الجمعة 20 شعبان / 26 أبريل 2019
03:46 ص بتوقيت الدوحة

ماليزيا.. اعتقال رزاق بتهم فساد متعلقة بالسعودية

وكالات

الخميس، 20 سبتمبر 2018
ماليزيا.. اعتقال رزاق بتهم فساد متعلقة بالسعودية
ماليزيا.. اعتقال رزاق بتهم فساد متعلقة بالسعودية
اعتقلت السلطات الماليزية أمس الأربعاء، رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق، في إطار تحقيق في شبهات اختلاس 628 مليون دولار من الأموال العامة، في سياق فضيحة صندوق التنمية السيادي الكبرى، التي تعيشها البلاد منذ 3 سنوات.
وأشارت تقارير رقابية، إلى تورط السعودية في فضيحة «صندوق تنمية ماليزيا»، لافتة إلى أن الرياض ساعدت رزاق على اختلاس 4.5 مليار دولار، وأشارت إلى أن السعودية حاولت توفير غطاء سياسي لرزاق والمتورطين معه.
وذكرت لجنة مكافحة الفساد الماليزية، أنها حصلت على إذن باحتجاز رزاق ضمن تحقيقها في تحويل أموال عامة مفترضة «ووصول 2.6 مليار رينجيت -628 مليون دولار- إلى حسابه الشخصي».
وكان لهذه الفضيحة وشبهات اختلاس مبالغ كبيرة من هذه الاستثمارات من قبل رئيس الوزراء السابق وحلفائه، دور أساسي في هزيمة الائتلاف الذي قاده في مايو أمام الائتلاف الإصلاحي بقيادة مهاتير محمد.
وأعلنت الحكومة الجديدة أنها تريد استعادة الأموال المستولى عليها من الشركة العامة «1ماليزيا ديفيلبمنت بيرهارد» التي تأسست بهدف تحديث البلاد.
ومنذ رحيله عن السلطة، أوقف رزاق لفترة قصيرة وجرى التحقيق معه في عدة تهم على صلة باستيلاء مفترض على نحو 10 ملايين دولار من كيان سابق للشركة ذاتها.
وأعلنت لجنة مكافحة الفساد أن رزاق سيمثل اليوم الخميس أمام القضاء على أساس هذه الاتهامات.
ويتهم رزاق ومقربون منه باستخدام تلك الأموال لشراء عدد كبير من الأملاك على غرار لوحات فنية وحقائب فاخرة وساعات وعقارات في الولايات المتحدة.
كما تبحث الحكومة الماليزية في علاقة صندوق تنمية ماليزيا مع شركة «بتروسعودي» للطاقة، التي يملكها رجل الأعمال طارق عبيد، إلى جانب عدد من أعضاء الأسرة الحاكمة في السعودية، الذين تطالهم مزاعم تمويل رئيس الوزراء السابق نجيب رزاق.
وأوضح دورسي أن الانتخابات الماليزية وتواطؤ السعودية في فضيحة الفساد التي أطاحت برزاق، كانت لهما تداعيات عالمية، خاصة في الولايات المتحدة والصين، وقوى عالمية أخرى تدعم أنظمة فاسدة وسلطوية، باعتبارها أفضل وسيلة للحفاظ على الاستقرار.
وقدّرت وزارة العدل الأميركية -التي تسعى إلى استعادة أملاك تمت حيازتها بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة- مجموع الأموال التي تم الاستيلاء عليها من الشركة العامة الماليزية بـ 4.5 مليار دولار.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.