الثلاثاء 12 رجب / 19 مارس 2019
11:16 ص بتوقيت الدوحة

أحمد بن جاسم يستقبل عدداً من المسؤولين الأميركيين

بحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية مع فرجينيا الغربية

87

الدوحة - العرب

الأحد، 23 سبتمبر 2018
بحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية مع فرجينيا الغربية
بحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية مع فرجينيا الغربية
استقبل سعادة السيد جيم جاستس حاكم ولاية فرجينيا الغربية، أمس، سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، الذي يزور الولايات المتحدة الأميركية. جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية التي تربط دولة قطر والولايات المتحدة الأميركية، وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات، وخاصة الاقتصادية. هذا؛ وقد أقام حاكم ولاية فرجينيا الغربية غداء عمل على شرف سعادة وزير الاقتصاد والتجارة والوفد المرافق له.
وكان سعادته قد أجرى سلسلة من الاجتماعات خلال زيارته لولاية فرجينيا الغربية مع عدد من كبار المسؤولين الأميركيين، حيث التقى سعادته بكل من السيد داني جونز عمدة ميدنة تشارلستون بولاية فرجينيا الغربية، والسيد ستيف روبرتس رئيس غرفة تجارة فرجينيا الغربية، وسعادة السيناتور ميتش كارمايكل رئيس مجلس الشيوخ بولاية فرجينيا الغربية، وسعادة السيناتور كريغ بلير عضو مجلس الشيوخ بولاية فرجينيا الغربية ورئيس اللجنة المالية في المجلس، والسيد إريك نيلسون ممثل ولاية فرجينيا ورئيس اللجنة المالية في مجلس النواب، والسيد ستيف روبرتس رئيس الفريق للقيادة والتغيير بغرفة تجارة فرجينيا الغربية، والسيد ديفيد هادن رئيس لجنة مراجعة الحسابات المالية وتخطيط المرافق في مجلس المحافظين بجامعة مارشال.
علاقات
خلال اللقاءات، تم بحث العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية التي تربط بين البلدين، والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، إضافة إلى مناقشة الفرص المتاحة لزيادة التبادل التجاري، في ظل الإمكانات والقدرات التي يتمتع بها اقتصاد دولة قطر والولايات المتحدة الأميركية.
كما تناولت اللقاءات النتائج الإيجابية التي أسفرت عنها المرحلة الأولى من جولة الحراك الاقتصادي، التي انطلقت في الولايات المتحدة الأميركية في أبريل الماضي.
وخلال تلك اللقاءات، سلط سعادة وزير الاقتصاد والتجارة الضوء على الحوافز والمزايا التشريعية والإدارية التي توفرها دولة قطر لتحفيز واستقطاب الاستثمار، ومن بينها قانون تنظيم الاستثمار الأجنبي، الذي من شأنه أن يفسح المجال للمستثمرين الأجانب للتملك بنسبة 100 % في جميع القطاعات والأنشطة التجارية والاقتصادية، فضلاً عن دعم دخولهم إلى السوق القطري.
هذا؛ وتم التأكيد خلال اللقاءات على أهمية تبادل الزيارات بين رجال الأعمال القطريين والأميركيين، وتشجيع التعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.
وخلال اجتماعه مع السيد ستيف روبرتس رئيس غرفة تجارة فرجينيا الغربية، وجه سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، دعوة إلى رجال الأعمال في ولاية فرجينيا الغربية، لزيارة دولة قطر، من أجل التعرف على الفرص والجوافز الاستثمارية المتوفرة في مختلف المجالات.
لقاءات
جدير بالذكر أن سلسلة الاجتماعات التي تم عقدها في ولاية فرجينيا تأتي في إطار الزيارات واللقاءات المستمرة والمتبادلة بين المسؤولين في البلدين الصديقين.
يشار إلى أن المرحلة الأولى من جولة الحراك الاقتصادي بالولايات المتحدة الأميركية، انطلقت في أبريل العام الحالي، حيث نظمت وزارة الاقتصاد والتجارة بالتعاون مع غرفة قطر، وغرفة التجارة الأميركية، ورابطة رجال الأعمال القطريين، ومجلس الأعمال القطري الأميركي، وعدد من الجهات الرسمية في الولايات المتحدة، أربعة منتديات اقتصادية في المدن الأميركية، وهي: مدينة ميامي، وواشنطن دي سي، وتشارلستون بكارولينا الجنوبية، ورالي بكارولينا الشمالية.
وشمل برنامج الجولة عقد منتديات اقتصادية ولقاءات ثنائية بين الجانبين، إضافة إلى تنظيم اجتماعات ثنائية بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الأميركيين، وتنظيم معارض مصاحبة، إلى جانب عقد موائد مستديرة في مجال الاستثمار العقاري، والضيافة والسياحة والفندقة، والتكنولوجيا، والصحة والأدوية، والبنوك، والمحاماة، ومجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ومشاريع البنى التحتية.
وتربط دولة قطر والولايات المتحدة الأميركية علاقات اقتصادية وتجارية وثيقة انعكست بالإيجاب على حجم التبادل التجاري بين البلدين، الذي بلغ في العام الماضي حوالي 21 مليار ريال قطري، حيث تعتبر الولايات المتحدة الأميركية الشريك التجاري الأول من حيث الواردات لدولة قطر بنسبة بلغت 16.3 % من إجمالي واردات دولة قطر، كما بلغ عدد الشركات الأميركية العاملة في دولة قطر ما يزيد عن 650 شركة، منها 117 شركة مملوكة بالكامل لمواطنين أميركيين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.