الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
03:39 ص بتوقيت الدوحة

الفصائل الفلسطينية ترفض قرار حرمان اللاجئين من الحج والعمرة

73

وكالات

الجمعة، 21 سبتمبر 2018
الفصائل الفلسطينية ترفض قرار حرمان اللاجئين من الحج والعمرة
الفصائل الفلسطينية ترفض قرار حرمان اللاجئين من الحج والعمرة
رفضت فصائل فلسطينية إجراءات المملكة العربية السعودية الخاصة بحظر منح اللاجئين الفلسطينيين تأشيرات الحج والعمرة، مطالبة في الوقت ذاته الرياض بالتراجع عن هذه الإجراءات، والسلطة الفلسطينية بالعمل على حل هذه الإشكالية.
وشرعت السعودية، مؤخراً، في حظر منح اللاجئين بالأردن من حملة الجواز الأردني دون رقم وطني تأشيرات الحج والعمرة، وتبع ذلك تعليمات مشابهة بشأن اللاجئين في لبنان، حيث اقتصرت التأشيرات على من لديهم جواز صادر عن السلطة الفلسطينية.
وأكد يحيى موسى -القيادي في حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني- أن «مثل هذه الإجراءات والتضييق لا تليق، وتسيء إلى سمعة السعودية والنظام الملكي الحالي».
وقال وفقاً لموقع ميدل إيست إن «من حق كل مسلم أن يؤدي هذه المناسك، ودور إدارة المملكة أن تسهل ذلك على المسلمين، وهذه هي مهمتها التي تسوق نفسها في العالم الإسلامي بها».
وتساءل موسى: «ما الذي تغير حتى يتم حرمان ملايين اللاجئين من حقهم الطبيعي في الحج أو العمرة؟ إلا إذا كانت هذه الإجراءات جزءاً من الحالة العامة للتضييق على الفلسطينيين في كل مكان، والتي يديرها الرئيس الأميركي دونالد ترمب في المنطقة».
من جهتها، أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين -على لسان القيادي داود شهاب- أي «قيود تتخذها السلطات السعودية على دخول الفلسطينيين من حملة وثائق السفر الخاصة باللاجئين الفلسطينيين لأداء العمرة أو الحج»، معتبراً أن أي إجراءات تستهدف اللاجئين الفلسطينيين من حملة وثيقة السفر هي إجراءات تندرج في سياق الضغوط على اللاجئين الفلسطينيين، والمساس بحقوقهم المشروعة». وشدد شهاب على أن «أداء الحج والعمرة حق لكل مسلم، ولا يجوز بحال إخضاع هذه العبادات لأي اعتبارات سياسية»، مؤكداً أن «أي تبريرات مرفوضة». وحول موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من الحظر السعودي، أكد القيادي هاني الثوابتة أن «هذه الإجراءات تأتي في إطار مشروع استهداف القضية الفلسطينية، وفي مقدمتها استهداف حقوق اللاجئين المتعلقة بحق العودة، وفق القرار الدولي رقم 194».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.