الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
03:47 م بتوقيت الدوحة

مبادرة "قطر تصنع الرؤية"

فحص "3.6" مليون حالة لأمراض ومشاكل العيون في الهند وبنجلاديش

149

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
فحص "3.6" مليون حالة لأمراض ومشاكل العيون في الهند وبنجلاديش
فحص "3.6" مليون حالة لأمراض ومشاكل العيون في الهند وبنجلاديش
تواصل مبادرة "قطر تصنع الرؤية" تقديم الفحوصات والمعالجة الطبية للأطفال المصابين بأمراض العيون مجاناً في مختلف أنحاء الهند وبنجلاديش، وقد تم تأسيس هذه المبادرة الممولة من قبل صندوق قطر للتنمية والتي تنفذها جمعية أوربس لمكافحة العمى في عام 2015. 

و بلغ عدد حالات أمراض ومشاكل العيون التي تم فحصها لدى الأطفال بموجب هذه المبادرة حتى الآن 3.6 مليون حالة، وقد تم وصف 179 ألف زوج من النظارات الطبية لأطفال يعانون من مشاكل في الإبصار ومعالجة 1100 حالة مرضية عن طريق الجراحة، كما تضمّنت المبادرة تدريب ما يزيد على 45 ألف شخص بين أطباء عيون وموظفي رعاية صحية مجتمعية ومدرسين وموظفي قطاع عام ورجال دين في المجتمعات المعنية.



وزار طبيبان قطريان ممثلان عن وزارة الصحة العامة و مؤسسة حمد الطبية مؤخراً المبادرة القطرية الهادفة لعلاج العمى والوقاية منه في مدينتي بونا و مادوراي في الهند. حيث قام كل من الدكتور محمد الهاجري، مدير إدارة التأهب والاستجابة للطوارئ بوزارة الصحة العامة، والدكتور فيصل نقدان، استشاري طب عيون في مؤسسة حمد الطبية بالإطلاع على برنامج تصحيح الانحراف البصري لدى الأطفال الذي يعتبر أحد أهم برامج الكشف عن أمراض العين في الهند والذي يهدف الى تحديد المرضى الذين يعانون من الانحراف البصري وتزويدهم بالنظارات الطبية أو معالجتهم عن طريق الجراحة التصحيحية.



وفي تعليق له حول هذه المبادرة قال السيد علي بن عبد الله الدباغ ، نائب المدير العام للتخطيط بصندوق قطر للتنمية: "لقد أتيحت لنا الفرصة لتوظيف المساهمات المالية لصندوق قطر للتنمية والخبرات العلمية والطبية لكل من وزارة الصحة العامة القطرية ومؤسسة حمد الطبية لمعالجة حالات فقدان البصر الذي يمكن تجنبه لدى المرضى الأطفال في جميع أنحاء الهند وبنجلاديش ..."

وأشار الدكتور محمد الهاجري، مدير إدارة التأهب والاستجابة للطوارئ بوزارة الصحة العامة ، الى أن زيارة الفريق الطبي الى الهند تعدّ فريدة من نوعها وتكتسب أهميتها من تركيز مبادرة " قطر تصنع الرؤية" على الوصول الى الأطفال المرضى في أقصى المناطق الريفية في البلاد، وقال:" بصفتي طبيب متخصص في 
الاغاثة الطبية للمناطق المنكوبة والاستجابة للطوارئ فقد كانت الزيارة التي قمنا بها والممولة من صندوق قطر للتنمية على قدر كبير من الاهمية حيث أتيحت لنا الفرصة في المشاركة في مبادرة تهدف الى الاستدامة الصحية..."

من جانبه قال الدكتور فيصل نقدان، استشاري طب عيون في مؤسسة حمد الطبية :" بالنسبة لي كطبيب عيون كان مقدار ما أظهرته الجهات المعنية بهذه المبادرة من تعاطف وعناية ومهنية مثار إعجابي، وقد سعدت كثيراً بأن رأيت كيف غيّر التعاون الإيجابي بين صندوق قطر للتنمية و جمعية أوربس لمكافحة العمى حياة الكثيرين من المرضى في الهند وبنجلاديش".



الجدير بالذكر أنه بناء على طلب من صندوق قطر للتنمية قامت جمعية أوربس لمكافحة العمى بتوسيع نطاق أعمالها في بنجلاديش ليشمل وضع برنامج لمساعدة المهاجرين من مسلمي الروهينجيا والمجتمعات المستضيفة لهم ممن يعانون من المشاكل المؤدّية الى الإصابة بفقدان البصر، وقد تمكّنت أوربس منذ يناير 2018 من إنجاز الكثير من العمل على صعيد فحص وتشخيص الكثير من المصابين بأمراض العيون المذكورة حيث شمل ذلك فحص ما يزيد على 25 ألف شخص و إجراء 413 عملية جراحية وإصدار حوالي 8 آلاف وصفة علاجية لمرضى العيون، وقد فاقت أعداد المرضى الذين تمّ علاجهم الأرقام المتوقعة كان أغلبها حالات مرضية شديدة الخطورة خاصة وأن معظم المرضى في أوساط الروهينجيا لم يسبق لهم أن تلقّوا الرعاية الصحية اللازمة الخاصة بأمراض العيون من قبل.
 
تجدر الإشارة الى أن جمعية أوربس لمكافحة العمى هي أول جمعية تعنى بمعالجة أمراض العيون في مخيمات اللاجئين بالإضافة الى تدريب 44 من قادة المجتمعات على إجراء الفحوصات الأساسية للعين وتحديد الأمراض ذات العلاقة وأنواعها وتحويل المرضى الى المراكز المتخصصة في علاجها، وتشمل المجموعات التي يتمّ تدريبها جماعة ماجهيز (majhees) وهي جماعة من المهنيين التقليديين ممن يحترفون العمل على القوارب في بنجلاديش، وأئمّة المساجد ومعلّمي المدارس والباحثين الإجتماعيين، كما تقوم الجمعية بتخصيص أماكن آمنة للعب والتعلّم لأطفال المخيمات، وتقوم الجمعية بهذه المهام من خلال التعاون مع شركاء محليين في المناطق المعنية.

وفي تعليق لها حول الشراكات التي تقوم جمعية أوربس لمكافحة العمى بتنفيذ مهامها من خلالها قالت السيدة فلورنس برانشو، رئيس قسم الشراكات في الجمعية:" تأتي مبادرة " قطر تصنع الرؤية" تجسيداً لرؤية كل من صندوق قطر للتنمية و جمعية أوربس لمكافحة العمى والمتمثّلة في أن لكل طفل الحق في فحوصات عالية الجودة للكشف عن أمراض العيون ومعالجتها إضافة الى الحقوق الأساسية للتعليم، ونودّ أن نعبّر عن امتناننا لادارة صندوق قطر للتنمية ووزارة الصحة العامة القطرية ممثلة بسعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزير الصحة العامة على ما يقدمونه لنا من دعم بما يمكنّا من تقديم العون لأكبر عدد ممكن من الأطفال في المناطق الأقل حظّاً، وقد سرّنا في جمعية أوربس لمكافحة العمى أن أتيحت لنا الفرصة لتقديم ما نقوم به من عمل لكل من الدكتور محمد الهاجري والدكتور فيصل نقدان والاستفادة مما يقدمانه من رؤى وأفكار قيمة".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.