الإثنين 22 رمضان / 27 مايو 2019
06:35 ص بتوقيت الدوحة

اقرأ مع بوابة العرب... "شكرا أيها الأعداء"

بوابة العرب- هاجر المنيسي

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018
اقرأ مع بوابة العرب... "شكرا أيها الأعداء"
اقرأ مع بوابة العرب... "شكرا أيها الأعداء"
..قد يظن الإنسان نفسه أوسع الناس صدراً وأطولهم حبلاً وأبعدهم أناة وحكماً ومداراة وأفعاله تنم عن غير هذا "

"!ليس في الرجوع الى الحق عار وإنما العار..في الإصرار "

" إن المرء إذا دخل في المرادّة حرم نفسه فائدة النظر والتأمل ، وانهمك في غمرة الرد والصد ، فلم يبق في نفسه موضع للهدوء والتأني والتدقيق في قول المُخالف .. فلعلّ فيه محلًا للصواب ولو قلّ "

" لا تسمح لقلبك أبدًا أن يفرح بموت مسلم عابد لله ، لمجرد خصومة بينك وبينه ، فإن أبى قلبك هذا ، فتخلّ عنه فإنه ليس بقلبا ، بل هو حجر بل الحجارة ألين منه وأرق فهي تبكي لموت المؤمن (فمَا بكت عليهم السّمَاء وَ الأرض ) "

كتاب "شكرا أيها الأعداء" هو عبارة عن مقالات متفرقة، سطّرها الدكتور سلمان العودة عبر بضع سنوات، ولكنها في النهاية تتكامل في موضوع واحد يتعلق بالخلافات والصراعات التي تَعْصِف بالناس وطريقة تعاطيهم معها كذلك أيضاً يضم الكتاب عددا من المقالات التى كتبت بشكل خاص من أجل الكتاب والتى هي عبارة عن ملخص لتجربة حياتيه أو تلخيصا لقراءة علمية.

ورغم أن حجم الكتاب كبير بشكل نسبي إلا أنه يمكن الإنتهاء منه في يوم واحد نظرا لمحتواه الشيق، كما يمكنك كقارئ الأطلاع عليه في فترات متقطعه وذلك لأن كل مقال منفصل بذاته رغم أنه يصب في نفس الموضوع في النهاية.

وفي جزء من الكتاب يوضح الكاتب كيف أن البعض يظل يحارب الاعداء من اجل شخصه ونفسه لا من أجل فكرته وهو الخطأ الذي يقع فيه الكثير، فتضيع الفكرة ويصير كل الهم في كيفية الرد على الغير رغم أن أصل الحياة وسنتها هي الاختلاف.

الكتاب جيد لكل الفئات الاجتماعية والعقلية وخاصة أولئك الذين يريدون الانفتاح المتوازن، فالكتاب يعمل على نشر الطاقة الإيجابية والنظرة لأخطاء الاخرين بشكل أكثر أريحية، ولا تنسي وانت تتجول بين طيات أوراقه أن أسوأ صِناعة في الحياة هي صِناعة الأعداء، فهي لا تتطلّب أكثر من الحمق وسوء التدبير وقلّة المبالاة؛ لتحشد من حولك جموعًا من المغاضبين .

يتألف كتاب "شكرا أيها الأعداء" من نحو 365 صفحة للكاتب "سلمان العوده" وقد نشر لاول مره عام 2010م.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.