الخميس 23 شوال / 27 يونيو 2019
05:14 ص بتوقيت الدوحة

نجل سلمان العودة يكشف وضعه الصحي وظروف اعتقاله

بوابة العرب- متابعات

الإثنين، 03 سبتمبر 2018
د. سليمان العودة
د. سليمان العودة
اعتقل الداعية السعودي سلمان العودة سبتمبر الماضي، ولم توجه له السلطات أي تهمة بشكل رسمي.

وبعد اعتقال نحو ثلاثة شهور نقل العودة إلي المشفي ليخضع إلي فحوصات بعد تدهور وضعه الصحي، حسب ما ذكر نجله عبد الله.

كشف عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، عن الوضع الصحي لوالده، وظروف اعتقاله.

العودة وقبيل أيام من إتمام والده سنة كاملة في السجن، قال: "للذين يسألون عن الوضع الصحي للشيخ العودة، الوالد عادت مشكلة ارتفاع الضغط بعد نقله للرياض في ظروف سيئة جدا".

وبحسب عبد الله العودة المقيم في الولايات المتحدة، فإن "النقل لسجن الحائر بالرياض كان مفاجئا وغريبا، وفيه محاولات حثيثة للإهانة والإذلال، فالوالد لم يعلم بوجود محاكمة إلا منّا نحن في أثناء اتصاله، وإلى هذه اللحظة لا يعلم ولا نعلم عن ظروف المحاكمة وملابساتها ولا عن التهم، ولا أي ضمانات عدلية حقيقة ولامحاكمة علنية".

وأضاف: "مذ أخذوه من ذهبان (جدّة)، كان مقيّد اليدين والرجلين، مغطّى العينين، ثم وضعوه بسيارة مظلمة كأنها القبر تسرع فيه، فيضرب السقف ثم يسقط على الأرض في الطريق مرارا، ثم نقلوه بعدها بطائرة وهو على وضعه المقيّد والمغطّى بالكامل".

وقال عبد الله العودة، إن السلطات السعودية وضعت والده في سجن الحائر بزنزانة "مخيفة صغيرة جدا، متر في متر".

وتابع أن الزنزانة لا يوجد فيها دورة مياه، وأضاف: "بعدها نقلوه للانفرادي واستمروا في التجاهل الصحّي؛ مما أدّى لارتفاع ضغط الدم مرّة أخرى، أسأل الله أن يعافيه ويفرج عنه وعن جميع المعتقلين والمعتقلات تعسفيا".

وختم عبد الله العودة تغريداته قائلا إنه سيكشف لاحقا عن "ملفّ صادم ومعلومات مخيفة عن ظروف اعتقال الوالد، وظروف سجنه، والأشهر الأولى التي أدّت لتدهور حالته الصحيّة حينها".












التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.