الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
03:49 م بتوقيت الدوحة

معهد الدراسات الجنائية ينظم دورة تدريبية حول التحقيقات في غسل الأموال وتمويل الإرهاب

قنا

الإثنين، 10 سبتمبر 2018
معهد الدراسات الجنائية ينظم دورة تدريبية حول التحقيقات في غسل الأموال وتمويل الإرهاب
معهد الدراسات الجنائية ينظم دورة تدريبية حول التحقيقات في غسل الأموال وتمويل الإرهاب
انطلقت اليوم فعاليات أول دورة تدريبية ينظمها معهد الدراسات الجنائية تحت عنوان "دليل التحقيقات في غسل الأموال وتمويل الإرهاب ومصادر الأصول" بالتعاون مع وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.

يشارك في الدورة عدد من ممثلي الجهات الحكومية من بينهم اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، واللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الارهاب، ووحدة المعلومات المالية، ومركز قطر للمال، ومصرف قطر المركزي، فضلا عن نحو 30 عضوا من النيابة العامة.

وخلال افتتاحه أعمال الدورة قال السيد عبدالله المالكي، المحامي العام الأول بالنيابة العامة، إن معهد الدراسات الجنائية الذي أريد له أن ينطلق بقوة وفاعلية، يهدف إلى تدريب أعضاء ومساعدي النيابة العامة لتطوير مهاراتهم العلمية والعملية وتحديثها، وتنمية البحث العلمي وإقامة الندوات واللقاءات الثقافية، بالإضافة إلى عقد ندوات حوارية متخصصة، وإعداد الدراسات والبحوث العلمية.

وأضاف المالكي أن النيابة العامة في دولة قطر أخذت زمام المبادرة بالاشتراك مع وزارة العدل الأمريكية (القسم الجنائي مكتب تطوير وتدريب أعضاء النيابة العامة) ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، لتنظيم دورة تدريبية حول تمويل الإرهاب وغسل الأموال باعتبارهما من الجرائم التي تمثل خطرا على البلاد والمجتمع، الأمر الذي يتطلب توحيد الجهود وتطوير الاستراتيجيات لمواجهة هذه الظواهر المدمرة.

وأعرب المحامي العام الأول بالنيابة العامة عن ثقته أن تحقق الدورة التدريبية الأهداف المرجوة منها في تطوير مهارات المشاركين وصولا إلى أفضل الممارسات والقدرات اللازمة لمحاربة تمويل الإرهاب وغسل الأموال، خلال الأسبوعين المقبلين.. مشيرا إلى الخطط المستقبلية لمعهد الدراسات الجنائية لإقامة العديد من الدورات القانونية بالتعاون مع الدول المجاورة والصديقة.

يشار إلى أن معهد الدراسات الجنائية الذي تم افتتاحه مؤخرا يعد جهة متخصصة في دراسة العلم الجنائي تؤهل العاملين في النيابة العامة من خلال الدورات التدريبية وورش العمل المستمرة على مدار العام، وسيشمل المعهد مركزا للإحصاء يوفر إحصائيات دقيقة عن الجرائم وعددها وأنواعها وأسبابها ودراستها ووضع الحلول العلمية لها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.