الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
11:42 م بتوقيت الدوحة

العاهل الاسباني يزور جناح قطر للبترول في غازتك 2018

163

الدوحة- بوابة العرب

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
العاهل الاسباني يزور جناح قطر للبترول في غازتك 2018
العاهل الاسباني يزور جناح قطر للبترول في غازتك 2018
سلطت قطر للبترول الضوء على مكانة قطر العالمية الرائدة في صناعتي الغاز والغاز الطبيعي المسال من خلال مشاركتها كشريك استراتيجي في مؤتمر ومعرض غازتك Gastech 2018 الذي افتتح أمس في مدينة برشلونة الاسبانية.

المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، تحدث في جلسة خاصة بالقيادات العالمية، عقدت بمشاركة الرؤساء التنفيذيين لشركات بتروتشاينا، وجازبروم، ورويال داتش شل، واكسون موبايل للغاز والطاقة، وريبسول، وفيتول. وقد أكد المهندس الكعبي في الجلسة التي بحثت التأثيرات الانتقالية لخارطة الطاقة الجديدة على صناعة الغاز، على الحاجة لتركيز الاهتمام على جميع العوامل التي تؤثر على تشكيل وتطوير المشهد الجديد للطاقة.

وقال المهندس الكعبي في كلمته: "نظراً لصفاته البيئية كالوقود الأحفوري الأنظف، يلعب الغاز الطبيعي دوراً رئيسياً ومتزايداً، ليس كوقود في مرحلة انتقالية، بل كوقود أساسي دائم الاستخدام. وفي الوقت نفسه، فإن العديد من دول العالم تولي الغاز الطبيعي اهتماما كبيرا كمصدر استراتيجي للطاقة، وكعنصر أساسي من عناصر أمن الطاقة الوطني."

وقد سلّط الرئيس التنفيذي لقطر للبترول الضوء على العناصر الرئيسية التي تدعم زيادة الطلب على الغاز الطبيعي المسال، لا سيما من الصين والهند بالإضافة إلى عدد من الدول الآسيوية والأفريقية الأخرى. وقال إن تراجع الإنتاج في أوروبا يعني طلبا إضافيا ومستمرا على الغاز الطبيعي المسال؛ مضيفا أن عددا قليلا من عقود صفقات الغاز سيكون على المدى القصير، بينما ستكون الغالبية لصفقاتٍ على المدى الطويل.



وقال المهندس الكعبي "إن دولة قطر تؤمن بأهمية الغاز المتزايدة كمصدر نظيف للطاقة، وستستمر بلعب دور قيادي في المساهمة بضمان أمن الإمدادات. وفي هذا السياق، فإننا نحقق تقدما كبيرا في تنفيذ الخطة التي أعلنّاها العام الماضي لزيادة إنتاج قطر من الغاز الطبيعي المسال بحوالي 30? من 77 مليون إلى 100 مليون طن سنويا. وهذه زيادة كبيرة في الإنتاج لا شك أنها ستساهم بتلبية الطلب العالمي المستقبلي على الطاقة النظيفة."

هذا وكان المهندس سعد شريده الكعبي في مقدمة مستقبلي جلالة الملك فيليب السادس في زيارته لجناح قطر للبترول في افتتاح المعرض المرافق لمؤتمر غازتك، حيث قدم شرحا موجزا عن قطر للبترول والدور الذي تلعبه في النمو والتطور الاقتصادي والصناعي في دولة قطر، وفي المساهمة بتلبية الطالب العالمي على الطاقة.

ويبرز الجناح عمليات قطر للبترول في قطاع النفط والغاز، وأنشطة إنتاج الغاز الطبيعي المسال التي تقوم بها شركة قطرغاز، والامكانات الكبيرة لناقلات الغاز الطبيعي المسال في شركة ناقلات. وبالإضافة إلى كون قطر للبترول "الراعي الرئيسي" لهذا الحدث الكبير، فإن قطرغاز هي "الراعي الذهبي" وناقلات هي "الراعي المشارك" لغازتك 2018.

وعلى هامش المؤتمر، عقد المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سلسلة من الاجتماعات والمحادثات مع عدد من كبار قادة الطاقة والرؤساء التنفيذيين في صناعة الطاقة العالمية تضمنت كلا من سعادة السيد سيزار أبي خليل، وزير الطاقة والمياه في لبنان؛ والدكتور جوسو جون إيماز، الرئيس التنفيذي لشركة ريبسول؛ والسيد كيث مارتن، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة يونيبر للطاقة؛ والسيد ليونيد ميخلسون ، المدير ورئيس مجلس الإدارة في شركة نوفاتيك؛ والسيد راسل هاردي، الرئيس التنفيذي لمجموعة فيتول. وقد غطت المناقشات خلال الاجتماعات جوانب مختلفة من التعاون في مجال الطاقة.

يذكر أن مؤتمر ومعرض غازتك، الذي يستمر أربعة أيام حتى 20 سبتمبر، يعقد بمشاركة أكثر من 350 متحدث و250 عرض فني، بالإضافة إلى معرض دولي اجتذب مشاركة أكثر من 700 عارض من أكثر من 90 دولة حول العالم. ويستضيف هذا الحدث العالمي جميع الجهات الفاعلة واللاعبين الرئيسيين في صناعة الغاز والغاز الطبيعي المسال في العالم، حيث يعتبر الملتقى الأهم من نوعه. كما يذكر أن الدوحة استضافت هذا الحدث في أكتوبر من العام 2002.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.