السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
03:21 ص بتوقيت الدوحة

مزايا الشراكة في تأسيس الأعمال 2

149

عبدالله الملا

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018
مزايا الشراكة في  تأسيس الأعمال 2
مزايا الشراكة في تأسيس الأعمال 2
بعد أن ذكرنا في المقال السابق بعض مزايا الشراكة وأنواعها والدوافع التي تدفع المستثمر الجديد لخوض السوق مع شركاء آخرين، لا بد من أن نذكر مزية أخرى مهمة قد تغيب عن أذهان البعض.
غالباً ما يكون المستثمر القديم في السوق لديه الخبرة الكافية لكي يعرف ما إذا كان هذا المشروع ناجحاً بالنسبة له أو لا، ومن الصعب أن يقتنع بأي مشروع، خاصة إن كانت نسبة المخاطرة فيه عالية.
فالدخول مع شخص صاحب خبرة في المجال المطلوب غالباً ما يكون ناجحاً، وهو بمثابة التوكيل التجاري الذي يمنح صاحبه مزايا عديدة، كتخليص المعاملات الحكومية، وتوفير بعض المال في المصاريف.
بالإضافة إلى أن ربط المشاريع التي يمتلكها هذا المستثمر صاحب الخبرة بالمشروع الجديد لا بد أن يقويه من ناحية السمعة والتسويق وحتى الجودة؛ لذلك نرى أن في السوق القطري معظم المطاعم الناجحة على سبيل المثال هي عبارة عن سلاسل تملكها شركات معينة.
نعم إن زيادة المخاطرة تعني زيادة الربحية، ولكن هذه القاعدة لا تصلح للمستثمر الجديد في السوق؛ فقد يتعثر المشروع لأي سبب. ومن الأسباب الأكثر شيوعاً لذلك، هو ارتباط المستثمر بمشاغل أخرى، أو عدم مراعاته القواعد الصحيحة عند تأسيس المشروع وتشغيله والتسويق له.
أذكر أني دخلت أول مشاريعي بإيجار منخفض ونسبة مخاطرة بسيطة. وبالرغم من أن المكان الذي استأجرت فيه محلي كان ضعيفاً من ناحية الإقبال، لكن ذهابي إلى الدراسة في بعثة خارجية جعل وجود خسائر أمراً حتمياً، لكنها كانت قليلة لقلة الإيجار؛ الأمر الذي سهّل تعويض الخسائر مع انتعاش المنطقة.
ومع التوسع العمراني الذي تشهده الدولة والخطة التطويرية التي تشمل بناء المنشآت الرياضية والطرق الخارجية ومحطات وسائل المواصلات الحديثة، تسرعت وتيرة انتعاش المناطق المعزولة، فمن منا منذ عشر سنوات كان يتخيل أن الشارع التجاري بمنطقة بوهامور مثلاً سيحظى بكل هذا الإقبال بل ويتفوق على شوارع تجارية تقع في وسط المدينة؟
الفرصة الآن لمشاركة من يسكن في المناطق البعيدة ليؤسس العمل التجاري الذي يخدم سكان المنطقة والمارّين عليها، وفي المستقبل يكون مناسباً للسياح والقادمين لمشاهدة كأس العالم والعاملين على المشاريع التي تتعلق به.
تغريدة: المخاطرة ضرورية في التجارة. ولكن كلما صار المستثمر جديداً على السوق، كان من الأفضل له أن يقلل نسبة مخاطرته في مشاريعه الأولى، وذلك يتحقق بمشاركة أصحاب الخبرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.