الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
11:40 م بتوقيت الدوحة

قطر تستضيف مؤتمر "معا نحو صحة أفضل 2020" للمرة الأولى في الشرق الأوسط

133

الدوحة- قنا

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
قطر تستضيف المؤتمر الدولي "معا نحو صحة أفضل 2020" للمرة الأولى في الشرق الأوسط
قطر تستضيف المؤتمر الدولي "معا نحو صحة أفضل 2020" للمرة الأولى في الشرق الأوسط
أعلن الاتحاد العالمي للتعليم والممارسات الصحية المتداخلة، اختيار الدوحة لاستضافة النسخة العاشرة من مؤتمر "معًا نحو صحة أفضل"، المقرر إقامتها في عام 2020، وذلك للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر الذي يعقد كل عامين، أكثر من 500 مشارك من الاختصاصيين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية وأساتذة التعليم الطبي وصُنّاع السياسات والطلاب، بالإضافة إلى المستفيدين من الخدمات الصحية من جميع أنحاء العالم.

ويناقش المشاركون على مدى ثلاثة أيام، تحديات الصحة العالمية في ضوء نموذج قطر بما تمتلكه من مرافق صحية عصرية وما تتمتع به من مرافق تعليمية مرموقة.

وقالت الدكتورة يوهانا دالبيرج، رئيسة الاتحاد العالمي للتعليم والممارسات الصحية المتداخلة "إن الاتحاد بفروعه المنتشرة حول العالم يرحب بهذه الفرصة الرائعة التي تمثلها استضافة جامعة قطر للمؤتمر، ومن ثم التعرف على التطور الذي يشهده التعليم الصحي المتداخل بين التخصصات الصحية في الشرق الأوسط".

من جانبه، عبر الدكتور إيجون توفت، نائب رئيس جامعة قطر للعلوم الطبية والصحية وعميد كلية الطب، عن فخر الجامعة بالفوز باستضافة هذا المؤتمر العالمي وسط منافسة قوية من دول مختلفة حول العالم، منوها بدعم الهيئة العامة للسياحة للجامعة لاستضافة المؤتمر.

وقال الدكتور إيجون توفت "إنه باستضافة هذا المؤتمر، سيحظى تجمع التخصصات الصحية الذي تم إنشاؤه حديثا بجامعة قطر بالاعتراف الدولي".

وأشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تبرهن من خلالها جامعة قطر على التزامها بتحقيق الريادة في التعليم الصحي المتداخل بين التخصصات الصحية، حيث سبق وأن استضافت أول ندوة في التعليم الصحي المتداخل، ثم أطلقت مؤتمر التعليم الصحي المتداخل في الشرق الأوسط، والذي أقيم تحت عنوان: "آفاق جديدة في تعليم الرعاية الصحية".

وبدورها، قالت الدكتورة آلاء العويسي مساعد عميد كلية الصيدلة لشؤون الطلبة ورئيس لجنة التعليم الصحي المتداخل في التجمع الصحي بجامعة قطر، إن المؤتمر فرصة للمشاركين للربط بين التعليم الصحي المتداخل والتدريب والتعاون والاستراتيجيات العالمية في مجال الصحة والرعاية الصحية وتعزيز ثقافة التعليم الصحي المتداخل في البيئتين الأكاديمية والعملية على السواء.

واستضافت مدينة أوكلاند في نيوزيلندا النسخة التاسعة من المؤتمر وذلك خلال الفترة من 3 إلى 6 سبتمبر الجاري، بمشاركة جامعة قطر.

وكانت جامعة قطر قد تقدّمت بعرض استضافة مؤتمر "معًا نحو صحة أفضل" مدعومة في ذلك من قِبل الهيئة العامة للسياحة التي تسعى لاجتذاب المؤتمرات والفعاليات العالمية إلى قطر.

وسبق أن فازت المؤسستان في استقطاب المؤتمر الدولي لريادة الأعمال والابتكار والتنمية الإقليمية، المقرر إقامته في أكتوبر المقبل.

وفي هذا السياق قال السيد أحمد العبيدلي، مدير المعارض بالهيئة العامة للسياحة "إن استقطاب فعاليات الأعمال هو مكون أساسي ضمن الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة في قطر، وله دور إيجابي وملموس على الصعيد الاقتصادي".

يشار إلى أن الاتحاد العالمي للتعليم والممارسات الصحية المتداخلة، يضم العديد من شبكات الاختصاصيين في مناطق مختلفة حول العالم مثل الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأوروبا وإفريقيا والهند وجنوب شرق آسيا واليابان ومنطقة أسترالاسيا.

ويهدف الاتحاد إلى تعزيز ودعم شبكات الاختصاصيين في مجال التعليم الصحي والممارسات التعاونية، وتفعيل الاتصال بين هذه الشبكات.

وعقد الاتحاد النسخة الأولى من هذا المؤتمر في العاصمة البريطانية لندن في عام 1997، ثم انتقل بعد ذلك إلى فانكوفر قبل أن يعود إلى لندن مرة أخرى، ثم ستوكهولم وسيدني وكوبي وبيتسبيرج وأكسفورد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.