الجمعة 21 ذو الحجة / 23 أغسطس 2019
10:44 م بتوقيت الدوحة

أكدوا أن التعريب الكامل من أبرز الإيجابيات

منسقو المواد: مصادر التعلّم الجديدة تعزز المحتوى القائم على المشاريع

الدوحة - العرب

الخميس، 13 سبتمبر 2018
منسقو المواد: مصادر التعلّم الجديدة تعزز المحتوى القائم على المشاريع
منسقو المواد: مصادر التعلّم الجديدة تعزز المحتوى القائم على المشاريع
أعرب منسقو عدد من المواد الدراسية المختلفة بالمدارس الحكومية عن رضائهم بشكل عام عن مصادر التعلم الجديدة التي بدأ تدريسها اعتباراً من العام الدراسي الحالي 2018/2019م، كما أثنوا على البرنامج التدريبي على مصادر التعلم، الذي تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي لمنسقي المواد الدراسية بمركز التدريب والتطوير التربوي بالدحيل، حيث التحقت الدفعة الثانية من منسقي المواد بالمدارس الحكومية بداية الأسبوع الحالي بهذا البرنامج.
وقال الأستاذ عيسى جبر منسق مادة الرياضيات بمدرسة سميسمة الابتدائية للبنين، إن البرنامج ضروري وهام من حيث تعاملنا مع مصادر تعلم جديدة، ونقوم بنقل الخبرة إلى معلمينا حتى نكون حلقة الوصل بين الوزارة والمعلمين في الميدان.
وأضاف إن من إيجابيات المصادر الجديدة التعريب الكامل للمادة، حيث يستخدم الطالب اللغة العربية لفظاً وكتابة وهذا مناسب للطالب في المرحلة الابتدائية، حيث إن البرنامج التدريبي أجاب على الكثير من أسئلة المنسقين بشأن المصادر الجديدة، وبطبيعة الحال عندما يجتمع أصحاب التخصص الواحد تتحقق الاستفادة وتبادل الخبرات فيما بينهم.
من ناحية أخرى، قال الدكتور محمد حبش المحاضر بكلية شمال الأطلنطي واستشاري تطوير مناهج تكنولوجيا المعلومات بالوزارة، إن البرنامج التدريبي يهدف إلى تعريف المنسقين بالمعايير الجديدة للمادة التي تم تطويرها حسب الإطار الوطني للمعايير الجديد، وكذلك الكتب الجديدة التي تم تطويرها من قبل الشركة المطورة ومحتواها وكيفية استخدامها، والانتقال من تدريس الحوسبة والبرمجة إلى تدريس منهج تكنولوجي شامل.
وأضاف: تعرف المنسقون خلال البرنامج التدريبي على مجموعة من الكتب والوحدات وكيفية التعامل مع المزج بين المحتوى النظري والعملي في الدروس الجديدة، وكيفية الانتقال بالطلاب إلى التعلم القائم على المشاريع.
أما الأستاذ عبد الله السالم منسق الرياضيات بمدرسة أم القرى الابتدائية للبنين، فقال: في بداية الورشة تم عرض شامل للمصدر التعليمي، بحيث يتعرف جميع المشاركون على المصادر الجديدة قبل الشركة المصممة للمصادر بيرسون Pearson، حيث دارت خلال البرنامج العديد من المناقشات حول آلية تنفيذ الخطة الدراسية وكيفية التعامل مع المصدر الذي يتسم بأنه ينتقل من الإطار المجرد في الرياضيات إلى الإطار المحسوس، حيث يقدم نماذج من البيئة ومواقف حياتية مختلفة، واصفاً المصدر التعليمي بالممتاز لأنه سلسلة متصلة تبدأ من المرحلة الابتدائية وحتى الجامعة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.