الثلاثاء 19 رجب / 26 مارس 2019
01:17 م بتوقيت الدوحة

أداء متميز لمتاجر سوق واقف خلال أغسطس

انتعاش مبيعات الأقمشة مع بدء الموسم المدرسي

144

العرب- ألفت أبو لطيف

الخميس، 30 أغسطس 2018
انتعاش مبيعات الأقمشة مع بدء الموسم المدرسي
انتعاش مبيعات الأقمشة مع بدء الموسم المدرسي
أكد باعة في محلات ومتاجر الأقمشة في سوق واقف أن موسم المدارس يعتبر من أنشط المواسم التي تعود على المحلات بأرباح وإيرادات كبيرة؛ تعوض عن الهدوء الذي تشهده هذه المتاجر خلال فصل الصيف الحار، الذي يؤثر بدوره على حركة وعدد زوار السوق.

 وأوضح هؤلاء -في تصريحات لـ «العرب»- أن المحلات المختصة في بيع الأقمشة معروفة بالنسبة للأفراد، لا سيما المواطنون القطريون الذين اعتادوا على أن يبتاعوا لوازم المناسبات الاجتماعية والمدرسية والرسمية من المتاجر الشعبية، التي لا تزال تعتبر الأكثر ثقة من حيث الجودة والنوعية والأسعار المناسبة، لافتين إلى أن شهر أغسطس شهد إقبالاً مميزاً، خاصة في عطلة عيد الأضحى المبارك.

ذكر بائع الأقمشة أشرف محمد أن موسم المدارس والعيد وأي مناسبة اجتماعية أو رسمية، تشهد إنعاش حركة البيع في محلات سوق واقف، وتعود عليها بالفائدة من حيث الإيرادات، لافتاً إلى أن العائلات تتجه قبل موسم المدارس إلى الأسواق، لشراء لوازم الأقمشة والبياضات، وغير ذلك من المستلزمات. وأشار إلى أن شهر أغسطس شهد حركة بيع نشطة، لا سيما في عطلة عيد الأضحى المبارك، متوقعاً أن يشهد السوق نمواً في عملية البيع خلال الأشهر المقبلة، ومع تحسن الطقس.

بيع

من جهته، أكد البائع براباغر أن حركة بيع الأقمشة ترتبط بمواسم متعددة خلال العام، مثل موسم الأعراس والمدارس والأعياد، مشيراً إلى الفترة الماضية سجلت نمواً في عملية بيع الأقمشة، خاصة خلال عيد الأضحى المبارك، وقدوم موسم المدارس، متوقعاً أن تنمو حركة البيع في السوق مع انخفاض درجات الحرارة.

ثقة

بدوره، ذكر البائع محمد ميا أن محلات الأقمشة في سوق واقف تتمتع بثقة كبيرة لدى المستهلكين المحليين، لا سيما العائلات القطرية التي تتعامل مع هذه المحلات منذ عقود، وتثق في خدمات المحلات، ونوعية وجودة البضائع، وكذلك الأسعار التي تقوم إدارات المتاجر بتخفيضها، تلبية لطلب الزبائن، لا سيما الدائمون منهم.

موسم

من جانبه، ذكر البائع أحمد محمد أن محلات السوق تشهد انتعاشاً سنوياً في موسم المدارس والأعياد والأعراس، مشيراً إلى أن شهر أغسطس سجل انتعاشاً ملفتاً في عيد الأضحى المبارك، وقبل بدء موسم المدارس أيضاً، متوقعاً أن تتحسن عملية البيع والشراء خلال الأشهر المقبلة، ومع بدء موسم الأعراس، وتحسن الطقس.

إنعاش

ولفت البائع قائم الدين الأنصاري أن الطقس الحار قد يؤثر على حركة البيع والشراء في فصل الصيف، إلا أن بعض المواسم، مثل الأعياد والأعراس والمدارس، يبقى لها دورها في إنعاش حركة البيع والشراء في محلات السوق، لا سيما متاجر الأقمشة والملابس الخاصة بالأطفال من مختلف الأعمار، والتي يتوجه إليها الأهالي في كل موسم.

وأكد أن المحلات تعمل في كل فصل على توفير عروض وأسعار خاصة من شأنها تشجيع الأفراد على الشراء في مختلف المواسم، متوقعاً أن تنمو عملية البيع خلال الأشهر المقبلة، مع تحسن درجات الحرارة.

سوق

وقال الباعة إن معظم المحلات التجارية المخصصة في بيع الأقمشة بسوق واقف، تقوم بطرح خصومات وعروض، بهدف جذب أكبر قدر ممكن من الزبائن، وتحقيق أعلى نسب من المبيعات، لافتين إلى أن جميع البضائع المعروضة تتميز بالنوعية والجودة العالية، والأسعار المناسبة.

وتوقع الباعة أن تزداد المبيعات حتى نهاية العام الحالي، آملين أن ترتفع وتيرة البيع والشراء في السوق، مع تحسن الطقس، وانخفاض درجات الحرارة.








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.