الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
11:41 ص بتوقيت الدوحة

«فلاي دبي» تؤكّد استمرار خسائرها بسبب ارتفاع أسعار الوقود

فضيحة جديدة.. نقل 100 راكب بـ «طيران الإمارات» إلى الحجر الصحي

وكالات

الخميس، 06 سبتمبر 2018
فضيحة جديدة.. نقل 100 راكب بـ «طيران الإمارات» إلى الحجر الصحي
فضيحة جديدة.. نقل 100 راكب بـ «طيران الإمارات» إلى الحجر الصحي
نقلت وكالة رويترز عن تقارير إعلامية أميركية، تفيد بأن نحو 100 راكب أصيبوا صباح الأربعاء بوعكة صحية على متن طائرة تابعة لشركة طيران الإمارات في رحلة من دبي إلى نيويورك، مما أدى إلى نقل الطائرة للحجر الصحي. وقالت تقارير لمحطة تلفزيونية تابعة لشبكة «أن. بي. سي»، إن الرحلة رقم 203 كانت تقلّ نحو 500 راكب، وهبطت في مطار جون أف. كنيدي بعيد الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة «13:00 بتوقيت جرينتش»، ويوجد مسؤولون من الشرطة ومن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في المكان، ولكن لم يردوا على طلبات للتعليق.
فيما زعمت شركة طيران الإمارات أن 10 ركاب فقط أصيبوا بوعكة صحية على متن رحلة جوية من دبي إلى نيويورك، وقالت متحدثة باسم الشركة في بيان، إن الركاب «خضعوا على الفور لفحص طبي من قبل السلطات الصحية، وإنه سيتم توفير الرعاية الطبية لمن هم في حاجة إليها».
سلسلة فضائح
وتأتي تلك الفضيحة بعد سلسلة من الفضائح للشركة، التي تعاني من خسائر مادية فادحة أجبرتها على تسريح مئات العاملين، إضافة إلى ذلك طالبت عدة منظمات دولية بمقاطعة «طيران الإمارات» باعتبارها شركة حكومية تساعد الدولة في قتل أطفال اليمن.
وسبق أن نادت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات، المجتمع الدولي ومواطني دول الاتحاد الأوروبي بضرورة مقاطعة «طيران الإمارات» بشكل فوري وسريع وحازم، وذلك بعد واقعة طرد طفل مريض بالصرع من إحدى رحلات شركة طيران الإمارات المتجهة من دبي إلى فرنسا، كما دعت إلى حماية العاملين في هذه الشركة.
وشددت الحملة -آنذاك- على أن «طيران الإمارات» وصلت لدرجة قذرة من السقوط الأخلاقي، حيث يتم التمييز ضد المرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة.
كما أثارت حادثة مقتل المضيفة البلغارية التابعة لـ «طيران الإمارات» إيلينا فاسيليفا -46 عاماً- إثر سقوطها من على متن إحدى طائرات الشركة في مطار عنتيبي الدولي في أوغندا، الشكوك حول أنظمة الأمن والسلامة لدى الشركة.
وقد ذكرت مصادر إعلامية أن المضيفة أقدمت على فتح باب الطوارئ وقفزت من طائرة «البوينج 777» قبيل بدء الرحلة «EK730» إلى دبي من عنتيبي، وتم نقلها لمستشفى كيسوبي على بعد نحو 16 كيلومتراً من المطار، حيث فارقت الحياة هناك.
أزمة أخرى كانت «طيران الإمارات» طرفاً فيها، عندما منعت الشركة أواخر ديسمبر الماضي، نساء تونسيات من السفر على متن طائرتها المتجهة إلى دبي، دون تقديم أسباب، الأمر الذي تسبب في أزمة دبلوماسية كبرى بين البلدين وأثارت غضبا شعبيا وسياسيا تجاه أبوظبي.
«فلاي دبي» تنزف
في سياق متصل، أعلنت «فلاي دبي» للطيران الاقتصادي -حكومية- أمس الأربعاء، ارتفاع خسائر النصف الأول من العام الحالي بنسبة 122 % على أساس سنوي، نتيجة لزيادة أسعار الوقود.
وقالت الناقلة الوطنية -في بيان- إن خسائر النصف الأول تفاقمت إلى 316.8 مليون درهم «86.3 مليون دولار»، مقابل 142.5 مليون درهم «38.8 مليون دولار» بالفترة المماثلة من العام الماضي.
وتراجعت الأرباح، على الرغم من ارتفاع الإيرادات خلال الفترة بنسبة 12 % على أساس سنوي، لتسجل 2.8 مليار درهم «762 مليون دولار»، مقارنة بـ 2.5 مليار درهم «680.7 مليون دولار» بالفترة المناظرة من 2017.
وأرجع البيان تفاقم الخسائر إلى زيادة التكاليف التشغيلية بنحو 175 مليون درهم «47.6 مليون دولار»، خاصة بعد ارتفاع أسعار الوقود -خام برنت- بنسبة 35 % على أساس سنوي، في النصف الأول من العام الحالي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.