الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
11:09 م بتوقيت الدوحة

طالب مصر بتربية المدير الفني للمقاولين

السعودي تركي آل شيخ.. "ذراع بن سلمان" يهدد المصريين بجهات عليا تنفّذ أوامره

1038

الدوحة - بوابة العرب

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
. - تركي ال الشيخ
. - تركي ال الشيخ
واصل تركي آل الشيخ، المستشار في الديوان الملكي السعودي محاولات بسط نفوذه في القرار المصري والتحكم فيه عن طريق بوابة الرياضة، وألاعيبه المستمرة بتهميش رموز كرة القدم المصريين. 

السعودي تركي آل شيخ الذي أطلق عليه المصريون لقب "الكفيل" منذ أن دخل الرياضة المصرية عن طريق النادي الأهلي المصري الذي أثار معه أزمات متلاحقة بعد قرار مجلس الادارة بإبعاده عن النادي، يوهم المصريين كل عشية وضحاها بأن له يد عليا داخل الدولة تنفذ قراراته وتأتمر بأمره.

وكانت آخر هذه الأزمات في استقدام حكام أجانب لمباريات نادي بيراميدز الذي أسسه آل الشيخ وقال في تغريدة سابقة له " براميدز يا حكام أجانب يا انسحاب". وبالفعل استقدم اتحاد الكرة المصري طاقم تحكيم تونسي لإدارة مباراة المقاولون وبيراميدز وهو ما أثار أزمة جديدة داخل الوسط الرياضي المصري.


علاء نبيل -المدير الفني لفريق "المقاولون العرب" المصري- شن هجوما حادا على اتحاد الكرة ولجنة الحكام في مصر وعلى آل الشيخ ، بعد انتهاء مباراة ناديه أمام منافسه بيراميدز، المملوك لتركي آل الشيخ، قائلا: "عليه العوض في دوري مرجان أحمد مرجان".



ورد عليه آل الشيخ بأن هناك جهات عليا في مصر تنفذ قراراته وطالب بـ "تربية مدرب المقاولون العرب" على حد قوله. وقال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك " اذا كان مدرب المقاولون العرب غلط عليا ... في جهات في مصر مترضاش الغلط ولها القدره على تربيته !"

وطالب مدرب المقاولون، رئيس لجنة الحكام عصام عبدالفتاح بالاستقالة من منصبه لأنه يرضخ لأوامر آل الشيخ، منتقدا إدارة اللقاء بواسطة 3 حكام بدلا من 5 كما حدث في مباريات الدوري المصري الممتاز لكرة القدم منذ انطلاق منافساته، مطالبا بأن يكون تحكيم المباريات بواسطة المصريين لا الأجانب، موضحا: "أنا مع الحكم المصري قلبا وقالبا بمحاسنه بمساوئه"، خاتما بقوله: "عليه العوض في دوري مرجان أحمد مرجان".

وانتهت المباراة بفوز بيراميدز على فريق "المقاولون العرب" بهدف نظيف، فيما اعتبر نبيل، في مداخلة تليفزيونية، أن الظروف المحيطة باللقاء "تِعصّب"، مستنكرا الاستعانة بحكام أجانب، حيث تم الاعتماد على طاقم حكام تونسي لإدارة المواجهة بين الفريقين.

ومنذ بدأ آل الشيخ محاولاته في التغول على الرياضة المصرية حدثت أزمات عديدة داخل الوسط الرياضي وهو ما رفضته الجماهير المصرية التي وصفت آل الشيخ بالكفيل وانتقدت أسلوب اتحاد الكرة في التعامل الرخو معه، متسائلين عن الشخص الذي يعتمد عليه تركي في هدم الكيان المصري وإهانة رموزه.

وثارت الجماهير غضبا من “آل الشيخ” بعدما اشترى نادياً مغموراً يُدعى “الأسيوطي سبورت” وغير اسمه إلى “بيراميدز”، وعزز صفوفه بلاعبين محليين وأجانب مقابل مبالغ مالية طائلة في الوقت الذي يعاني فيه الشعب السعودي، فضلاً عن إطلاقه قناة رياضية تضم أبرز وجوه الإعلام الرياضي في مصر في مسعى حثيث لبسط نفوذه كاملاً على الكرة المصرية.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.