الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
03:24 ص بتوقيت الدوحة

المعرض العُماني "رسالة الإسلام" ينطلق بالعاصمة الفرنسية

156

باريس- قنا

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
المعرض العُماني "رسالة الإسلام" ينطلق بالعاصمة الفرنسية
المعرض العُماني "رسالة الإسلام" ينطلق بالعاصمة الفرنسية
انطلقت بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" في باريس فعاليات معرض رسالة الإسلام التي تنظمها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العمانية، بالتعاون مع المندوبية الدائمة للسلطنة لدى اليونسكو ومجموعة أصدقاء الماستر تشين كونغ لدى اليونسكو، وتستمر حتى الحادي والعشرين من سبتمبر الجاري.

واشتمل المعرض على لوحات لمعرض رسالة الإسلام عن الحياة العامة في السلطنة، ولوحات من الفن التشكيلي العماني والخط العربي، بالإضافة إلى عرض بعض التحف العمانية وملامح الحياة العامة في عمان ماضيا وحاضرا.
كما تم تدشين المعرض الإلكتروني، وذلك من خلال أجهزة العرض التي تشتمل على كل محتويات المعرض من اللوحات والمعروضات والأفلام الوثائقية بـ18 لغة عالمية، والتي يمكن تصفحها والاطلاع عليها عبر شاشات إلكترونية تعمل باللمس.
كما يقدم مشروع فن الظلال للجمهور قيما روحية بالدمج بين عدد من الفنون، كفن الخط العربي والزخرفة وعامل الضوء، إذ تشكل في مجموعها لوحة فنية معبرة، وقدم المشروع أربع لوحات مستمدة من الدعاء والسلام.
ويشتمل المعرض على رسائل عالمية وهي حملة إعلامية عالمية تهدف الى نشر ثقافة التعايش والسلام، والتسامح والوئام، عبر نشر بطاقات تعبر عن هذه القيم في وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بمختلف اللغات. ويتم نشر هذه الرسائل عبر بطاقات مطبوعة بحجم اليد، مع تعميمها على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بمختلف اللغات والنطاقات المتاحة.
وتمثلت الحملة الأولى المصاحبة للمعرض عبارة: افعل شيئا من أجل التسامح والتي تهدف إلى تمكين كل شباب وفتيات العالم من ابتكار الأفكار والأطروحات والتجارب والجهود التي يمكن أن تسهم ولو بشكل بسيط في نشر ثقافة التسامح في المجتمعات الإنسانية، وتقديمها كمبادرات فردية وجماعية ومؤسساتية يكون لها إطارها العملي في المحيط الذي هي فيه.
وجاء اختيار شعار افعل شيئا من أجل التسامح، إيمانا بأهمية قيمة التسامح في دعم العلاقات وتوطيدها وتقريب وجهات النظر المختلفة، وإيجاد مساحات مشتركة في أجواء تمكن من الحوار والتفاهم وتحقيق السلام سواء للأفراد في محيط الأسرة أم على مستوى المجتمعات والدول.
من جانب آخر، شارك الفنانون العمانيون في فعاليات المعرض بمواهبهم وإبداعاتهم الفنية.
كما أقيم على هامش المعرض عرض بعض الكتب العمانية المهتمة بالتواصل الحضاري وتعميق الفهم المشترك للقيم الإنسانية.. بالإضافة إلى استعراض عدد من صور المخطوطات العمانية المتعلقة ببعض المعارف الدقيقة كعلم الفلك وعلم البحار وعلم الطب وغيرها، وذلك من أجل إبراز مساهمات وجهود العمانيين في السياق العالمي للمعرفة والثقافة والعلوم.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.