السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
07:12 م بتوقيت الدوحة

350 مشاركاً من المبتكرين والخبراء وقادة الفكر

«وايز - نيويورك» يناقش قضايا التعليم العالمي

الدوحة - العرب

الإثنين، 24 سبتمبر 2018
«وايز - نيويورك» يناقش قضايا التعليم العالمي
«وايز - نيويورك» يناقش قضايا التعليم العالمي
شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في فعاليات منتدى وايز- نيويورك، الذي ينظمه مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم «وايز»، مبادرة من مبادرات مؤسسة قطر، للمرة الأولى في مدينة نيويورك، وجمع تحت مظلته ما يربو عن 350 مشاركاً من المبتكرين، وخبراء التعليم، وقادة الفكر، لتبادل الرؤى والأفكار، والتركيز على مستقبل التعليم العالمي.
وقد انعقد المنتدى تحت شعار «ثورة التعلّم: إرساء بيئاتٍ تعليمية غايتُها التمكين والإدماج»، وذلك في إطار أسبوع الأهداف العالمية، وهي سلسلة من الفعاليات التي يجري تنظيمها على هامش الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة، متيحاً منصة لجمهور دولي من الممارسين والمبتكرين في مجال التعليم لإبداء الآراء حول التحديات الماثلة أمام التعليم في شتى أنحاء العالم، واقتراح الحلول المناسبة لها، وتأسيس روابط وشراكات جديدة، إلى جانب تعزيز الحوار الدائر حول قضايا التعليم العالمي.
وشهد منتدى وايز- نيويورك مشاركة نخبة من المتحدثين رفيعي المستوى؛ إذ ناقشوا من خلاله طائفة من الموضوعات الرئيسية ذات الصلة بالتعليم العالمي، ومنها إتاحة فرص تعلم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للجميع، وتعزيز فهم البيانات ذات الصلة بالتعليم، ومستقبل التوظيف والعمل، وثقافة التعلم مدى الحياة، إلى جانب مناقشة القضايا المتعلقة بتمويل التعليم.
وكان من بين المتحدثين السيد ستافروس يانوكا الرئيس التنفيذي لمؤتمر وايز، وسعادة السيدة أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، والسيد جيم شلتون الرئيس السابق لمبادرة التعليم في مؤسسة «مبادرة تشان زوكربيرغ»، والسيد بن نيلسون المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة مينيرفا، والسيد جون فالون الرئيس التنفيذي لشركة بيرسون.
وتعليقًا على المنتدى، قال السيد ستافروس يانوكا الرئيس التنفيذي لمؤتمر وايز: «إن السبيل إلى فهم طبيعة التحديات التي يواجهها التعليم من حيث نطاقها وعمقها والحلول الممكنة لها لا يتأتى إلا من خلال التعاون وتعزيز الحوار بشأن هذه القضايا. فنحن نؤمن أنه حين يتاح للناس إمكانية اختيار ما يتعلمونه، يتسنى لهم حينئذٍ إحداث التغييرات اللازمة لترجمة معارفهم إلى واقع عملي ملموس».
وقالت سعادة السيدة أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة: «التعليم هو الركن الأساسي لبناء مجتمعات مسالمة ومزدهرة».
ومن جهته، قال السيد جيم شلتون الرئيس السابق لمبادرة التعليم في مؤسسة «مبادرة تشان زوكربيرغ»: «يعدّ تجاوز التحديات والتغلّب عليها عاملاً رئيسياً وراسخاً من عوامل تطور البشرية. وفي الحقيقة، نحن نُدرك اليوم أكثر من أي وقت مضى المعارف التي تُمكّننا من دعم الشباب في مجال تطوير التعليم».
وقد تضمن المنتدى مجموعة من الفعاليات، كان من أبرزها تسليم جوائز وايز للعام 2018، وتكريم المشروعات التي أخرجتها دفعة 2018-2019 من منتسبي برنامج وايز لتسريع التطوير، وكلا المبادرتين تهدفان إلى تحفيز الإبداع، وابتكار حلول تُحدث تأثيرات إيجابية، وإطلاق مشروعات ابتكارية في مجال التعليم.
تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر انعقاد النسخة المقبلة من منتدى وايز في العاصمة الفرنسية باريس يوم 21 فبراير 2019، وسوف يواصل المنتدى مساعيه، على غرار نسخه السابقة، لتعزيز الحراك العالمي، الهادف إلى توفير تعليم نوعي، والتأكيد على أهميته وأثره الحيوي للمجتمعات في شتى بقاع العالم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.