الأحد 21 رمضان / 26 مايو 2019
10:25 م بتوقيت الدوحة

الانتصار الثاني مطلب يوحد الطرفين

الأهلي يبحث عن انطلاقة أمام الغرافة

العرب- أمين الركراكي

الجمعة، 31 أغسطس 2018
الأهلي يبحث عن انطلاقة أمام الغرافة
الأهلي يبحث عن انطلاقة أمام الغرافة
يلتقي الأهلي بالغرافة بداية من السابعة وعشرين دقيقة، الليلة، في ملعب خليفة الدولي في ثاني مباريات الجولة الرابعة، بعد أسبوعين من التوقف كانت فرصة لبعض المدربين لمراجعة أوراقهم، بمن فيهم طرفا هذه المباراة.

الغرافة يتطلع لتحقيق فوزه الثاني هذا الموسم لتحسين موقعه في جدول الترتيب، معتمداً في ذلك على أدائه الجيد في الجولة الماضية حينما أوقف انطلاقة السد، حيث كان قريباً من الفوز عليه لولا الهدف المتأخر في اللحظات الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

ورغم ضياع الفوز إلا أن النقطة تعتبر ثمينة في مواجهة فريق سحق العربي في الجولة السابقة بعشرة أهداف، فيما عجز عن تسجيل هدف أمام الفهود.

أحد المعطيات التي يمكن أن تشكل أولوية بالنسبة للغرافة في الوقت الراهن ومدربه، تتعلق باللياقة البدنية للاعبين والصعوبة التي وجدها بعضهم في مسايرة الإيقاع، رغم أنه لم يكن مرتفعاً إلى درجة عالية، فلو كان سنايدر وفلاديمير فايس في كامل جاهزيتهما البدنية لضمن فريقهما فوزاً مريحاً على السد باستغلال الهجمات المرتدة الكثيرة، خصوصاً في الشوط الثاني، مما سمح للأخير بالعودة والإفلات من الخسارة في الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع أن يلحق الغرافة بقائمة ضحاياه.

الأهلي من جهته سيكون في موقف لا يقل صعوبة عن فرق أخرى، خصوصاً بعد الأداء الباهت في الجولة الماضية الذي كلفه خسارة كبيرة بأربعة أهداف على يد أم صلال، بعدما فشل في تكرار ما حدث أمام فريق قطر، عندما فاجأ الأخير وفاز عليه معتمداً على الهجمات المرتدة، وهو سلاح ذو حدين يمكن أن ينفع في بعض المباريات وأمام منافسين معينين، لكنه بالتأكيد لن يكون مجدياً في جميع الأحوال، فكل مباراة تتطلب استراتيجية معينة تراعي إمكانيات المنافس ونقاط قوته وضعفه.

بناء على معطيات الجولات الثلاث الأولى، يبدو الغرافة الأقرب لحسم المواجهة لصالحه، خصوصاً وأن معنويات لاعبيه عالية بعد إجبار السد على التعادل في مباراة قدم فيها أداء متوازناً بشكل عام، رغم بعض الهفوات التي كان من الممكن أن تضمن له الفوز الثاني في الموسم، لكن ذلك لا يمنع من الاحتياط من فريق الأهلي الذي لم يقدم ما كان منتظراً منه حتى الآن، بقيادة العجوز ماتشالا العارف بخبايا الدوريات الخليجية.

ماتشالا مدرب الأهلي يدرك قبل غيره أن تواضع النتائج مع البداية يقربه من باب المغادرة، فكلما عجز الفريق عن تحقيق الانطلاقة المرجوة كلما أصبح منصبه في خطر، سيراً على النهج المعتمد في الأندية التي تسارع إلى فك الارتباط بالمدرب كلما ضاقت عليها السبل وصعب عليها تطويق الوضع.

فارق النقطة الوحيدة بين الفريقين يجعل مواجهتهما مفتوحة على كل الاحتمالات، فالغرافة يملك الأفضلية لتحقيق فوزه الثاني، فيما يحتفظ الأهلي ببعض الأوراق التي يمكن أن تضمن له تحقيق المفاجأة.

ماتشالا:
لم أصل إلى التشكيلة الأساسية حتى الآن

قال التشيكي ميلان ماتشالا المدير الفني لفريق الأهلي، إنهم ما زالوا في بداية الدوري، وما زالوا يعملون لتجهيز الفريق والأوراق لما تبقى من الموسم.

وأضاف مدرب الأهلي: لدينا مباراة صعبة للغاية هذا الأسبوع أمام الغرافة، الذي قدم مباراة قوية جداً الأسبوع الماضي أمام فريق السد. هناك بعض اللاعبين الذين لن يشاركوا في المباراة، كما أن هناك لاعبين آخرين سيشاركون بعد غيابهم في الفترة الماضية، وسنعمل على تصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريق خلال الفترة الماضية.

وأشار ماتشالا إلى أنهم ما زالوا في خضم تقييم اللاعبين، وأنه لم يستقر حتى الآن على تشكيلة الفريق التي سيخوض بها المباريات. وهناك وقت طويل في الدوري حتى يتم الاستقرار على التشكيلة الأساسية.

وعن رأيه في أداء الفريق في مباراة أم صلال، قال: لعبنا أول 15 دقيقة بشكل جيد، والمشكلة في المباراة كانت الأخطاء التي ارتكبها الدفاع، والتي أدت إلى تأخرنا بهدفين، وبالتالي إصابة الفريق بالإحباط. في السابق عندما كنت مدرباً أهلي لان لدي مهاجمين مثل ألان ديوكو ولاعبي وسط مثل مجتبى جباري، وكان الفريق يعود بسرعة بعد التأخر، والآن الأهلي يمتلك لاعبين جيدين لا يقلون عن أولئك اللاعبين، ومع العمل الدؤوب سيعود الفريق للتحكم في اللعب وتقديم الأفضل.

وأضاف: بالنسبة لخط هجوم الأهلي فنحن نمتلك لاعباً جيداً وهو علي فريدون، ولكنه يحتاج إلى وقت ليظهر أفضل ما لديه، خاصة وأنه توقف عن اللعب لفترة طويلة. هناك بعض اللاعبين الذين يجب الصبر عليهم لأنهم يحتاجون إلى وقت لاستعادة مستوياتهم، وهناك لاعبون سيخرجون من التشكيلة، كما أن هناك وعداً من إدارة النادي بإحضار بعض اللاعبين الجيدين. نحن لسنا في حاجة إلى نجوم، ولكن في حاجة إلى لاعبين مواطنين جيدين مجتهدين.

جوركوف:
سنلعب أمام الأهلي بنفس طريقة السد

أكد الفرنسي كريستيان جوركوف مدرب الغرافة، أنهم سيحاولون اللعب أمام الأهلي بذات النسق الذي لعب به الفريق أمام السد، في المباراة الأخيرة قبل التوقف، ولكن بدون إفراط في التفاؤل، وسيعملون على تحقيق الفوز على الأهلي في هذه الجولة الرابعة بعد فترة التوقف، والتي اعتبرها المدرب مفيدة جداً بالنسبة لهم. وأضاف مدرب الغرافة: نريد أن نلعب الكرة وأن نستحوذ ونبني هجمات من الخلف، ولكن في بعض الأحيان تجبرك طبيعة الخصم على العمل لاستراتيجية مختلفة، كما في مباراة السد التي خضناها بانضباط تكتيكي عال، رغم أن الاستحواذ كان لمصلحة المنافس، ولكن الفارق فيه لم يكن كبيراً بين الفريقين.

وتابع جوركوف: لكل مباراة ظروفها والشيء الجيد بالنسبة للغرافة أنه يضم مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب، الذين رغم صغر سنهم أصبحوا يتمتعون بعنصر الخبرة نسبياً، ونحن نعمل لدمجهم بشكل تدريجي مع الفريق، وفي المباراة المقبلة سيعود اللاعب عبدالعزيز حاتم والذي سيمنح الفريق ثقلاً مهماً في الوسط.

وعن الدور الذي يلعبه سنايدر مع الفريق، قال المدرب: سنايدر لاعب كبير وهو يساهم بعمل كبير مع اللاعبين الشباب ومساعدتهم على التطور، وأيضاً كصانع ألعاب داخل الملعب، فهو صاحب تأثير مباشر على الفريق، وهو نجم كبير ووجوده يمثل قيمة كبيرة للفريق.

علي صادق:
لا يوجد ما يمنعنا من تحقيق الفوز


قال علي صادق لاعب الأهلي، إنهم قد استفادوا كثيراً من فترة التوقف الأخيرة، والتي عمل خلالها الجهاز الفني على تصحيح الأخطاء التي ارتكبت في المباريات السابقة، منوهاً إلى أن الأهلي الآن في وضع جيد بعد اكتمال صفوفه بعودة بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباريات السابقة، معتبراً بأنه لا يوجد ما يمنع الفريق من الفوز بالنقاط الثلاث.

وعن رأيه في المباراة قال: بعد مباراة أم صلال التي خسرناها، عمل الجهاز الفني بشكل كبير مع اللاعبين فنياً وبدنياً، ونحن ندرك صعوبة المباراة، ولكن هذا لا يمنع أننا نستطيع تحقيق نتيجة إيجابية، ونحن نحترم الغرافة وندرك بأنه في وضع أفضل، ولكن سنحاول الظهور بشكل جيد وتحقيق الفوز.

سنايدر:
تركيزي الأكبر على مواجهة الأهلي

قال لاعب الفريق ويسلي سنايدر إن التعادل أمام السد في المباراة السابقة يعتبر نتيجة إيجابية، ولكنهم الآن أمام الأهلي يبحثون عن النقاط الثلاث. الفريق يتطور بشكل جيد من مباراة لأخرى، وعليهم إثبات ذلك في المباراة المقبلة بحصد النقاط الثلاث.

وأضاف سنايدر عن مشاركته ضد الهولندي الآخر دي يونج الذي يلعب في الأهلي: من الجيد أن تلعب ضد أصدقائك، وفي المباراة المقبلة سأواجه دي يونج وهو صديقي، وقد سبق وتواجهنا في ديربي ميلانو، وما أعرفه أنني سأدخل المباراة من أجل الفوز.

وأضاف سنايدر: أستعد لمباراتي الأخيرة مع المنتخب الهولندي ضد بيرو الشهر المقبل، وكل المباريات التي نخوضها في الدوري القطري تجهز اللاعبين للمنتخبات، وهذا الأمر ينطبق علي أيضاً، ولكن تركيزي الآن على مباراة فريقي ضد الأهلي، لأن تركيزي لو كان مشتتاً بين مباراة الأهلي والمنتخب فلن يكون الأمر جيداً. وعن رأيه في منافسة الدوري حتى الآن، قال: أنا سعيد بالمستويات التي تقدمها الفرق، وكرة القدم تتطور في قطر بشكل كبير، خاصة بعد قدوم مجموعة من اللاعبين من أوروبا، وأنا من جانبي يتصل بي العديد من اللاعبين من أوروبا ويبدون اهتمامهم باللعب في الدوري القطري.

 بالنسبة للمنافسة فهناك فريقان مرشحان للقب، ولكن الغرافة سيحاول المنافسة حتى النهاية، وأن يكون متواجداً للمنافسة على المراكز الأولى حتى النهاية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.