الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
01:35 ص بتوقيت الدوحة

ضم 8 مدارس جديدة إلى مظلة القسائم التعليمية.. حمد الغالي:

توظيف وتجديد عقود 2800 معلم وإداري في 278 روضة ومدرسة خاصة

محمد الفكي

الأحد، 02 سبتمبر 2018
توظيف وتجديد عقود 2800 معلم وإداري في 278 روضة ومدرسة خاصة
توظيف وتجديد عقود 2800 معلم وإداري في 278 روضة ومدرسة خاصة
قال الأستاذ حمد الغالي -مدير إدارة شؤون المدارس الخاصة بوزارة التعليم والتعليم العالي- إن الوزارة أنجزت الاستعداد للعام الدراسي (2018-2019) مبكراً. وأضاف، في تصريحات صحافية بمناسبة انطلاق العام الدراسي الجديد: «جرى توجيه جميع المدارس من خلال تعميمات وقرارات، منها على سبيل المثال تعميم التسجيل للعام الأكاديمي الجديد، وتعميم رقم (5) الصادر في مارس الماضي المتعلق بالتسجيل للعام الدراسي الحالي الذي يستمر حتى منتصف أكتوبر المقبل لجميع الطلاب».

لافتاً إلى أن التسجيل مستمر للطلاب القادمين من الخارج حتى 31 يناير 2019، وأنه جرى التأكد من صلاحية المباني للمدارس الخاصة وفقاً لمعايير الأمن والسلامة قبل انطلاق العام الدراسي، كما جرى تأمين جميع الكتب، خصوصاً أن كتب المدارس الخاصة من أكثر من 23 منهجاً، وقد جرى تذليل الصعوبات لتوصيل الكتب بمساعدة مسؤولي الإفراج الجمركي الذين سهّلوا إدخال الكتب، وقد انطلق العام الدراسي مع المدارس الحكومية في يوم واحد بعد توحيد التقويم الدراسي.

أكد الغالي أنه جرى إكمال ترشيح موظفي المدارس الخاصة من معلمين في التخصصات كافة، بالإضافة إلى الإداريين بالمدارس الخاصة، وقد بلغ عدد الذين جرى قبولهم للوظائف الجديدة وتجديد العقودات ما يقارب من 2800 معلم وإداري، موزعين على 278 روضة ومدرسة خاصة، وقد انتقلت آلية ترشيحهم إلى إدارة تراخيص المدارس الخاصة.

وأوضح الغالي أنه جرى إدخال 8 مدارس جديدة إلى مظلة القسائم التعليمية، ليصبح عددها الإجمالي 88 مدرسة، وهي مدارس مختلفة المناهج؛ ما يعني أن الخيارات متوافرة أمام المواطنين في عدد من المناهج.

وأضاف أنه جرى استبعاد 8 مدارس من القسائم التعليمية، مشدداً على أن الاستبعاد يكون لعدم استيفاء المعايير، وهي الحصول على الاعتماد، سواء كان محلياً أو دولياً، والوزارة تتعامل بصرامة في هذه النقطة.

وعن الشكاوى من تفاوت رواتب العاملين في المدارس الخاصة من المعلمين، قال الغالي إن «هذا الأمر غير تابع لنا، بل يخضع لوزارة التنمية الإدارية، وهناك تعاقدات بين المالك والعاملين، والفيصل في هذا الأمر في الغالب يرجع إلى الرسوم التي تحصّلها المدارس من الطلاب، وبعض المدارس تحصّل رسوماً قليلة وتمنح العاملين بها وفقاً لذلك رواتب قليلة مقارنة بالعاملين في المدارس التي تحصّل رسوماً أعلى».

وبالنسبة للطلبات المتزايدة على مدارس بعض الجاليات، قال إن هناك افتتاحاً لمدرستين للمنهج الهندي، إحداهما مدرسة ابتدائية، ومدرسة أخرى ابتدائي وإعدادي وثانوي، مشيراً إلى أنه لا توجد طلبات جديدة الآن. وفي نوفمبر المقبل، نفتح الطلبات للمدارس الجديدة للعام الدراسي (2019-2020).

وأوضح الغالي أن المدارس التي استوفت المعايير ومُنحت التصديق لهذا العام بلغت 10 مدارس، بالإضافة إلى 35 طلباً لم يُوافق عليها؛ لعدم استيفائها المعايير، وبإمكان المتقدمين مراجعة المطلوب منهم والتقديم في نوفمبر المقبل.

وأوضح الغالي أن هنالك لجنة اسمها لجنة تحفيز القطاع الخاص، وستطرح 4 مبانٍ مدرسية بقيمة إيجارية محددة من وزارة التعليم والتعليم العالي، وفقاً لمناهج تطلبها وتحددها الوزارة، وهذه المباني جرى تحديدها نظراً للحاجة المتنامية لمدارس في هذه الأماكن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.