الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
11:14 م بتوقيت الدوحة

داخل الحرم الجامعي

«جورجتاون» تحتفي بـ 98 طالباً جديداً من 32 دولة

الدوحة - العرب

الإثنين، 03 سبتمبر 2018
«جورجتاون» تحتفي بـ 98 طالباً جديداً من 32 دولة
«جورجتاون» تحتفي بـ 98 طالباً جديداً من 32 دولة
في ختام أسبوع حافل بالأحداث، رحبت جامعة جورجتاون في قطر بطلابها الجدد المنضمين إلى أسرتها الطلابية، في حفل تقليدي أقيم في الحرم الجامعي بالمدينة التعليمية، وجاء الحفل تتويجاً لأسبوع من احتفالات الاستقبال والأنشطة التوجيهية المصممة لإعداد الطلاب الجدد لبدء العام الدراسي وتعريفهم بقيم الجامعة وتاريخها ورسالتها، فضلاً عن تعريفهم بالحياة الطلابية داخل الجامعة.
وشهدت الجامعة هذا العام أكبر عدد من طلبات التقديم في تاريخها، مع وجود أكثر من 460 متقدماً للحصول على مكان بين طلاب الصف الجديد، الذي سوف يتخرج عام 2022.
ويمثل الطلاب الـ 98 الذين اجتازوا بنجاح اختبارات القبول التنافسية32 جنسية، بما في ذلك 41 من الطلاب القطريين.
وأكد الدكتور أحمد دلال، عميد جامعة جورجتاون في قطر،أهمية مناسبة استقبال الطلاب الجدد وانضمام طلاب السنة الأولى رسمياً إلى أسرة جورجتاون.
وأضاف: هذا أسبوع رائع بالنسبة لنا حيث نجحنا في الاختيار من بين أكبر مجموعة من المتقدمين في تاريخنا الذي يمتد إلى 13 عاماً، وقد عملت أسرة الجامعة برمتها سواء من الطلاب أو العاملين أو أعضاء هيئة التدريس بجد واجتهاد لجعل بداية العام الدراسي مناسبة لا تنسى للدفعة الجديدة التي سوف تتخرج عام 2022، وسوف يبدؤون برنامجهم الأكاديمي، ونتمنى لهم النجاح والتوفيق».
وسوف يدرس طلاب الدفعة الجديدة للحصول على درجة بكالوريوس العلوم في الشؤون الدولية من جامعة جورجتاون في قطر، وهو برنامج فريد من نوعه يجمع بين عدة مجالات أكاديمية متداخلة لتمكن الطلاب من التعامل مع قضايا دولية حرجة من خلال مساعدتهم على تطوير قدرات التفكير النقدي، والتحليل، ومهارات التواصل في منظومة دولية.

التزام بالمنهج على مدار 4 سنوات

على مدار الأربع سنوات التالية من الدراسة الجامعية، يلتزم الطلاب بدراسة نفس المنهج الذي يدرسه زملاؤهم بالحرم الجامعي الرئيسي بمدينة واشنطن العاصمة، ويستفيدون من التجهيزات الفريدة المتاحة لهم بالحرم الجامعي لجورجتان في المدينة التعليمية في قطر التي تضاهي أفضل ما هو متاح عالمياً، إضافة إلى ميزة أن حجم الفصول الدراسية صغير بعدد قليل من الطلاب، مع التركيز على إمكانيات التفاعل والاندماج بين أكثر من 40 جنسية مختلفة.
وبعد تخرجهم، سوف ينضمون إلى أسرة خريجي جامعة جورجتاون، التي تعمل حالياً في قيادة وإدارة مؤسسات محلية ومنظمات دولية في قطاعات تتنوع من التمويل إلى الطاقة، مروراً بالسلك الدبلوماسي والمجال التعليمي والإعلامي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.