الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
06:14 م بتوقيت الدوحة

في بطولة كأس آسيا لكرة اليد للناشئين بالأردن

«أدعم اليد» يجدد فوزه على الإمارات

71

محمد الجندي

الجمعة، 21 سبتمبر 2018
«أدعم اليد» يجدد فوزه على الإمارات
«أدعم اليد» يجدد فوزه على الإمارات
تخطّى منتخبنا الوطني لكرة اليد للناشئين نظيره الإماراتي بنتيجة 27-25، في المباراة التي أُقيمت بينهما أمس بصالة الأميرة سمية، ضمن المجموعة الثالثة لترتيب المراكز ببطولة آسيا للناشئين، المقامة حالياً في العاصمة الأردنية عمّان.
وكان منتخبنا سبق وفاز على الإمارات في الدور الأول 35-31، وجاءت المباراة متوسطة المستوى، ودفع الجهاز الفني لمنتخبنا بعدد من اللاعبين مواليد 2002 و2003 لإكسابهم مزيداً من خبرة المباريات.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل 12-12 بعد أداء متكافئ من الجانبين. ويلتقي منتخبنا اليوم مع نظيره الصيني.
رئيس البعثة
أكد خليفة تيسير -أمين السر العام المساعد باتحاد كرة اليد، ورئيس بعثة منتخبنا في الأردن- أن مباراة الإمارات أمس كانت فرصة جيدة للاعبين الصغار من مواليد 2002 و2003. مشيراً إلى أن الجهاز الفني دفع بهم في اللقاء من أجل إكسابهم مزيداً من الخبرات وإعدادهم من الآن للاستحقاقات المقبلة.
وأضاف: «المباراة كانت شبه تحضيرية بالنسبة لنا، وفي الوقت نفسه لم تكن صعبة، وبالتالي كان من الضروري أن نمنح الفرص للاعبي منتخب الأشبال؛ لاكتساب خبرات أكثر، وخوض مباريات رسمية في بطولة قارية».
وعن مباراة الصين اليوم، توقّع خليفة تيسير أن تكون قوية؛ نظراً للسرعة التي يتمتع بها المنافس. وقال: «نسعى للحفاظ على المستوى نفسه الذي قدّمناه أمام الإمارات، وسنحاول بكل تأكيد تحقيق الفوز، لكن مع الوضع في الاعتبار منح الفرصة للاعبين الأشبال الذي نعدّهم للبطولات المقبلة».

مدرب منتخبنا: «الظلم» أصابني بالملل!

أبدى رياض البدوي -مدرب منتخبنا- رضاه عما قدّمه اللاعبون الأشبال الذين دُفع بهم في مباراة الإمارات أمس، مشيراً إلى أنهم لعبوا أغلب فترات الشوط الأول وكانوا عند حسن الظن بهم.
وقال البدوي: «الدفع باللاعبين الصغار مكسب كبير، حيث يحصلون على خبرات إضافية».
وأكد رياض أن مباريات ترتيب المراكز ليست سهلة، خاصة على الفرق الكبيرة، والتي كانت مرشحة للحضور بين الأربعة الكبار. مشيراً إلى تأثر اللاعبين ذهنياً وبالتالي فنياً؛ «لأن اللاعبين يعرفون أن مكانهم ليس في المباريات الترتيبية، وأنهم لم يتأهلوا بسبب مظالم كثيرة».
وأبدى مدرب منتخبنا أسفه من تواصل القرارات التحكيمية الظالمة، مشيراً إلى أنه شعر بالملل من ذلك، وقال: «من أبجديات كرة اليد تنبيه المدرب المعترض أو توجيهه شفهياً، لكن حكم مباراة أمس من أول دقيقة منحني بطاقة صفراء دون تحذير مسبق».

الصفدي: نسعى لبداية قوية أمام الصين

أكد عادل الصفدي، لاعب منتخبنا الوطني، ضرورة بدء مباراة الصين بقوة من أجل توسيع الفارق مبكراً، والقضاء على أية آمال للمنافس في العودة إلى اللقاء مرة أخرى.
وأشار الصفدي إلى أن الفوز هو الهدف الوحيد الذي يلعب له منتخبنا في كل مباراة يخوضها «ولذا من الضروري أن يكون الفريق مستعداً بالشكل المطلوب».

ثنيان: «الآسيوية» زادت خبراتي

قال ثنيان خليفة -الحارس المتألق لمنتخبنا في كأس آسيا- إن البطولة زادت كثيراً من خبراته، خاصة أنه من منتخب الأشبال، وبالتالي كانت فرصة رائعة بالنسبة له في الحصول على المزيد من الاحتكاكات بالمدارس المختلفة في كرة اليد.
وعن تألقه في أكثر من مباراة، قال ثنيان: «أحاول أن أقوم بواجبي على أكمل وجه، بعد الاستماع إلى تعليمات الجهاز الفني ومدرب حراس المرمى، وأتمنى أن أكون دائماً عند حسن الظن».
وحول مباراة الإمارات أمس، قال حارس المنتخب: «لم تكن سهلة في بعض فتراتها، ولكننا نجحنا في نهاية المطاف في الحصول على ما نحتاجه منها، وهو الفوز».

حازم خليفة: البطولة مفيدة للأشبال

أكد حازم خليفة -لاعب منتخبنا الوطني لكرة اليد- الفوائد الكثيرة التي حققها وسيحققها اللاعبون الأشبال من مواليد 2002 و2003 المشاركون في هذه البطولة، واكتسابهم خبرات جديدة ستفيدهم بلا شك في المستقبل القريب.
وتحدث حازم عن مباراة الأمس، وقال: «كانت سهلة إلى حد ما في التحضير لها، ولكن قلة التركيز من اللاعبين في بعض الفترات جعلت اللقاء صعباً في هذه الفترات».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.