الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
06:32 م بتوقيت الدوحة

"كتارا" تعلن عن تفاصيل معرض مسابح الكهرمان

367

الدوحة- قنا

السبت، 22 سبتمبر 2018
"كتارا" تعلن عن تفاصيل معرض مسابح الكهرمان
"كتارا" تعلن عن تفاصيل معرض مسابح الكهرمان
 تجري المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا استعداداتها المكثفة لإطلاق النسخة الأولى من معرض كتارا لمسابح الكهرمان في الفترة ما بين 10 و12 يناير المقبل، حيث يؤسس المعرض الأول من نوعه في قطر والعالم، لملتقى دولي ومنصة جامعة لهواة وتجار الكهرمان في العالم، إضافة إلى توفيره لفرص مميزة من التواصل والتجارة والمعرفة والخبرات المتعلقة بقطاع الكهرمان بشكل عام.

وسيحظى المعرض بمشاركة أكثر من 60 عارضا من قطر ودول الخليج والعالم، ويحتوي على العديد من الورش الفنية والحرفية المتخصصة بتصنيع مسابح الكهرمان وقياساتها، وتثقيبها واختبارات النوعية والجودة التي تجرى عليها، بالإضافة إلى تضمنه لمعرض يحتوي على لوحات خاصة بأحجار الكهرمان النادرة ويقدم فكرة مفصلة عن أصنافها وأجود أنواعها وأماكن وجودها وتكوينها وصفاتها ومزاياها، إضافة إلى معرض آخر يضم لوحات تشكيلية تم استخدام وتوظيف الكهرمان فيها.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا إن المعرض سيوفر تجربة تسوق فريدة سواء للهواة أو للتجار من خلال ما يقدمه من عروض للخامات النادرة من أحجار الكهرمان، لافتا إلى أن المعرض يحفل بمزاد يومي، علاوة على العديد من الفعاليات والأنشطة المصاحبة مثل المحاضرات والندوات التي تتناول ثقافة اقتناء مسابح الكهرمان وهواية جمعها وأنواعها وصناعتها.

ويهدف المهرجان إلى عقد لقاءات دولية ودورية لهواة وتجار قطاع الكهرمان من قطر ومختلف دول العالم، مما يعزز مكانة قطر لتصبح الوجهة الأولى والأضخم في العالم لتجارة واقتناء الكهرمان على مستوى العالم، سواء بالنسبة للهواة أو التجار أو المصنعين أو الباحثين والمتخصصين في عالم الكهرمان، بالإضافة إلى ترسيخ مكانة المعرض كمنصة عالمية ومثالية للترويج والاطلاع على مستقبل صناعة مسابح الكهرمان، لاستقطاب كبار الهواة والتجار والمتسوقين من أهم الأسواق على مستوى المنطقة والعالم.

هذا وسيتم تدشين كتاب متخصص عن تراث الكهرمان بالتزامن مع افتتاح النسخة الأولى للمعرض، يوضح مكانة حجر الكهرمان في الأدب والشعر العربي والموروث الثقافي كمفردة تراثية استخدمها العديد من الأدباء والشعراء والفنانين والمبدعين في أعمالهم الشعرية والأدبية والفنية والإبداعية، بالإضافة إلى احتوائه على الأبحاث والدراسات التي تناولت أنواعه وأشكاله وألوانه وفوائده وأسعاره، وهو ما يعكس مدى ارتباط مجتمعاتنا بتراثه وأدواته ونزوعهم إلى اقتناء أفضل أنواع مسابح الكهرمان.


































التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.