الأربعاء 13 رجب / 20 مارس 2019
02:03 م بتوقيت الدوحة

خاصة في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة

خليفة بن جاسم: الدوحة وبرلين بصدد إبرام اتفاقيات استثمارية

134

نبيل الغربي

الجمعة، 07 سبتمبر 2018
خليفة بن جاسم: الدوحة وبرلين بصدد إبرام اتفاقيات استثمارية
خليفة بن جاسم: الدوحة وبرلين بصدد إبرام اتفاقيات استثمارية
أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، أن هذا هو المنتدى الثاني للأعمال والاستثمار الذي يُعقد في برلين، لافتاً إلى أن تشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والدكتورة أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، من شأنه تعزيز وترسيخ فاعلية المنتدى.
وأوضح أن أهم ما يميز هذه النسخة من منتدى الاستثمار والأعمال هو حضور صاحب السمو، الذي يعطي دفعة قوية لرجال الأعمال القطريين.
وقال رئيس الغرفة على هامش مشاركته
في العشاء الرسمي لمنتدى قطر وألمانيا للأعمال والاستثمار أمس، إن المنتدى سوف يشهد توقيع عدد من الاتفاقيات بين الشركات القطرية والألمانية، خاصة في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
وأشار إلى أن المانيا شريك عريق وموثوق به، لافتاً إلى وجود شراكات قديمة بين رجال الأعمال في البلدين، وتبلغ الاستثمارات القطرية في ألمانيا نحو 25 مليار دولار، وأتوقع أن تزيد هذه الاستثمارات في فترة قريبة مع الاتفاقيات التي سيتم توقيعها خلال المنتدى.

أكد وجود إقبال عالمي على التعاون مع الدوحة
فيصل بن قاسم: متفائل بنتائج المنتدى القطري الألماني
قال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين: إن الزيارة الحالية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، إلى ألمانيا دافع كبير للمستثمرين سواء في قطر أم ألمانيا، والألمان يدركون جيداً أن قطر لها سمعتها الكبيرة على مستوى العالم في مجال الاستثمار خارج الحدود، وبالتالي فإن نتائج منتدى قطر وألمانيا للأعمال والاستثمار ستكون إيجابية وسط الجدية الكبيرة التي يتعامل بها المستثمرون سواء في قطر أم ألمانيا.
وأكد على الأهمية الكبيرة لمنتدى قطر وألمانيا للأعمال والاستثمار في نسخته الحالية التي تتزامن مع الزيارة الحالية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى ألمانيا، وأضاف: «هذا المنتدى له أهمية لا تخفى على أحد، ولنا تجربة سابقة في منتدى أميركا، حيث لمسنا مدى الاستفادة منه ومدى نجاح قطر في إقناع الأميركيين خلال المنتدى بأنها دولة تبحث عن الأفضل في كل القطاعات، وبالتالي فإن هذا النوع من المنتديات للأعمال والاستثمار يكون له تأثير كبير على شكل التعاون وحجم الشراكة وأيضاً الأهمية التي يتعامل بها الطرف الآخر معنا، حيث نلمس وجود رغبة وإقبال عالمي على التعاون مع قطر».
وأضاف سعادته: «اليوم سيكون هناك كثير من الاجتماعات خلال المنتدى، كما كان الحال أمس، والألمان ينظرون لهذا المنتدى باهتمام كبير ولديهم آمال وتطلعات يسعون إلى تحقيقها من خلال الشراكة مع قطر عبر الشركات والمؤسسات الموجودة في المنتدى، ومعروف عن الألمان أنهم لا يستثمرون خارج ألمانيا بشكل كبير، ولكنهم مع قطر تحديداً لديهم رؤية أخرى، لا سيما عقب الزيارة السابقة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، إلى ألمانيا والتي شكّلت خطوة مهمة على طريق مزيد من التعاون في مجال الأعمال والاستثمار.

حمد بن فيصل:
قطر قبلة للمستثمرين الألمان
قال سعادة الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني -عضو مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الخليجي «الخليجي»- إن منتدى قطر ألمانيا للاستثمار، يعد خطوة مهمة للترويج لدولة قطر، وطرح ما تم تنفيذه من مشروعات تحضيراً للمونديال، حيث بدت البنية التحتية جاهزة بنسبة 70 %.
وأضاف أن هذا المنتدى تم الإعلان عنه خلال جولة رجال الأعمال القطريين في أوروبا نهاية العام الماضي، حيث رحب مجتمع الأعمال الألماني بهذا المنتدى، معتبراً إياه فرصة لمزيد تعميق الاستثمارات المتبادلة بين البلدين. ونوّه الشيخ حمد بالإجراءات الكبرى التي أعلنها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والمتعلقة بالاستثمار في دولة قطر، سواء كان ذلك من خلال المناطق الحرة، أو الإقامة الدائمة، أو الامتيازات التمويلية، أو التأشيرة الحرة لنحو 80 دولة، حيث تعد كلها محفزات تجعل من الدوحة قبلة للمستثمرين الألمان.

الكعبي: تعاون مع ألمانيا
في الصناعات الغذائية والدوائية
نوه السيد راشد آل سريع الكعبي عضو مجلس إدارة غرفة قطر، بالعلاقات الاستثنائية بين الدوحة وبرلين، مشيراً إلى أن هذا المنتدى هو الثاني بين البلدين خلال 5 سنوات، ما يدل على الفرص الكبيرة المطروحة في شتى المجالات، حيث استفادت مئات الشركات الألمانية من فرص استثمارية بمشاريع تتعلق بمونديال 2022، وخاصة مشروع السكك الحديدية.
كما بين أن الحكومة القطرية والقطاع الخاص مهتمان بالاستثمار في قطاعات استراتيجية بألمانيا، وهو ما تم في السنوات الأخيرة سواء في قطاع السيارات أو المقاولات أو السياحة والتكنولوجيا.
وبين الكعبي أن هناك رغبة حقيقية في زيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين، خاصة في مجال الصناعات الغذائية والدوائية، وهو ما سيكفل بتحقيق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر.
كما أكد الكعبي أن هذا المنتدى يستهدف قطاعات معينة ويطرح مشروعات حقيقية للقطاع الخاص في البلدين، وخاصة المشاريع المتعلقة بمونديال 2022.

الأنصاري: الصناعة أبرز اهتمامات المنتدى
أشاد رجل الأعمال ناصر حسن الأنصاري، بالعلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين قطر وألمانيا، موضحاً أن الاستثمارات القطرية في ألمانيا بلغت 25 مليار يورو، فيما بلغ حجم التبادل التجاري 2.5 مليار يورو، إلى جانب روابط الصداقة التي تجمع قطر وألمانيا، مؤكداً أن كل ذلك وبجانب الحضور الكبير لرجال أعمال من البلدين، سيعزز فرص نجاح منتدى قطر ألمانيا للأعمال والاستثمار وزيادة حجم الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين، وقال: «الأهم من ذلك تشريف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لهذا المنتدى، مما سيعزز من مكانته ويعطي له زخماً ودفعة قوية نحو تحقيق أهدافه».
وتوقع السيد ناصر أن المنتدى سيركز على استقطاب قطاع الصناعات المتوسطة والصغيرة، بالإضافة للقطاع العقاري، وقال: «أتوقع أن يتم التركيز على القطاع الصناعي التكنولوجي، خصوصاً وأن لدينا في قطر مناطق حرة، بجانب البنية التحتية المجهزة بالكامل والمستعدة لاستقطاب صناعات مختلفة تساهم في تعزيز الاقتصاد القطري».
وأوضح الأنصاري أن هناك فرصاً كثيرة للمستثمر القطري في ألمانيا، خصوصاً في المجال العقاري، متوقعاً أن يستقطب هذا المنتدى عدداً أكبر من المستثمرين الألمان للسوق القطري.

العذبة: تربطنا شراكات
اقتصادية مهمة مع برلين
أكد رجل الأعمال راشد العذبة -النائب الثاني لرئيس غرفة قطر- على العلاقات الوطيدة التي تربط قطر بألمانيا، لافتاً إلى وجود استثمارات كبيرة لقطر في ألمانيا، فضلاً عن وجود عدد مهم من الشركات الألمانية في قطر.
وأضاف العذبة: «المنتدى القطري الألماني للأعمال والاستثمار، يأتي في إطار مساعي البلدين إلى دعم وتطوير الاستثمارات بين الدوحة وبرلين، ونحن نتطلع لمزيد الشراكات مع رجال الأعمال الألمان». وأشار العذبة إلى أن حضور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يعكس مدى أهمية العلاقات التي تربط البلدين، وأهمية المنتدى.
وحول اهتمامات المستثمر القطري في السوق الألماني، قال العذبة: «تعتبر ألمانيا من أكبر الدول المصنعة في العالم، وهناك العديد من المجالات في قطاع الصناعات الخفيفة والمتوسطة، التي تجلب اهتمام رجل الأعمال القطري»، لافتاً إلى وجود العديد من الشراكات الاقتصادية والاستثمارية القائمة حالياً بين القطاع الخاص القطري ونظيره الألماني في مجال الصناعات الخفيفة والمتوسطة، هذا فضلاً عن الاهتمام بالاستثمار في الأنشطة السياحية.
وتابع العذبة: «الفندق الذي يستضيف المنتدى على ملك شركة الريان للاستثمار السياحي، ويمثل تجسيماً فعلياً لمتانة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الدوحة وبرلين».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.