الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:56 م بتوقيت الدوحة

10 نصائح للتعامل مع الطفل العنيد والتخلص من هذه العادة

266

بوابة العرب- متابعات

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
10 نصائح لتعامل مع الطفل العنيد والتخلص من هذه العادة
10 نصائح لتعامل مع الطفل العنيد والتخلص من هذه العادة
يعد العناد عند الأطفال من أنواع السلوك المضطرب، والتي تنم عن مشاعر النفور من الطفل والكراهية للأشخاص المحيطين به، وهذا السلوك قد يصدر من الطفل عن وعي وإرادة، وقد يصدر عن غير وعي فتكون تصرفاته على شكل عادة يمارسها.

ويكون علاج العناد لدى الطفل العديد من الوسائل والأساليب التي على الوالدين اتباعها مع الطفل العنيد، وذلك لعلاج هذاالسلوك، منها: 

1- توطيد العلاقة بين الطفل ووالديه؛ فكلما كان حب الطفل لوالديه كبيراً، زاد تقبله لهما واستجابته لمطالبهما. 

2- عدم التسلط في طلب أمرٍ ما أو اقتراح معين، بل يجب الطلب بهدوء ووضوح، بعيداً كل البعد عن القسوة، أو استعمال نبرة الصوت العالية، أو استخدام ألفاظ الأمر والنهي. 

3- ترك مساحة للطفل لكي يتذمر قليلاً، ويعبر عن رأيه في موضوع ما، وعندما يقدم على تنفيذ ما لا يرغب فيه؛ فذلك يعطيه فرصة للتنفيس عن مشاعره الداخلية التي يخفيها. 

4- القدوة، فلا بد للطفل أن يجد من يقتدي به في حياته، وأقرب قدوة له والداه، فيقلد الطفل تصرفاتهما إيجاباً أو سلباً؛ فهو يتبع أسلوب المعاملة نفسه وطريقة الحوار والنقاش مع الآخرين، وطاعة ولي الأمر، واحترام من هم أكبر سناً، وغير ذلك من تصرفات تكون درساً عملياً للطفل من والديه. 

5- مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال، فلا يطلب الوالدان من الطفل أمراً يعجز عن تنفيذه، أو لا يتمكن من إنجازه. 

6- الشرح والبيان والتفسير في أثناء طلب فعلٍ ما من الطفل؛ فمعرفته بأسباب قيامه بهذا الفعل يجعله مستعداً لتنفيذه وهو سعيدٌ ومتحمسٌ له. 

7- الطلب بطريقة إيجابية، وبأسلوب راق في الحوار، كأن تقول له ادرس كي تنجح؛ فربط النجاح بالدراسة أمر إيجابي، سيسعد الطفل بتنفيذه. 

8- الثبات على الرأي وعدم التساهل؛ فلا يتشدد الوالدان مرة ويتساهلان مرة أخرى في الأمر نفسه؛ فالطفل لا يتحمل التقلبات في المعايير، وتكون النتيجة رفضه تنفيذ الأمر، كأن يسب أو يشتم الطفل والديه فيقابله الوالدان بالضحك واللعب، إلا أنه عندما يسب ويشتم أمام الناس يقابلانه بالضرب والتعنيف، فالتناقض واضح في ردود فعل الوالدين للتصرف نفسه الصادر من الطفل. 

9- تجاهل سلوك العصيان والتمرد في لحظة غضبه وانفعاله، وعدم الإصرار على تنفيذ الأمر، إلا بعد أن يُصيبه الهدوء والسكينة. 


10- المكافأة، فاستخدام أسلوب التعزيز الإيجابي مع الطفل عندما يصدر منه تصرف صائب يعزز هذا الفعل لديه، ويعمل على تكراره، لينال التعزيز والدعم والتشجيع من الوالدين، وليس شرط أن يكون التعزيز بشيء مادي، فقد يكون مدح، أو ثناء، أو وعد برحلة ترفيهية قصيرة، وغير ذلك من أنواع المكافآت.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.