السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
09:50 م بتوقيت الدوحة

صحيفة:

الطائرة الروسية المنكوبة (إيل 20) تحمل أجهزة تجسس" سرّية جدا"

359

موسكو- قنا

الجمعة، 21 سبتمبر 2018
الطائرة الروسية المنكوبة (إيل 20) تحمل أجهزة تجسس" سرّية جدا"
الطائرة الروسية المنكوبة (إيل 20) تحمل أجهزة تجسس" سرّية جدا"
كشفت صحيفة روسية، أن سفينة متخصصة تابعة للبحرية ستصل إلى موقع تحطم طائرة الاستطلاع إيل-20 في شرق البحر المتوسط قبالة شواطئ سوريا لانتشال معدات" سرّية جدا" منها. 

وقالت صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا، إن سفينة حربية روسية من طراز سيليغير توجهت إلى موقع غرق حطام طائرة إيل-20، وستصل اليوم في مهمة انتشال أجهزة تجسس فائقة السرية من الطائرة المنكوبة.

وأوضحت أن السفينة تحمل غواصات صغيرة موجهة من طراز  سوبر غنوم و إر تي-2500 يمكنها أن تغوص في مياه البحر لمسافة 2500 متر، دون طاقم بشري، لأن التحكم فيها يتم عن بعد.

وأضافت الصحيفة، وفقا لما بثته قناة روسيا اليوم، أن السفينة سيليغير التابعة لما يسمى ب"الأسطول السري"، تحمل معدات قادرة على انتشال المعدات والأجهزة الحساسة الموجودة على متن الطائرة المنكوبة، التي غرق حطامها في موقع عميق بمياه البحر المتوسط..مشيرة إلى أنه "لا يجوز ترك العدو المحتمل " يستحوذ على الأجهزة السرية التي كانت على متن الطائرة المتناثرة في قاع البحر.

وكانت إيل-20، وهي طائرة استطلاع متطورة، قد سقطت مساء الاثنين الماضي بنيران الدفاعات الجوية السورية عن طريق الخطأ، أثناء هجوم للطيران الحربي الإسرائيلي على محافظة اللاذقية غربي سوريا مما أدى لمقتل 15 عسكريا روسيا..

وحمّلت موسكو الكيان الإسرائيلي المسؤولية عن الحادث، مؤكدة أن المقاتلات الإسرائيلية تعمدت الاستتار بطائرة الاستطلاع الروسية، مما جعلها في مرمى نيران الدفاعات السورية.

وقامت روسيا أمس الخميس بإغلاق عدد من المناطق في المياه الدولية شرق البحر المتوسط، بالقرب من سوريا ولبنان وقبرص، مرجعة هذا القرار إلى مناورات تجريها سفنها البحرية وعمليات إطلاق تجريبية لصواريخ لم يكشف النقاب عنها.. إلا أن مراقبين يرون أن هذه الخطوة تستهدف بالدرجة الأولى الجانب الإسرائيلي الذي لم يعد بإمكانه حاليا التحليق ، فوق الأجواء السورية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.