السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
07:43 ص بتوقيت الدوحة

فحصت 3.6 مليون حالة في الهند وبنجلاديش

مبادرة «قطر تصنع الرؤية» تعالج عيون الأطفال مجاناً

99

الدوحة - العرب

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
مبادرة «قطر تصنع الرؤية» تعالج عيون الأطفال مجاناً
مبادرة «قطر تصنع الرؤية» تعالج عيون الأطفال مجاناً
تواصل مبادرة «قطر تصنع الرؤية» تقديم الفحوصات والمعالجة الطبية للأطفال المصابين بأمراض العيون مجاناً في مختلف أنحاء الهند وبنجلاديش، وقد تم تأسيس هذه المبادرة الممولة من قبل صندوق قطر للتنمية، والتي تنفذها جمعية أوربس لمكافحة العمى في عام 2015.
بلغ عدد حالات أمراض ومشاكل العيون التي تم فحصها لدى الأطفال بموجب هذه المبادرة حتى الآن 3.6 مليون حالة، وقد تم وصف 179 ألف زوج من النظارات الطبية لأطفال يعانون من مشاكل في الإبصار، ومعالجة 1100 حالة مرضية عن طريق الجراحة، كما تضمّنت المبادرة تدريب ما يزيد على 45 ألف شخص بين أطباء عيون وموظفي رعاية صحية مجتمعية ومدرسين وموظفي قطاع عام ورجال دين في المجتمعات المعنية.
وزار طبيبان قطريان ممثلان عن وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية، مؤخراً، المبادرة القطرية الهادفة لعلاج العمى والوقاية منه في مدينتي بونا ومادوراي في الهند. حيث قام كل من الدكتور محمد الهاجري مدير إدارة التأهب والاستجابة للطوارئ بوزارة الصحة العامة، والدكتور فيصل نقدان استشاري طب عيون في مؤسسة حمد الطبية بالاطلاع على برنامج تصحيح الانحراف البصري لدى الأطفال.
وقال السيد علي بن عبد الله الدباغ نائب المدير العام للتخطيط بصندوق قطر للتنمية: «لقد أتيحت لنا الفرصة لتوظيف المساهمات المالية لصندوق قطر للتنمية والخبرات العلمية والطبية لكل من وزارة الصحة العامة القطرية ومؤسسة حمد الطبية لمعالجة حالات فقدان البصر الذي يمكن تجنبه لدى المرضى الأطفال في جميع أنحاء الهند وبنجلاديش، وسوف تؤدي الجهود والأفكار المستقبلية التي قدّمها الفريق الطبي القطري دوراً محورياً في مساعدة العديد من الأطفال في هذا المجال».
وقال الدكتور محمد الهاجري مدير إدارة التأهب والاستجابة للطوارئ بوزارة الصحة العامة، إن زيارة الفريق الطبي إلى الهند تعدّ فريدة من نوعها، وتكتسب أهميتها من تركيز مبادرة «قطر تصنع الرؤية» على الوصول إلى الأطفال المرضى في أقصى المناطق الريفية في البلاد.
وأضاف: «بصفتي طبيباً متخصصاً في الإغاثة الطبية للمناطق المنكوبة والاستجابة للطوارئ، فقد كانت الزيارة التي قمنا بها والممولة من صندوق قطر للتنمية على قدر كبير من الأهمية، حيث أتيحت لنا الفرصة في المشاركة في مبادرة تهدف إلى الاستدامة الصحية، وقد كان ما قدمته المبادرة القطرية لمكافحة العمى في المستشفيات المحلية والمدارس في الهند من جهود مثاراً للإعجاب ومحلاً للتقدير».
من جانبه، قال الدكتور فيصل نقدان استشاري طب عيون في مؤسسة حمد الطبية: «بالنسبة لي كطبيب عيون كان مقدار ما أظهرته الجهات المعنية بهذه المبادرة من تعاطف وعناية ومهنية مثار إعجابي، وقد سعدت كثيراً بأن رأيت كيف غيّر التعاون الإيجابي بين صندوق قطر للتنمية وجمعية أوربس لمكافحة العمى حياة الكثيرين من المرضى في الهند وبنجلاديش».
الجدير بالذكر أنه بناء على طلب من صندوق قطر للتنمية قامت جمعية أوربس لمكافحة العمى بتوسيع نطاق أعمالها في بنجلاديش ليشمل وضع برنامج لمساعدة المهاجرين من مسلمي الروهينجا والمجتمعات المستضيفة لهم، ممن يعانون من المشاكل المؤدّية إلى الإصابة بفقدان البصر.
وقد تمكّنت أوربس منذ يناير 2018 من إنجاز الكثير من العمل على صعيد فحص وتشخيص الكثير من المصابين بأمراض العيون المذكورة، حيث شمل ذلك فحص ما يزيد على 25 ألف شخص وإجراء 413 عملية جراحية وإصدار حوالي 8 آلاف وصفة علاجية لمرضى العيون، وقد فاقت أعداد المرضى الذين تمّ علاجهم الأرقام المتوقعة، كان أغلبها حالات مرضية شديدة الخطورة، خاصة وأن معظم المرضى في أوساط الروهينجا لم يسبق لهم أن تلقّوا الرعاية الصحية اللازمة الخاصة بأمراض العيون من قبل.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.