثماراتهم في بلاده، مشيرا إلى أن بلاده بها الكثير من الفرص الاستثمارية في مجالات مختلفة أهمها صناعة المنسوجات والملابس، والخدمات المصرفية، والزراعة والسياحة، وصناعة الأدوية، وقطاع الطاقة والبنية التحتية، وغيرها من المجالات التي يمكن للمستثمرين القطريين الدخول فيها بكل سهولة.

وأكد أن بلاده حريصة على تعميق العلاقات التجارية والاستثمارات مع قطر ودفعها إلى مستوى أعلى، مشيرا إلى أن زيارته الحالية تركز على إمكانية تعزيز التجارة والاستثمارات، من خلال منتدى /قطر وبنجلاديش/ الذي سوف يساهم بشكل كبير في زيادة التعاون والاستثمارات.

وعن حجم التبادل التجاري بين البلدين، قال الوزير علم، إنه وصل إلى حوالي 200 مليون دولار، مضيفا أن بلاده بها الكثير من المنتجات التي يمكن أن تقدمها إلى الأسواق القطرية.. معربا عن أمله بأن يزداد التعاون التجاري بين البلدين في الفترات المقبلة خاصة مع تأسيس هذا المنتدى الهام.

كما نوه بالتعاون في مجال الغاز الطبيعي المسال، موضحا أن بلاده تحتاج للطاقة بشكل كبير،" نحن بحاجة إلى المزيد من الطاقة وخاصة الغاز الطبيعي، حيث إن هناك طلبا عاليا على الغاز القطري في بنغلاديش".

وفي تعليقه على الأزمة الخليجية، نبه علم إلى أن تلك الأزمة قابلة للحل خاصة وأنها بين أشقاء وإخوة، مشيرا إلى أن المنطقة لا تحتمل المزيد من الخلافات، فهناك قضية فلسطين وسوريا وغيرها، ومن المهم أن تتوحد تلك الدول لحل كل تلك الأزمات.. مؤكدا على أن العلاقات بين قطر وبنغلاديش لم تتأثر بالأزمة، حيث إن بلاده مستقلة في قرارها وتحتفظ بعلاقات طيبة مع كافة دول الخليج، ضمن سياسة خارجية ثابتة وقائمة على توثيق العلاقات مع كافة الأطراف والحلفاء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.