الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
07:08 م بتوقيت الدوحة

الهيئة العامة للسياحة: تطويرات جديدة لمشروع التخييم للموسم 2018 / 2019

قنا

الإثنين، 10 سبتمبر 2018
الهيئة العامة للسياحة
الهيئة العامة للسياحة
كشفت الهيئة العامة للسياحة عن أنها شارفت مع شركائها على الانتهاء من وضع التصورات الخاصة بمشروع تطوير موسم العنّة 2018 / 2019 والذي سيتم الإعلان عن تفاصيله قريبا.

وقال السيد عمر الجابر المتحدث الرسمي باسم مشروع العنّة بالهيئة العامة للسياحة، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية قنا، إن الهيئة بالتعاون مع شركائها من وزارتي الداخلية والبلدية والبيئة، بالإضافة إلى أشغال، ومركز قطر للدراجات النارية (بطابط)، ومواتر، والاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، قد انتهت من وضع التصورات التي تهدف إلى تنظيم عملية التخييم، والحفاظ على الحياة البرية والفطرية التي تتميز بها منطقتي العديد وسيلين، والارتقاء بالتجربة بشكل عام.

وأفاد السيد عمر الجابر بأن الهيئة وشركائها وضعوا في الاعتبار عدة عوامل، يأتي على رأسها توفير عوامل الأمن والسلامة والحد من الحوادث المرورية والحفاظ على أرواح المخيمين والزوار، كما وضعت في اعتبارها تطوير تجربة التخييم نفسها بالنسبة لأصحاب العنن وعائلاتهم والزوار على حد سواء، من خلال الحفاظ على خصوصية النساء والعائلات، وتخصيص مضامير محددة لممارسة رياضات الدراجات النارية، وتحديات التطعيس.

وأشار إلى أن النساء والأطفال سيتمكنوا من الاستمتاع بممارسة رياضات الدراجات النارية من خلال مضماران مخصصان يوفران الخصوصية والأمان، كما يوفر المشروع المجهود على أصحاب العنن في توصيل الكهرباء والتزود بالمياه، وعمل السياج وإمدادات الصرف الصحي، كما يحد المشروع من هدر الموارد الطبيعية من المياه والوقود، بالإضافة إلى أنه يهدف إلى الاستفادة من المواد الغذائية الفائضة، وتدوير المخلفات.

وكشف الجابر عن أن المشروع سيكون غني بالعروض الثقافية والترفيهية، كما أنه يوفر الحماية للمستهلكين من خلال التنظيم والرقابة التي ستخضع لها جميع المتاجر، بالإضافة إلى تطوير مركز خدمة متكامل، ومحطة وقود تلبي احتياجات المخيمين، كما سيتم وضع مداخل ومخارج جديدة تضمن انسيابية حركة المرور ومنع أية تكدسات، وسيتمكن المخيمون قريبا من حجز عننهم عبر التطبيق الإلكتروني، كما سيتمكنون من الدفع من خلاله ولا حاجة إلى زيارة أية مؤسسات أو مكاتب.

ولفت الجابر إلى أن كل تلك التصورات تم وضعها بعد الاجتماع والتشاور مع كل الأطراف المعنية، من أصحاب العنن، واللجان الشبابية، ولخويا، وإدارة أمن الجنوب، كما تم عمل مسح ميداني وتقييم شامل لكل الخدمات، بالإضافة إلى القيام بعمل استبيان رأي مع عدد كبير من أصحاب العنن.

وأكد أن قطر تمتلك واحدة من أهم وأجمل المناطق الطبيعية في العالم، وأنه واجب على الجميع الحفاظ عليها للأجيال القادمة، والاستفادة منها سياحيا وتراثيا وثقافيا، مشددا على أنه يمكن لجميع شرائح المجتمع زيارة هذه المنطقة والاستمتاع بجمال طبيعتها مع الحفاظ على بيئتها وعلى أمن وسلامة مرتاديها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.