الخميس 18 رمضان / 23 مايو 2019
02:05 ص بتوقيت الدوحة

رئيس اتحاد الجمباز:

بطولة العالم للجمباز ستترك إرثا يتواكب مع رؤية قطر 2030

قنا

الإثنين، 10 سبتمبر 2018
السيد علي الهتمي رئيس الاتحاد القطري للجمباز
السيد علي الهتمي رئيس الاتحاد القطري للجمباز
أكد السيد علي الهتمي رئيس اتحاد الجمباز أن بطولة العالم للجمباز الفني قطر 2018 والتي ستنظمها دولة قطر لأول مرة في منطقة الشرق الاوسط خلال شهر أكتوبر المقبل ستبهر العالم وستترك ارثا يتواكب مع رؤية قطر 2030.

وكشف الهتمي في حديث للصحفيين اليوم عن أن اللجنة المنظمة للبطولة تكثف تحضيراتها حاليا من أجل الوصول لأقصى جاهزية ممكنة لاستضافة البطولة والمقررة خلال الفترة من 25 أكتوبر المقبل وحتى 3 نوفمبر القادم تحت قبة اسباير حيث تسعى اللجنة المنظمة لتقديم الصورة المشرفة التي اعتاد العالم أن يراها في التنظيم القطري.

وأضاف أن تنظيم بطولة العالم للجمباز يعتبر بمثابة "تحدي لنا جميعا سواء في اللجنة المنظمة او في اللجنة الاولمبية او في وزارة الثقافة والرياضة فجميع الجهات المشاركة هذه في البطولة هدفها تحقيق النجاح واخراج هذه النسخة بصورة مشرفة تؤكد أن قطر ليس هدفها فقط تحقيق التميز بل ابهار العالم عبر استضافة استثنائية على جميع المستويات فالبطولة تعتبر مختلفة تماما عن النسخ الماضية لأنها ستشهد مشاركة 85 دولة بعدد مشاركين غير مسبوق وصل الى أكثر من 700 لاعب ولاعبة".

وردا على سؤال حول ما اذا كان مشاركة أكبر عدد من المتنافسين في تاريخ اللعبة خلال هذه النسخة يزيد من الضغوط على اللجنة المنظمة، أوضح الهتمي أن عدد المشاركين هو الاكبر في تاريخ المنافسات وتعتبر هذه البطولة هي الاكبر في العالم بعد بطولة روسيا .. و" نحن نعلم أن هذه البطولة ستجعل انظار العالم تتجه نحونا في الشهر المقبل ونحن نتحمل مسؤولية اخراج البطولة بصورة قطرية خاصة ومميزة فالكوادر الموجودة هدفها اظهار الصورة الحقيقية لقطر ولدينا استراتيجية تتناسب مع استقبال هذا العدد الكبير من المشاركين ولدينا ايضا قناعة تامة أن من سيشارك ومن سيشاهد هذه البطولة على مدار اسبوعين سيبهر بالقدرات القطرية الهائلة وسيتحول المشاركون عبر 85 دولة الى سفراء يؤكدون على ما تتمتع به قطر من امكانيات فالبطولة فرصة مميزة لإظهار صورة قطر المشرقة للعالم".

وحول المكاسب التي ستجنيها الدوحة من تنظيم هذه البطولة، أكد رئيس اتحاد الجمباز ومدير البطولة أن المكاسب ستكون كبيرة وستكون انظار الدول المشاركة من جميع انحاء العالم صوب قطر "في وقت نتعرض فيه لحصار جائر واخبار كاذبة تم التسويق لها بأن قطر تعانى .. ولكننا نرد على تلك الاكاذيب من خلال تنظيم مثل هذه البطولات الكبرى التي تقدم للعالم الصورة الحقيقية لقطر".

وأضاف "نحن امام تحدي حقيقي من أجل النجاح ونتحمل تلك المسؤولية من أجل تقديم بطولة مميزة يرضى عنها القائمون على الرياضة والمشاركين فيها والمتابعين لها من جميع انحاء العالم وستكون البطولة فرصة كذلك امام المشاركين والضيوف والجماهير لمشاهدة المعالم والاماكن التراثية في قطر".

وكشف الهتمي أن اللجنة المنظمة استقبلت طلبات عديد من الجماهير والمؤشرات تؤكد أن الحضور سيكون قويا ليس فقط من الدول الاسيوية بل أيضا من دول عربية باعتبار البطولة تقام لأول مرة في الشرق الاوسط .

وحول كيفية التنسيق مع الاتحاد الدولي للعبة خاصة في ظل هذا العدد الغير مسبوق من المشاركين، أكد رئيس اتحاد الجمباز أنه تم بحث هذا الامر مع الاتحاد الدولي في ظل ضخامة اعداد المشاركين على مستوى البنين والبنات، "ووجدنا انه من الصعب خوض التصفيات بواقع يومين للبنين ويومين للبنات بل نحتاج وقت أكبر ولهذا تم الاتفاق مع الاتحاد الدولي على ان نبدأ مبكرا لاستيعاب هذا العدد الكبير ونعلم ان وقت التصفيات سيكون طويلا نوعا ما .. الا انه يتوافق مع المواعيد المحددة من الاتحاد الدولي".

وحول مدى جاهزية الملاعب التي ستقام عليها المنافسات واماكن التدريب التي تستوعب هذا العدد الكبير ، اوضح أنه ليس هناك صعوبة في هذا الامر نظرا لوجود بنية تحتية رائعة في قطر خاصة في اسباير حيث ان ما تحتويه من امكانيات يجعلنا قادرون على تنظيم مثل هذه الاحداث العالمية بأفضل صورة ممكنة ولم نجد اي معوقات تمنعنا من اقامة ملاعب للإحماء والتسخين وملاعب للتدريب لكل الدول المشاركة فهذه البطولة ستشهد المشاركة في منافسات الفرق والفردي والفردي العام وفردي الاجهزة على مستوى البنين والبنات وهذا يتطلب توفير قاعات للتدريب والاجهزة التي سيتم التنافس عليها وقد عملت اللجنة المنظمة على توفير كل المتطلبات وفق ما حدده الاتحاد الدولي.

حول كيفية التنسيق بين اللجان المختلفة داخل اللجنة المنظمة ووقت الانتهاء من كل الترتيبات المتعلقة بالبطولة ، أعلن الهتمي أن اللجنة المنظمة تضم كوادر قطرية على أعلى مستوى ولديهم خبرات كبيرة من خلال العمل في احداث رياضية عالمية سابقة "وقد حرصنا على الاستفادة من تنظيم هذه البطولة العالمية عبر الاستثمار في العنصر البشري باعتباره العنصر الاساسي في رؤية قطر 2030 وقد شاهدنا المرونة الكبيرة في التعامل بين اللجان المختلفة من أجل هدف مشترك هو تحقيق النجاح.
واكد أن الجميع يعمل وفق المخطط الزمني المتعلق بالبطولة بدقة وسيتم تجهيز الصالات مع بداية شهر اكتوبر المقبل.

وبشأن المشاركة القطرية في البطولة ، أكد رئيس اتحاد الجمباز أن " هدفنا هو الوصول بأحد لاعبينا الى احدى النهائيات فهذا في حد ذاته سيكون انجازا لان البطولة ستشهد حضور جميع ابطال العالم .. وسنشارك في منافسات البنين باللاعبين احمد الدياني واحمد نبيل وفي البنات ستشارك اللاعبة جنا الكيكي .. ونتمنى أن يحالفهم التوفيق في هذا التحدي الصعب امام ابطال العالم".

يشار الى ان بطولة العالم قطر 2018 تعتبر بمثابة المحطة التأهيلية الأولى للألعاب الأولمبية طوكيو 2020 .

وكان الاتحاد الدولي للجمباز كان قد أسند تنظيم بطولة العالم للجمباز الفني في نسختها الثامنة والأربعين لعام 2018 لدولة قطر وجاء اختيار قطر بالإجماع برصيد 41 صوتا يمثلون كل الأعضاء في المجلس الاستشاري والمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للجمباز الذين حضروا اجتماع المكتب التنفيذي بالكويت عام 2014، لتكون قطر أول دولة عربية تنال هذا الشرف.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.