الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
03:25 ص بتوقيت الدوحة

الهند.. ضرب مسلم حتى الموت بحضور الشرطة وغضب واسع بين السكان

215

الاناضول

الإثنين، 17 سبتمبر 2018
عناصر من الشرطة الهندية
عناصر من الشرطة الهندية
قررت الشرطة الهندية، وقف أربعة من عناصرها عن العمل لعدم مساعدتهم مواطناً مسلمًا قبل أن يلقي مصرعه.

وتداول رواد لمواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا يظهر تقاعس رجال الشرطة الأربعة عن إسعاف مسلم تعرض للضرب حتى الموت من جانب أشخاص غاضبين.

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية عن جوغيش شاندرا هوبيجام، مسؤول في الشرطة، قوله "تم وقف أربعة من رجال الشرطة عن العمل بعد ثلاثة أيام على واقعة ضرب مسلم حتى الموت قرب مدينة إمفال، عاصمة ولاية مانيبور، شمال شرقي الهند".

وأضاف أن التسجيل المصور أظهر "رجال الشرطة المسلحين وهم يقفون حول الرجل وهو يرقد على جانبه في موقع الحادث".وشدد على أن الضحية لقى مصرعه بسبب "نقص الرعاية الطبية".

وفي إفادتهم للشرطة، قال قرويين إنّه تم الاعتداء على الضحية لـ"الاشتباه في محاولته سرقة سيارة".

وعن هذه الاشتباه قال هوبيجام إن التحقيق مازال مستمرا، وتم اعتقال خمسة أشخاص على خلفية اتهامهم في تلك الواقعة.

وتعرضت الشرطة في غربي الهند، في يوليو الماضي، إلى انتقادات واسعة لفشلها في مساعدة تاجر ماشية مسلم لقى حتفه إثر تعرضه للضرب من جانب مجموعة من القرويين الهندوس.

وتزايدت مثل هذه الجرائم في الهند منذ تولي حزب "بهاراتيا جاناتا" الهندوسي السلطة عام 2014.

ويعيش في الهند حوالي 154 مليون مسلم (14 بالمئة من السكان)، ما يجعلها أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم.

ويمثل الهندوس، الذين يقدسون الأبقار ويمنعون بيعها وأكلها، نحو 80 بالمئة من إجمالي سكان الهند، البالغ عددهم أكثر من مليار و300 ألف نسمة، وفق تقديرات 2015.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.