السبت 14 شعبان / 20 أبريل 2019
07:47 م بتوقيت الدوحة

افتتاح المبنى الجديد.. وتدريس الإسبانية والفرنسية

«أسباير» تعتمد المنهج الإلكتروني بديلاً عن الكتب الورقية

الدوحة - العرب

الخميس، 06 سبتمبر 2018
«أسباير» تعتمد المنهج الإلكتروني بديلاً عن الكتب الورقية
«أسباير» تعتمد المنهج الإلكتروني بديلاً عن الكتب الورقية
انطلق الأحد الماضي العام الدراسي الجديد بمدرسة أكاديمية «أسباير»، ويبلغ عدد الطلاب هذا العام 300 طالب، موزعين على مجموعة من التخصصات من الصف السابع إلى الصف الثاني عشر. تشمل دفعة هذا العام 90 طالباً جديداً، جرى اختيارهم عبر برنامج اكتشاف المواهب في الأكاديمية، أو من خلال ترشيحهم من الاتحادات الرياضية المحلية.
يتميز العام الجديد عن سابقه، باعتماد مدرسة الأكاديمية على المنهج التعليمي الإلكتروني الرقمي بديلاً عن الكتب الورقية، كما يتميز بافتتاح المبنى الجديد الموسّع للمدرسة والسكن الطلابي الجديد ومبنى الأداء الرياضي، بالإضافة إلى تدريس لغات حية مثل الإسبانية والفرنسية، إلى جانب الإنجليزية والعربية المعتمدتين منذ افتتاح الأكاديمية.
وقال جاسم محمد الجابر -مدير المدرسة- بمناسبة العام الدراسي الجديد: «يسعدني أن أرحّب بالجميع مدرسين وموظفين وطلاب رياضيين وأولياء أمورهم في العام الأكاديمي الجديد، وأخص بالترحيب أبنائي الطلاب الرياضيين الجدد الذين التحقوا بنا هذا العام، حيث بلغ عدد المسجلين منهم رسمياً 80 طالباً و10 طلاب رياضيين عملية تسجيلهم تحت الإجراء، من المنتظر أن تتم في الأيام القليلة المقبلة.
ودعا الجابر الطلاب الجدد -وهم يبدأون مشوارهم في الأكاديمية- «إلى أن يعملوا بجد، وأن يستغلوا الفرصة التي أتيحت لهم جيداً، والاستفادة بأقصى ما يمكن من الإمكانيات الكبيرة التي توفرها لهم الأكاديمية، حتي يصبحوا أبطالاً رياضيين على أعلى مستوى في المستقبل القريب».
وأشار الجابر إلي النتائج الجيدة التي حققها عدد من خريجي أكاديمية «أسباير» في مختلف المناسبات الدولية، وآخرها دورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة في جاكرتا.
وأوضح أن الخريجين حصدوا ميدالية ذهبية عبر أشرف الصيفي في رمي المطرقة، وميدالية برونزية في سباق 800م، سيكون لها الأثر الإيجابي على الطلاب الرياضيين في «أسباير» مع بداية العام الدراسي الجديد.
وأكد أن النجاح الذي تحقق في إندونيسيا، ومن قبلها في محافل دولية أخرى بواسطة رياضيين من خريجي أكاديمية «أسباير»، هو ثمرة تعاون متميز مع مختلف المؤسسات الحكومية، لافتاً إلى أن «هذه النتائج الجيدة تعتبر دافعاً إيجابياً للطلاب الرياضيين الحاليين، وتجعلهم يدركون أنهم إذا ما وضعوا كل طاقتهم وإمكانياتهم في التدريب والتحصيل العلمي بـ «أسباير»، فإنهم سيصلون إلى منصات التتويج على خطى سابقيهم».
ويشهد العام الأكاديمي الجديد افتتاح المبنى الجديد لتوسعة المدرسة والسكن الطلابي، حيث يضم المبنى 8 فصول دراسية جديدة ومختبرين للغات، ومكتبة ومركزاً للمصادر التربوية للمساعدة على توفير تعليم متميز للطلاب الرياضيين يتفق مع رؤية الأكاديمية.
ويتطلع الطلاب الرياضيون وكذلك المدرسون والمدربون والموظفون، وكل العاملين في «أسباير» إلى العام الأكاديمي الجديد بشغف وبآمال كبيرة معقودة على الاستمرارية في تحقيق الأهداف والنجاحات.
وقال الطالب محمد جابر عفيفة -12 سنة- ضمن برنامج كرة القدم في الأكاديمية: «أنا اليوم سعيد للغاية بأن أكون هنا في الأكاديمية، وبعد أن تحول حلمي إلى حقيقة أتطلع لأن أصبح واحداً من أهم اللاعبين، ليس في قطر فقط ولكن على مستوى المنطقة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.