الخميس 15 ذو القعدة / 18 يوليه 2019
05:58 ص بتوقيت الدوحة

الكبدة مصدر لتعويض الدم وتقوية المناعة وتنشيط الغدد وفوائد مهمة للجسم

بوابة العرب- هاجر المنيسي

الإثنين، 03 سبتمبر 2018
الكبدة مصدر لتعويض الدم وتقوية المناعة وتنشيط الغدد وفوائد مهمة للجسم
الكبدة مصدر لتعويض الدم وتقوية المناعة وتنشيط الغدد وفوائد مهمة للجسم
تعد الكبده على أختلاف مصادرها الحيوانية مصدرا مهما للعناصر المغذية للجسم كما انها تساعد في  علاج الأمراض المختلفة، لذلك ينصح الأطباء بتناولها.

والكبدة تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين ب12 والتي تعادل ثلاثة أضعاف احتياج الإنسان اليومي من هذا الفيتامين، لذا ينصح بتناولها باعتدال، وهي من أكثر الأغذية احتواء على معدن الحديد، إضافة إلى ارتفاع فيتامين أ فيها، وفيتامينات ب المركبة كفيتامين ب1 وب9، وحمض الفوليك، والفسفور، والسيلينيوم، كما أنّ الكبد غني جداً بالبروتينات والدهون والزنك وغيرها من العناصر الأخرى.

وللكبدة فوائد عظيمة للجسم حيث:

- تعتبر علاجاً فعالاً للعديد من مشاكل الدم المختلفه فهي تساعد في علاج مرض فقر الدم "الأنيميا" لغناه بالحديد، وفيتامين ب12، كما أنها تعمل على زيادة إنتاج الهيموجلوبين في الدم وتحفيز إنتاج كريات الدم الحمراء، وبالتالي هي تساهم في تعويض الدم المفقود، كما تعتبر غنية جداً بحمض الفوليك.

- تحافظ على صحة الغدة الدرقية، وذلك لأحتوائها على مادة السيلينيوم كما تساهم في تنظيم إفرازاتها ومقاومة تضخمها.

- تساهم في تحفيز وظائف الغدة الكظرية، لاحتوائها على حمض البانتوثينيك الذي يخفّف من حدة التوتر والضغط والشعور بالإجهاد العام.

- تعمل على تقوية الجهاز المناعي في الجسم وتحسين البنية العامة،فهي تقيه من العديد من الأمراض، وتمنح الجسم التوازن الطبيعي الناتج عن غناها بكل من عنصر الزنك، والنحاس، والكروم.

- يمنع الكبد التشوهات في الجنين لدى الأم الحامل، كما أنّه يعزز الخصوبة لدى النساء، ويساعد على الحمل، ويضعف فرص الإصابة بالعقم.

- يفيد في علاج مرض البلاجرا والذي يتسبب بأعراضٍ عدة؛ كالإسهال، وخلل الأعصاب، والتهاب الجلد. تناول الكبد بانتظام يقوي البصر ويحسن مدى الرؤيا ويعالج مشاكل قصر النظر الناتجة عن سوء التغذية، لاحتوائه على البيتاكاروتينات، والليكوبين، والريتينول.

- الكبد يقوّي العضلات ويساعد على إعادة بنائها كما يحسن وظائف الجهاز العصبي، إضافة إلى أنّه يحسّن من صحة الشعر والجلد والأظافر والبشرة.

- يعمل على تقوية الأنسجة السليمة في الجسم وإعادة بناء التالف منها، لذا فإنّ تناول الكبد يقلل من مشاكل التهابات اللسان وتشقق الجلد والتقشر حول الأنف لاحتوائه على الريبوفلافين.

- يساعد الفسفور في الكبد على تقوية بنية العظام وحمايتها من الهشاشة، كما يساعد على تحسين صحة الأسنان ومنع تساقطهاK وحماية اللثة من الالتهابات.

- تعتبر الكبدة من أفضل وأغنى العناصر الغذائية بالبروتين الهامّ وعالي الجودة والمنفعة، والذي يحتاجه الجسم بشكل أساسي للنمو بصورة سليمة.

- يعتبر من أفضل الحلول لمشكلة نقص الفيتامينات العديدة والطبيعية والذي يسبب نقصها العديد من الأمراض الخطيرة التي تهدّد صحة كافة أعضاء الجسم، وعلى رأسها كل من فيتامين أ وفيتامين ب، وكذلك فيتامين ب12.

- تعتبر مصدراً طبيعياً للإنزيم المساعد والذي يختصر علمياً بـ Q10، حيث يعتبر هذا الإنزيم مهمّاً جداً لأمراض القلب المختلفة، والأوعية الدموية.

- يمكن الاستعانة بها للوقاية من أمراض السرطان بأنواعها المختلفة، حيث تضعف من عمل الخلايا السرطانية في الجسم.

- تمد الجسم بالعناصر الغذائية والمعدنية اللازمة لمنحه الطاقة التي يحتاجها للقيام بكافة نشاطاته اليومية والحياتية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.