الثلاثاء 21 شوال / 25 يونيو 2019
08:33 ص بتوقيت الدوحة

الملحقية الثقافية السعودية تهدد الطلبة الرافضين مغادرة كندا

وكالات

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018
الملحقية الثقافية السعودية تهدد الطلبة الرافضين مغادرة كندا
الملحقية الثقافية السعودية تهدد الطلبة الرافضين مغادرة كندا
أبدت اللجنة التنسيقية للطلاب السعوديين في كندا، قلقها البالغ بشأن سلامة الطلبة السعوديين في كندا وعائلاتهم، على إثر تلقيهم تهديدات من المكتب الثقافي السعودي في أوتاوا.
وقالت اللجنة التنسيقية، في بيان صحافي، إن التهديدات شملت التلويح باعتقال أفراد من عائلات وأقارب الطلاب السعوديين في كندا، وأخرى بترحيل تلك العائلات من المملكة.
وشجبت اللجنة التنسيقية «هذا الموقف غير القانوني واللاإنساني» من السلطات السعودية بتهديد عوائل الطلاب السعوديين في كندا، ودعت إلى مساءلة فورية تجاه أولئك الذين يهددون الطلاب السعوديين.
وجاءت التهديدات الحكومية على إثر رفض عشرات الطلاب السعوديين في كندا تعليمات الرياض بقطع دراستهم والعودة إلى البلاد، بسبب أزمة دبلوماسية مع أوتاوا.
وأجبر الطلاب على تبني هذا الخيار ملاذاً أخيراً لمتابعة تعليمهم الذي يتعرض للخطر، بسبب قرارات الحكومة السعودية. وعلمت اللجنة التنسيقية، في وقت سابق، أن 90 طالباً تحدثوا إلى وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA) والهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية (IRCC)، وحجزوا التعيينات لبدء عملية اللجوء، على أسس سياسية وإنسانية. وقدمت اللجنة التنسيقية الدعم للطلاب، حيث أحالت المتقدمين المحتملين إلى قسم حماية اللاجئين في مجلس الهجرة واللاجئين في كندا (IRB) والمحامين المستقلين، للحصول على المشورة، حول كيفية البقاء في البلاد لمتابعة التعليم.
ولجنة التنسيق للطلاب السعوديين في كندا، دُشنت لتجنّب تداعيات قرار الحكومة السعودية بوقف برامج المنح الدراسية الكندية، وتأثيرها على الطلاب السعوديين هناك، الأمر الذي يهدد الآلاف من الطلاب وعائلاتهم، دون أخذ مراعاة جهودهم ووقتهم لمواصلة تعليمهم. وكانت ‏وزارة التعليم السعودية، في 6 أغسطس 2018، قد أعلنت إيقاف برامج الابتعاث والتدريب والزمالة إلى كندا، وإعداد خطة عاجلة لنقل جميع الطلبة السعوديين الملتحقين بهذه البرامج إلى دول أخرى. ووفق بيان للوزارة لن يبقى أي من المبتعثين السعوديين في كندا، خلال صيف هذا العام (2018).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.