السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
07:13 م بتوقيت الدوحة

برنامج العمارة بكلية الهندسة يحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي

الدوحة - قنا

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
برنامج العمارة بكلية الهندسة يحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي- صورة أرشيفية
برنامج العمارة بكلية الهندسة يحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي- صورة أرشيفية
أعلنت جامعة قطر عن حصول برنامج بكالوريوس العمارة بكلية الهندسة على الاعتماد الأكاديمي للمرة الأولى من هيئة الاعتماد الأمريكية للبرامج المعمارية (NAAB) الذي يجدد كل ست سنوات.

ويأتي هذا الاعتماد لبرنامج العمارة بعد حصول الكلية العام الماضي على الاعتماد الأكاديمي رسميا لبرامجها لدرجة البكالوريوس وعددها (7) برامج من قبل مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا (ABE) في الولايات المتحدة ولمدة ست سنوات قادمة.

وأكد الدكتور حسن راشد الدرهم رئيس الجامعة خلال مؤتمر صحفي أهمية الاعتمادات الأكاديمية للحفاظ على المعايير العالمية للبرامج الجامعية وتعزيز جودة التعليم المقدم للطلبة.

ونوه بالجهود التي بذلت لتطوير برنامج العمارة وكافة برامج الكلية.. معرا عن أمله أن يتحول قسم العمارة والتخطيط العمراني إلى كلية متكاملة مع برامج مصاحبة، تفتح أبوابها للبنين والبنات بما يتوافق مع الاحتياجات المجتمعية والبيئة المحيطة ويكون له إسهامات حقيقة في هذا الجانب.

بدوره قال الدكتور عبدالمجيد حمودة، عميد كلية الهندسة بالإنابة إن هذا الاعتماد الأكاديمي لبرنامج العمارة يعد اعترافا دوليا بأن البرنامج يحافظ على المعايير العالمية، مشيرا إلى أن الاعتماد يأتي بالتزامن مع التوسع الكبير في أعداد برامج الكلية وطلبتها.

وأكد أن الاعتماد الأكاديمي لبرامج كلية الهندسة بالجامعة يعتبر إضافة نوعية للبرامج لتكون مساوية ومماثلة لنظيراتها التي تقدمها كبريات الجامعات العالمية ولتنافسها في الجودة والمضمون.. مضيفا "هذا الاعتماد يعطي لبرامج كلية الهندسة أهمية إقليمية ووطنية ودولية، فضلا عن أنها تلبي حاجة المجتمع القطري وتدعم قطاع البحث والتعليم العالي".

يذكر أن قسم العمارة والتخطيط العمراني في كلية الهندسة بجامعة قطر يمنح درجة البكالوريوس في العمارة والذي يمتد لمدة خمس سنوات، بواقع 167 ساعة معتمدة.

ويهدف برنامج العمارة إلى إعداد خريج معماري لديه من المهارات المعمارية للتعامل بفاعلية وكفاءة تتلاءم مع طبيعة السوق القطرية المحلية، ويجمع بين التراث المعماري القطري والفن المعماري الحديث كما يستجيب لحركة البناء والإعمار في الدولة والمنطقة بشكل عام.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.